ساعة رادو على طراز الكابتن كوك بإصدار محدود

شركة رادو لصناعة الساعات السويسرية العريقة تصدر ساعات الكابتن كوك (Captain Cook Automatic Limited Edition) الجديدة بإصدار محدود 1962 ساعة فقط
ساعة رادو على طراز الكابتن كوك بإصدار محدود
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 20 يونيو , 2019

أصدرت شركة رادو السويسرية العريقة لصناعة الساعات ساعات الكابتن كوك (Captain Cook Automatic Limited Edition) الجديدة بإصدار محدود أقل من ألفي ساعة.

وتُعَد شركة Rado لصناعة الساعات السويسرية، بحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، من أكثر الشركات التي تضع عينيها على المستقبل وتثبت أنه بإمكاننا تحقيق كل ذلك من خلال الجمع بين عراقة ماضي العلامة التجارية وريادة حاضرها في ساعة يتم تصميمها لتبدو جيدة الآن وتظل جيدة في المستقبل. إنها ساعة Captain Cook Automatic Limited Edition الجديدة.

وتم إنتاج ساعة Captain Cook الأصلية بين العامين 1962 و1968 وكانت تشتهر بتصميمها المحكم وخصائصها المتميزة. ومنذ عام 2017، عادت ساعة Captain Cook مجدداً إلى مجموعة ساعات Rado محافظة تماماً على شكلها الأصلي من كل النواحي.

وأطلقت ساعة Captain Cook الجديدة لعام 2019 بإصدار محدود من 1.962 قطعة فقط، وهي تجمع بشكل متوازن بين أصالة الماضي والمظهر العصري المفضل لإضفاء الطابع الشخصي المميز. يُشار إلى أنها تقدّم في حقيبة سفر من الجلد المتين مع مجموعة منتقاة من أحزمة الساعة الإضافية. إذا كان الحزام الجلدي البني والمعتّق لا يناسبك اليوم، يمكنك تبديله بسهولة واستخدام السوار الشبكي المالينيزي الدقيق المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ أو حزام ناتو فائق المتانة.

وصُممت العلبة الحاضنة من الفولاذ المقاوم للصدأ وبقطر يبلغ 37 ملم أي الحجم عينه للساعة الأصلية. كذلك، تبرز ثلاثة أحصنة بحرية مدموغة على الجهة الخلفية للساعة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، تماماً مثل النماذج الأصلية لستينيات القرن العشرين. ويُعَد الإطار الدوار بشكله الملائم للغواصين، وبيان التاريخ باللون الأحمر، وعقارب الساعة المتميّزة على شكل سهم وسيف من أكثر الخصائص التي يفضلها عشاق الساعات في ساعة Captain Cook الأصلية. وكلها موجودة بطابعها الأصلي في نموذج 2019.

ومن ضمن التحديثات التي تم إدخالها على المواد الحديثة، تتألق تطعيمات السيراميك فائق التقنية على الإطار الدوار لزيادة مقاومة الخدش، إلى جانب الكريستال الصفيري الذي يوفر الحماية المثالية لميناء الساعة. توفر آلية الحركة الأوتوماتيكية أيضًا طاقة احتياطية تكفي حتى 80 ساعة – وكان ذلك إنجازًا مذهلاً في عام 1962.

وقال البيان إنه من خلال المخطط اللوني الرائع لساعة Captain Cook الأوتوماتيكية، فإنها تلائم أي مناسبة بشكل مثالي. على الرغم من أن مقاس العلبة الحاضنة بقطر 37 ملم ليس بالأمر المميز، إلا أنه يضفي طابعاً فريداً على من يرتدي الساعة.

وأضاف "إذا كنت في بعض الأحيان تعتقد أن الأشياء كانت أفضل من قبل، وأن الأشياء أفضل الآن، فإن هذه هي الساعة الأنسب لك. بالفعل، فأن ساعة Captain Cook الأوتوماتيكية الجديدة من Rado تتمتع بمظهر عتيق مناسب تماماً لعشاق السفر في العصر الحالي".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة