لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 8 يناير 2020 05:15 ص

حجم الخط

- Aa +

بالفيديو.. هجوم صاروخي إيراني على قاعدة جوية بالعراق تضم جنوداً أميركيين

أطلقت إيران صواريخ صباح الأربعاء على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، التي تستضيف قوات أمريكية ومن التحالف الدولي

بالفيديو.. هجوم صاروخي إيراني على قاعدة جوية بالعراق تضم جنوداً أميركيين

وكالات - شنّت طهران هجوماً صاروخياً بالستياً فجر الأربعاء على قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق حيث يتمركز جنود أميركيون ومن التحالف الدولي، بحسب ما أفادت مصادر أمنية عراقية ووسائل إعلام رسمية إيرانية.

وقالت مصادر أمنية عراقية لوكالة فرانس برس إن تسعة صواريخ بالستية على الأقل سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية، أكبر قاعدة عسكرية عراقية تؤوي قوات أجنبية.

وجاء الهجوم على ثلاثة مراحل، بحسب المصدر الأمني نفسه.

ارتفاع عدد ضحايا تشييع جثمان قاسم سليماني بإيران إلى 50 قتيلا

ارتفع عدد ضحايا حادث التدافع خلال مراسم تشييع الجنرال قاسم سليماني في محافظة كرمان جنوب شرق إيران اليوم الثلاثاء إلى 50 قتيلا وأكثر من 213 مصابا.
 

ونشرت وكالة "فارس" الرسمية الإيرانية، مقطع فيديو للحظة سقوط الصواريخ التي أطلقها الحرس الثوري على قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء. 

 

وأعلنت إيران أنها استهدفت القاعدة التي تستضيف قوات أميركية، إضافة إلى قاعدة أخرى في إربيل، انتقاما لمقتل قاسم سليماني القيادي البارز في الحرس الثوري، بعملية أميركية قرب مطار بغداد، فجر الجمعة.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن إيران أطلقت "أكثر من12 صاروخا" على قاعدتي عسكريتين في الأنبار وإربيل، تستخدمهما القوات الأميركية في العراق، مشيرا إلى أنه بصدد تقييم الأضرار ودرس سبل الرد.

رسالة انسحاب القوات الأمريكية من العراق أرسلت بالخطأ

قائد قوة المهمات الأميركية في العراق العميد وليام سيلي الثالث، أرسل رسالة الانسحاب والتي أكد مسؤول عسكري أميركي وآخر عراقي صحتها
 

ووفقا لرويترز، قالت المتحدثة باسم البيت الابيض ستيفاني جريشام يوم الثلاثاء إن الرئيس دونالد ترامب اطلع على تقارير عن هجوم على منشآت أمريكية في العراق وإنه يتابع الوضع. 

وقال البنتاغون في بيان إنها تجري "تقييما أوليا للأضرار"، وتدرس "الرد" على الهجوم.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إيران مسؤوليتها عن هجوم انتقامي على مقتل سليماني، وقد توعدت بـ"ردود أكثر إيلاما وقسوة" إذا شنت الولايات المتحدة هجوما جديدا.