لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Nov 2015 03:32 AM

حجم الخط

- Aa +

داعش يبث فيديو مزعوم لإسقاط طائرة روسية والخطوط البريطانية تحذر من الطيران في الأجواء المصرية

زعم تنظيم بيت المقدس الإرهابي المسمى بولاية سيناء إنه وراء تحطم الطائرة الروسية وأعلن عن مسئوليته عن إسقاط الطائرة المدنية على أراضي سيناء صباح السبت بصاروخ ارض جو من طراز ستريلا.

زعم تنظيم بيت المقدس الإرهابي المسمى بولاية سيناء إنه وراء تحطم الطائرة الروسية وأعلن عن مسئوليته عن إسقاط الطائرة المدنية على أراضي سيناء صباح السبت بصاروخ ارض جو من طراز ستريلا، ونشر التنظيم بيانا بالإنكليزية بهذا الصدد مما يوحي بأهداف دعائية موجهة  للغرب.

وقال التنظيم في بيانه : إن ذلك يأتي ا ثأرا للذين قتلهم الطيران الروسي في سوريا، فيما بث إصدار مرئي على مواقع التواصل الإجتماعي بعنوان «واقعدوا لهم كل مرصد» يرصد لحظة استهداف لطائرة قال إنه للطائرة المنكوبة .

ونقلت صحيفة صن البريطانية أن الخطوط الجوية البريطانية أصدرت تحذيرا سريا في أغسطس الماضي بمنع التحليق في الأجواء المصرية ، وحمل التحذير اسم ملاحظة للطيارين Notice to Airmen -Notam- مخاطر التحليق على ارتفاع يقل عن 25 ألف قدم والمتمثلة بالوقوع ضمن مدى الصورايخ المحمولة على الكتف.

 

ونقلت وكالة الأناضول نبأ تعليق شركة الخطوط الجوية الفرنسية “إير فرانس″ رحلاتها إلى شبه جزيرة سيناء المصرية، عقب سقوط طائرة ركاب روسية فيها في وقت سابق السبت.
وأعلن بيان صادر عن الخطوط الجوية الفرنسية، تعليق رحلاتها إلى شبه جزيرة سيناء بشمال مصر، حتى إشعار آخر، وذلك عقب سقوط طائرة ركاب روسية هناك.
وكانت هيئة الطيران الروسية أكدت انقطاع الاتصال مع الطائرة بعد إقلاعها بـ 23 دقيقة من مطار شرم الشيخ بمصر، في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، كما أشارت إلى وجود 217 راكبًا على الأقل معظمهم سياح روس على متنها. (الأناضول)

وكانت وزارة الطيران المدني قد أعلنت عن سقوط طائرة مدينة روسية وعلى متنها عدد 217راكبا و7أفراد طاقم الطائرة، وكانت الطائرة قد غادرت مطار شرم الشيخ حوالي الساعة 5.58 صباحا بتوقيت القاهرة متوجهة إلى مدينة سانت بترسبيرج، واختفت في الساعة 6.20 صباحا من على شاشات الرادار، وقد رصدت طائرات القوات المسلحة حطام الطائرة بالقرب من الحسنة في منطقة جبلية، وتم توجيه 45 سيارة إسعاف إلى منطقة سقوط الطائرة لإخلاء حاﻻت الوفاة وأي مصابين بالتنسيق مع القوات المسلحة لمستشفيات السويس والقاهرة ، إلا أن الأنباء الواردة حتى اللحظة لم تشير إلى وجود ناجين من ركابها أو طاقمها.

