صور تجسس تكشف لأول مرة 10 آلاف موقع أثري في الشرق الأوسط

كشف يوم الخميس الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية عن أرشيف كورونا Corona Atlas of the Middle East من صور التجسس المرتبطة بالشرق الاوسط وتظهر فيها آلاف المواقع الأثرية غير المكتشفة حتى اليوم.
صور تجسس تكشف لأول مرة 10 آلاف موقع أثري في الشرق الأوسط
لقطة لمدينة حمص السورية من الستينات ضمن مجموعة كورونا
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 28 أبريل , 2014

كشف يوم الخميس الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية عن أرشيف كورونا Corona Atlas of the Middle East من صور التجسس المرتبطة بالشرق الاوسط وتظهر فيها آلاف المواقع الأثرية غير المكتشفة حتى اليوم.

http://corona.cast.uark.edu/index.html  وذلك خلال اجتماع سنوي لعلماء الآثار الأمريكيين ، وتظهر مجموعة الصور الضخمة منطقة الهلال الخصيب التي تشتهر أنها مهد الحضارة الإنسانية وموقع أقدم مدن البشرية.

 

تساهم صور تجسس التقطت بالأقمار الاصطناعية وكشف عنها مؤخرا في الكشف عن أعداد كبيرة من المواقع الأثرية في الشرق الأوسط

(صورة تل رفعت من عام 1961) وتضاعفت ثلاث مرات أعداد المواقع الأثرية التي اكتشفت مؤخرا في الشرق الأوسط من خلال صور التجسس التي التقطت خلال الحرب الباردة لتكشف  آلاف المدن الأثرية والطرقات والأقنية والآثار الأخرى.  

وتحول علماء الآثار خلال السنوات الماضية للبحث في صور التجسس أو الاستطلاع التي تلتقطها الأقمار الاصطناعية لتحديد المواقع الأثرية في العراق وتركيا وسوريا.

  

يقول جيسي كسانا من فريق أطلس الصور كورونا أن بعض مواقع هذه المدن الأثرية القديمة غير معروفة من قبل رغم أنها ضخمة جدا لكن هذه الصور الجديدة تقدم صورة كاملة لها بكل ما تتضمنه من جوانب مثل الطرقات القديمة والقنوات المائية. واستكشف فريق أمريكي قرابة 4500 موقع أثري معروف في الشرق الأوسط، إلا أن صور التجسس كشفت 10 آلاف موقع غير معروفة من قبل. أما أكبر موقعين فهما في سوريا وتركيا ويرجح أنهما مدن من العصر البرونزي وتمتدان على مساحات شاسعة.

وساهمت نهاية الحرب الباردة بالكشف عن مجموعة صور التجسس كورونا  من قبل وزارة الدفاع الأمريكية  وهي صور التقطت ما بين 1960 و1972 وفيها قرابة 188 ألف صورة  بعضها بدقة تصل لمترين (صور الأقمار الاصطناعية تقاص بطول المسافة الصغيرة التي تكشفها على الأرض.

والتقطت هذه الصور قبل توسع المدن الحالية مثل عمان والموصل ليحيط المدن العمران ومياه السدود الجديدة بالمواقع الأثرية القريبة منها وتخفيها .

 

وتم عام 2011 اكتشاف أكثر من ألفي موقع أثري محتمل في السعودية من مكتب في مدينة بيرث الأسترالية بفضل الصور الدقيقة التي تقدمها غوغل إيرث عبر الإنترنت وفقا لصحيفة نيو ساينتست الأمريكية. 

يشير ديفيد كينيدي من جامعة ويسترن أستراليا أنه لم يذهب قط إلى السعودية لأن السفر إليها ليس بالأمر الهين، لكنه أشار إلى قيامه بتفحص  1240 كم مربع في السعودية عبر خدمة غوغل ايرث. 

ووجد قرابة 1977 موقعا أثريا محتملا بما فيها 1082 ضريحا قديما مسيجا بالأحجار على شكل قطرة ماء.   

وطلب كينيدي من صديق يقيم في السعودية التوجه إلى تلك المواقع لتصويرها وبعد ذلك تأكد له أنها آثار قديمة فعلا.  

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج