"فراونهوفر" منظومة بحثية تفتح الطريق من الشارقة أمام إنجازات المستقبل

فراونهوفر، التي يعرفها الكثيرون من خلال تطويرها نسق الملفات الصوتية MP3 هو أحد أكبر المنظمات البحثية العالمية انضمت لمجمع الشارقة للابتكار
الإثنين, 15 يوليو , 2019

أعلن مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار عن انضمام احدى كبرى مؤسسات البحث العالمية للمجمع اذ تم توقيع اتفاقية لتدشين مركزاً للأبحاث والتطوير لمؤسسة الأبحاث الألمانية "فراونهوفر" وسيعمل هذا المقر على فتح المجال امام الباحثين من الجامعات في مجالات تكنولوجيا المياه وتحلية المياه، والطاقة المتجددة، بالإضافة لفتح الفرص للشركات العاملة في الدولة للاستفادة من الخبرات التقنية والمهارات التي يتمتع بها هذا المركز عالميا بإنشاء مراكز اختبار التقنيات ومواءمتها لحل المشاكل وتقديم الحلول البيئية في دولة الامارات والمنطقة.

وقع الاتفاقية كل من سعادة حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار وعدد من كبار المسؤولين والباحثين الممثلين لمختلف المعاهد البحثية المتخصصة من فراونهوفر.


وقد تواجد فريق عمل عالمي المستوى يضم عددا من الخبراء والباحثين قادما من مقر المعهد من المانيا قام بعقد سلسلة من الاجتماعات والاستشارات في مجمع الشارقة للابتكار مع عدة شركات رائدة في الدولة ومؤسسات حكومية رائدة في تكنولوجيا المياه والطاقة والاستدامة للتباحث لإيجاد فرص ومشاريع بحثية تكنولوجية مشتركة لتسويقها والاستفادة منها في الدولة.


هذا وتضم الاتفاقية فقرة لتبادل الباحثين في عدة مجالات في البحوث والتكنولوجيا من خلال التنسيق ما بين المجمع والباحثين معا والطلبة في الجامعات للاستفادة من خدمات المعهد.


وحول هذا التحول والإنجاز الكبير لمجمع الشارقة للابتكار بانضمام كبرى المنظمات البحثية العالمية قال حسين المحمودي:" نحن فخورون بالتعاون مع مؤسسة عالمية عريقة مثل "فراونهوفر” وانضمامها لمجمع الشارقة للابتكار اذ يعتبر هذا دليلاً حياً على مكانة الشارقة العلمية العالمية ممثلة بمجمع الابتكار ودورها المحوري في دعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار في المنطقة، ودعم الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية للقيام بالأنشطة الاستثمارية، ضمن منطقة تتميز باتباعها لأفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي ستساعد على جذب الاستثمارات البحثية العالمية للعمل بجو استثماري آمن وبنية تحتية متكاملة، بالإضافة الى استعداد مجمع الشارقة للبحوث والابتكار لتقديم كافة التسهيلات للمؤسسات البحثية العالمية التي ترغب في العمل والاستثمار في القطاع المعرفي الذي يعتبر بمثابة نقطة ارتكاز تستند عليه رؤية المجمع ورسالته".


وأضاف المحمودي " تحتل الأبحاث التطبيقية أهمية كبرى لصناعة مستقبل الغد، هذا هو مبدأ فراونهوفر للبحث العلمي وهو ما نسعى له في المجمع ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من أجل الحفاظ على المستوى العلمي المرموق للشارقة ومسايرته للتنافس الدولي في مجال البحث العلمي ومن هنا جاءت مبادراتنا نحو استقطاب مؤسسات بحثية متميزة لها بصماتها البحثية للعمل سوياً على وضع نظام علمي يقوى على المنافسة العالمية ويتميز بقدرات ممتازة في خدمة المهتمين في مجال البحث العلمي في المنطقة، اذ تتعدد الاتجاهات التي يعمل فيها باحثو وخبراء فراونهوفر، إلا أنها تركز بشكل خاص على التقنيات المستقبلية، فأبحاث اليوم هي التي تفتح الطريق أمام إنجازات المستقبل وهذا ما نسعى له في مجمع الشارقة للابتكار.


نحن نخترع المستقبل" بهذا الشعار تعمل فراونهوفر وهي أكبر منظمة أبحاث ألمانية تعد الأكبر في أوروبا تختص بالأبحاث التطبيقية تأسست عام 1949 في ميونخ. كما تعد جمعية فرانهوفر أحد أبرز المؤسسات البحثية وأشهرها، حيث تضم هذه الجمعية نحو 72 مؤسسة بحثية، منها 58 معهداً تتوزع في أكثر من 40 موقعاً في ألمانيا، كما يتبع لها أيضاً 6 مراكز في الولايات المتحدة وثلاثة في آسيا. ويعمل في الجمعية أكثر من 26 الف شخص 80% منهم من حملة شهادات الدكتوراه ومعظمهم من المختصين في العلوم والهندسة بمختلف فروعهن. وترتكز جهودها البحثية وتوجهها بالكامل لاحتياجات البشرية: الصحة، والأمن، والاتصالات، والطاقة والبيئة. نتيجة لذلك، ونجحت تقريبا بتطوير كل ما يمكن أن تتم الحاجة إليه في المستقبل القريب في المنازل والقطاع الصناعي. في كل يوم عمل يأتي من مراكز ومعاهد فراونهوفر وسطيا ثلاثة اختراعات جديدة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة