لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Feb 2014 11:56 AM

حجم الخط

- Aa +

المجاهر بالمعصية السعودي مازن عبدالجواد يصبح مؤذناً

المجاهر بالمعصية مازن عبدالجواد الذي تحدث عن مغامراته الجنسة يصبح مؤذناً بعد انتهاء محكوميته.

المجاهر بالمعصية السعودي مازن عبدالجواد يصبح مؤذناً

أفادت صحيفة سعودية اليوم الإثنين أن السلطات المختصة أطلقت سراح الشاب السعودي مازن عبد الجواد المعروف بـ "المجاهر بالمعصية" بعد انتهاء محكوميته وأنه أصبح مؤذناً.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر مطلعة أن الجهات المختصة أطلقت "المجاهر بالمعصية" بعد انتهاء محكوميته التي أصدرها قاضي المحكمة الجزائية في جدة محمد أمين مرداد، الذي قضى بسجنه خمسة أعوام، ومنعه من السفر خمسة أعوام بعد انقضاء فترة حكمه، وجلده ألف جلدة، ومصادرة سيارته وهاتفه الجوال.

 

وقالت المصادر "إن الشاب أنهى فترة السجن منذ أسبوعين، وأصبح مؤذناً في مسجد السجن، وبدا عليه الالتزام والدعوة إلى الله، ويرجّح أنه سيمارس عمله مؤذناً في أحد المساجد بعد خروجه من السجن".

 

وأضافت إن الشاب يرفض التحدث إلى وسائل الإعلام، مرجعاً ذلك إلى أن حكم القضاء الشرعي الصادر في حقه يمنعه من الحديث إلى الصحافة.

 

وكان مازن عبد الجواد قد ظهر في يوليو/تموز 2009 في برنامج "أحمر بالخط العريض" على فضائية (LBC) متحدثاً من منزله في جدة عن تجاربه الجنسية حيث أدلى بتفاصيل عن مغامراته الجنسية وأسدى فيه نصائح للأزواج لإضفاء مزيد من الإثارة على الحياة الجنسية.

 

وقال الشاب السعودي في الحلقة التي سجلت في حجرة نومه بجدة العام 2009 إن "كل شيء يحدث في هذه الغرفة،" وإن "ليس هناك شي لا يحدث بصراحة"، كما أسهب في وصف أساليب المداعبة وحيل اصطياد النساء من شوارع جدة. وقال حينها إن الجنس أصبح جزءاً مهماً من حياته منذ كان عمره 14 عاماً، حيث مارسه أول مرة مع جارة تكبره سناً.