 

وعن تفاصيل سقوط الطائرة أشار موقع الراي اليوم إلى أنه بعد 23 دقيقة من إقلاع الطائرة الروسية من طراز “إيرباص 321″ التابعة لشركة “كوغاليم أفيا”، وقعت الكارثة، ووقعت الطائرة التي كانت متوجهة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ وعلى متنها 224 شخصاً بينهم 17 طفلًا، يرجّح أن يكونو قد توفوا جميعًا. فماذا جرى بالتحديد؟

في المعلومات الاولية، اتصل قائد الطائرة بالمراقب الجوي في مطار القاهرة الدولي وطلب الهبوط الاضطراري، وذلك إثر تعطل أجهزة الاتصال، غير أن الطائرة قامت بتخفيض ارتفاعها بشكل مفاجئ قبل اختفائها من الرادار. وبينما يبقى سبب فقدان الاتصال مجهولًا، أشارت الحكومة المصرية إلى ان الطائرة تحطمت على بعد 100 كلم من العريش، غير أن مصادر أمنية مصرية أوضحت أن منطقة سقوط الطائرة الروسية ليست منطقة عبور طائرات.

 

وفي حين أكدت الأرصاد الجوية الروسية أن الأجواء في منطقة تحطم الطائرة في سيناء كانت مستقرة والرؤية جيدة، ما زالت الاسباب الرئيسية لسقوط الطائرة مجهولة، في ظلّ تشكيك مصادر مصرية أمنية بإسقاطها عمدًا.

 

وفي آخر المعلومات، أفاد فريق الإنقاذ المصري عن العثور على أكثر من 100 جثة بينها 5 أطفال وسط حطام الطائرة الروسية المنكوبة حتّى الآن. وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد 1 تشرين الثاني يوم حداد وطني على ضحايا الطائرة المنكوبة في مصر، فيما لم تكتمل الصورة القاتمة لحيثيات مأساة تحطمها بشكل نهائي بعد. من جانبه نشر موقع وزارة الطوارئ الروسية قوائم بأسماء ركاب الطائرة المنكوبة وفتح خطا ساخنا لأقاربهم وذويهم.

 

 

في غضون ذلك، كلف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء دميتري مدفيديف بتشكيل لجنة حكومية للتحقيق في حيثيات تحطم الطائرة، كما كلف وزارة الطوارئ الروسية بإرسال طائرات إنقاذ بشكل عاجل إلى مصر بالتنسيق مع القاهرة. وقد باشرت الوزارة بالتحضير لعملية البحث والإنقاذ من خلال إرسال 5 طائرات تابعة لها، 3 من طراز “إيل 76″، وطائرة “آن 148″ وطائرة أخرى “بي 200″. بالمقابل توجه وزير النقل الروسي ومحققون روس إلى مكان تحطم الطائرة الروسية، بينما فتحت لجنة التحقيق الروسية تحقيقا جنائيا في حيثيات كارثة الطائرة المنكوبة في سيناء، التي قال بعض سكانها إنهم رأوا الطائرة الروسية تحترق في الجو قبل سقوطها. وأكدت وزارة الطيران المصرية العثور على الصندوق الأسود للطائرة. وأفادت وكالة “رويترز″ في وقت سابق بسماع أصوات ركاب محاصرين في جزء من الطائرة الروسية المنكوبة في سيناء بمصر، إلا أن هذه المعلومات لم يؤكدها أحد. وقالت مصادر أمنية مصرية إن الطائرة الروسية انشطرت نصفين مرجحة مصرع جميع ركابها، كما ذكر دبلوماسي روسي في السفارة الروسية بمصر أنه لا يمتلك معلومات عن وجود ناجين. وفي وقت سابق أكد رئيس الوزراء المصري العثور على حطام طائرة الركاب الروسية التي سقطت في منطقة الحسنة بسيناء صباح السبت 31 تشرين الأول وعلى متنها 224 شخصا. وتشهد منطقة الحسنة عمليات كر وفر بين الجيش المصري وجماعات مسلحة وهي منطقة جبلية يصعب الوصول إليها، وفي المقابل قالت مصادر مصرية إنه لا دلائل على أن الطائرة أسقطت عمدا. وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت في بيان رسمي سقوط الطائرة الروسية “إيرباص 321″ التابعة لشركة “كوغاليم أفيا” في سيناء.