أمانة مكة تسلم وزارة الإسكان السعودية 242 أرض بمساحة 28 مليون م2 للإسكان التنموي

أمانة مكة المكرمة تسلم مئات الأراضي لوزارة الإسكان السعودية لتخصيصها للإسكان التنموي في جميع المدن والمحافظات المحددة، شملت مخطط الشرائع (منح) رقم 21 بمساحة إجمالية تبلغ 27898378 متراً مربعاً
أمانة مكة تسلم وزارة الإسكان السعودية 242 أرض بمساحة 28 مليون م2 للإسكان التنموي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 01 أكتوبر , 2019

سلمت أمانة مكة المكرمة عدداً من قطع الأراضي لوزارة الإسكان السعودية لتخصيصها للإسكان التنموي في جميع المدن والمحافظات المحددة، شملت مخطط الشرائع (منح) رقم 21 بمساحة إجمالية تبلغ 27898378 متراً مربعاً وبإجمالي قطع بلغ 242 قطعة سكنية ما عدا قطع الخدمات (المساجد، المستوصفات، المدارس، الحدائق) والتي تعود ملكيتها للأمانة إلى جانب القطع الاستثمارية.

وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن ذلك جاء خلال الاجتماع المنعقد بالأمانة بمكتب مدير عام الأراضي والمساحة مع مندوبي وزارة الإسكان لتوفير مواقع بمدينة مكة المكرمة وبعض البلديات التابعة لها، حيث أوصى المختصون بالإجماع بتسليم الوزارة احتياجاتها من الأراضي المراد تخصيصها للإسكان التنموي، ومعالجة العوائق، وبذل أقصى الجهود للتعاون مع الجهات المختصة لتخصيص قطع الأراضي، وإصدار رخص البناء.

وسلمت الأمانة أيضاً موقع البحيرات يسار الطريق المتجه إلى المدينة المنورة، وكدي - جبل السرد، والمجيرمة - شمال طريق الخواجات، بإجمالي مساحة تبلغ 52486513 متراً مربعاً، إضافةً إلى موقع بمحافظة الجموم بمساحة 27 ألف متر مربع، وموقع بمحافظة عسفان بمساحة 3800 متر مربع، وتمت التوصية بمحضر الاجتماع بأن يتم تزويد وزارة الإسكان مواقع أخرى حال توفرها لدى الأمانة.

وبالإضافة إلى مكة المكرمة، تعد كل من مدن الرياض، جدة، المدينة المنورة، الدمام، والخُبر أهم الأسواق السكنية في السعودية التي تعاني من أزمة إسكان كبيرة.

ويقول خبراء إن مشاكل السوق العقارية في السعودية هي بسبب "ضعف دخل المواطن حيث أن نحو 60 بالمئة من المواطنين دخلهم أقل من 7 آلاف ريال (1.867 دولار)؛ وهو ما يقلل فرصهم في الحصول على التمويل"، وإن الفجوة بالقطاع تتركز في تلبية طلب شريحة أصحاب الدخل المنخفض وإلى حد ما شريحة أصحاب الدخل المتوسط إذ لم تكن شركات التطوير العقاري تركز فيما مضى سوى على بناء مساكن لأصحاب الدخل المرتفع والتي لا تمثل سوى 10 بالمائة من الأسر.

وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 22 مليوناً بينهم نسبة كبيرة من الشباب، هي إحدى أكبر المشاكل الاجتماعية الاقتصادية التي تواجهها السعودية؛ أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة