لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 7 يناير 2020 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

الإفراج عن زوج نانسي عجرم بعد قتله رجلا في بيته

والدة سارق فيلا نانسي عجرم: جاء يطالب بحقه فقتلوه

الإفراج عن زوج نانسي عجرم بعد قتله رجلا في بيته
القتيل في صورة مع أولاده

جرى منذ قليل الإفراج عن زوج المغنية نانسي عجرم بعد قتله شابا ادعى أنه تسلل إلى بيته وهدد عائلته. وقررت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، القاضية غادة عون، الإفراج عن زوج الفنانة الدكتور فادي الهاشم زوج المغنية نانسي عجرم.

و تباينت الروايات حول حادثة قتل شاب سوري في فيلا المغنية نانسي عجرم. وصدر اليوم  حكم بالإفراج عن زوجها الدكتور فادي هاشم، إذ تضاربت القصص والروايات حول نية السارق ومقتحم فيلا الفنانة، بأنه جاء ليطالب بحقه ولم ينوي السرقة أو القتل خاصة مع نشر تسجيل صوتي للقتيل يقول فيه لزوج الفنانة نانسي عجرم «عمول معروف استاذ فادي وهات المصاري»، ما يدل على معرفة مسبقة بينهما.

وأثيرت شبهات حول لقطات فيديو توضح ما جرى حيث تبدلت هيئة الشاب القتيل بين لباسه بالأبيض وآخر بالأسود فيما أكدت عائلة القتيل إن شخصا غيره ظهر بالفيديو. و انتشر تسجيل صوتي لوالدة القتيل محمد موسى، يوضح معلومات أكيدة حسب قولها قد تقلب ميزان القضية ليتحول اللص المجرم إلى ضحية.

هل كان قتيل فيلا نانسي عجرم لصا أم موظفا سابقا يطالب بمستحقاته؟

تثير قضية قتل زوج نانسي عجرم لرجل سوري قيل إنه لص حاول سرقة الفيلا، جدلا واسعا بعد أن تبين أنه لم يكن مسلحا سوى بمسدس بلاستيكي فيما نقل أهل القتيل أنه كان موظف سابق لدى نانسي عجرم


 ونقلت شبكة الشام الإخبارية، تفاصيل تسجيل صوتي نشرته لوالدته تقول فيه: " قتلوا ابني.. حرقوا قلبي عليه، يا ابني، والله مفبرك كل هالفيديو، ارجعوا للفيديو، ابني نازل يأخذ حقو، يشتغل بجنينتهم السبت والجمعة، عم يشتغل وله حق عندهم، وين الكاميرات ليش تعطلت بهالليلة، عم يقول قتلته بغرفة البنات، كيف لقوه بالمطبخ، انصفوني دخيلكم".


ومن جهة أخرى روى أصدقاء السارق أنه كان يعمل في حديقة الفنانة نانسي عجرم وأنه ذو سمعة جيدة،  وأشاروا بأن مستحقات مالية له كانت بحوزة أحد الحراس العاملين في الفيلا. حيث عمل الشاب محمد موسى كفني صيانة وبستاني في حديقة الفنانة ولم يتم سداد المبالغ المترتبة له.

كما أفاد أقرباء القتيل أن بعض لقطات الفيديو جرى "تدبيرها" وهي تعود لشخص آخر !