لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 Jun 2016 10:46 AM

حجم الخط

- Aa +

نيهونيوم، أول عنصر ذري جديد يكتشف في آسيا يشتق اسمه من اليابان

نيهونيوم، أول عنصر ذري جديد يكتشف في آسيا يشتق اسمه من اليابان

نيهونيوم، أول عنصر ذري جديد يكتشف في آسيا يشتق اسمه من اليابان

طوكيو (رويترز) - قال علماء يابانيون عملوا على اكتشاف العنصر 113 وهو أول عنصر ذري يكتشف في آسيا وهو أيضا الأول من نوعه الذي يعثر عليه خارج أوروبا والولايات المتحدة إنه أطلق عليه اسم "نيهونيوم" وهو اسم بلادهم باللغة اليابانية.

 


وقال الأستاذ الجامعي كوسوكي موريتا الذي قاد فريق الكشف من مركز ريكن نيشينا للعلوم "أعتقد أن حقيقة عثورنا في اليابان على واحد من 118 عنصرا ذريا معروفا يضفي معنى كبيرا لهذا الاكتشاف."

وقال في مؤتمر صحفي يوم الخميس "معنى آخر هام هو أنه حتى الآن جميع العناصر بالجدول الدوري تم اكتشافها في أوروبا والولايات المتحدة."

وأضاف "لم يعثر على أي عنصر ذري في آسيا أو أوقيانوسيا أو أفريقيا."

 

 

وعثر على العنصر 113 في 2004 ويشير الرقم إلى رقمه الذري أو عدد البروتونات داخل نواة الذرة. وهو عنصر غير موجود طبيعيا إنما يتم تركيبه.

ورغم أن الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية اعترف بهذا العنصر في ديسمبر كانون الأول 2015 إلا أن الاتحاد لم يعلن اسمه إلا يوم الأربعاء.

وإذا أقر سيلحق بالعناصر المعلن عنها حديثا وهي موسكوفيوم للعنصر 116 وتنيسين للعنصر 117 وأوجانيسون للعنصر 118.

ولن يكون هذا أول عنصر يشتق اسمه من اسم بلد إذ سبقه العنصران بولونيوم وفرانسيوم اللذان اشتق اسميهما من اسم المنطقتين اللتين اكتشفا بهما.

 

 

وجرى اقتراح أسماء العناصر الكيميائية الجديدة من قبل الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية (IUPAC)، وبذلك يصبح الجدول الدوري للعناصر الكيميائية مكتملاً حتى هذه اللحظة. حيث أصبحت العناصر ذات الأرقام 113، 115، 117، 118 تمتلك الأسماء التالية على الترتيب: نيهونيوم Nihonium، موسكوفيوم Moscovium، تينيسين Tennessine، أوغانيسون Oganesson.

حيث تنص معايير بأنّ العنصر يمكن تسميته اعتماداً على شخصية أسطورية، أو فكرة، أو مكان جيولوجي، أو اسم عالم، أو بحسب خواص العنصر. ومن هنا جاءت تسمية العناصر الجديدة.

النيهونيوم (الرمز المقترح Nh)

يمتلك هذا العنصر العدد الذري 113، وتم اكتشافه في اليابان من قبل مركز نيشينا ريكن للعلم القائم على المسرعات RIKEN Nishina Center for Accelerator-Based Science. تعد كلمة نيهون Nihon إحدى الطرق لقول “اليابان Japan” في اللغة اليابانية، والتي تعني حرفياً “أرض الشمس المشرقة”. وقد تم اقتراح هذا الاسم لربط العنصر بالبلد الذي اكتشف فيه، أي اليابان. كما يعد النيهونيوم العنصر الأول المكتشف في بلد أسيوي. ويأمل فريق البحث، برئاسة البروفسور كوسكي موريتا Kosuke Morita، أن يحل كل من العلم والثقة محل الثقة المفقودة عند الأشخاص الذين عانوا من كارثة فوكوشيما النووية

الموسكوفيوم (المرمز المقترح Mc)

يمتلك هذا العنصر العدد الذري 115، وتمت تسميته اعترافاً بمنطقة روسيا ولتكريم الأراضي الروسية القديمة والتي تعد موطن المعهد المشترك للأبحاث النووية the Joint Institute for Nuclear Research، والذي كان جزءاً مشاركاً في عملية اكتشاف هذا العنصر.

التينيسين (الرمز المقترح Ts)

يمتلك هذا العنصر العدد الذري 117، وتمت تسميته اعترافاً مساهمة منطقة تينيسي Tennessee في الولايات المتحدة الأميركية متضمنة كل من مختبر أوك ريدج الوطني Oak Ridge National Laboratory – ORNL، وجامعة فاندربيلت Vanderbilt University، وجامعة تينيسي في نوكسفيل University of Tennessee at Knoxville.

الأوغانيسون (الرمز المقترح Og)

يمتلك هذا العنصر العدد الذري 118، وتم اكتشافه من خلال تعاون كل من المعهد المشترك للأبحاث النووية the Joint Institute for Nuclear Research، دوبنا Dubna (روسيا)، ومختبر لورانس ليفرمور الوطني  Lawrence Livermore National Laboratory (الولايات المتحدة الأميركية). تمت التسمية اعترافاً بمساهمة البروفسور يوري أوغانيسيان Yuri Oganessian لاسهاماته الرائدة في البحوث المتعلقة باكتشاف العناصر.

سيتم عرض هذه الأسماء المقترحة للتدقيق والتشاور العام لمدة خمسة أشهر قبل أن يتم التصديق عليها كأسماء نهائية من قبل الـ IUPAC.