لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 2 Feb 2014 07:10 AM

حجم الخط

- Aa +

قطر تتنصل من تصريحات القرضاوي ضد الإمارات وتقول أنها لا تمثل إلا نفسه

في أول رد فعل رسمي من جانب قطر على الانتقادات التي وجهها رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي في خطبة يوم الجمعة قبل الماضية لدولة الإمارات والتي قال فيها إن «الإمارات تقف ضد كل حُكم إسلامي، وتستضيف أحمد شفيق رجل مبارك» تبرأ وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية من تهجم القرضاوي على دولة الإمارات، وقال إن «القرضاوي لا يمثل إلا نفسه»، وأن «العلاقات بين الإمارات والدوحة وثيقة ولا تتأثر».

قطر تتنصل من تصريحات القرضاوي ضد الإمارات وتقول أنها لا تمثل إلا نفسه
خالد بن محمد العطية وزير خارجية قطر

في أول رد فعل رسمي من جانب قطر على الانتقادات التي وجهها رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي في خطبة يوم الجمعة قبل الماضية لدولة الإمارات والتي قال فيها إن «الإمارات تقف ضد كل حُكم إسلامي، وتستضيف أحمد شفيق رجل مبارك» تبرأ وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية من تهجم القرضاوي على دولة الإمارات، وقال إن «القرضاوي لا يمثل إلا نفسه»، وأن «العلاقات بين الإمارات والدوحة وثيقة ولا تتأثر».

وقال العطية حسبما نشرت صحيفة الراي الكويتية نقلا عن موقع إيلاف إن «المنابر الإعلامية سواء كانت قنوات فضائية أو صحف أو أشخاص لا تعبر عن السياسة الخارجية لدولة قطر»، مؤكدا في لقاء مع «تلفزيون قطر» على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن والسلام العالمي المنعقد في ألمانيا، أن «السياسة الخارجية لقطر تؤخذ عبر القنوات الرسمية للدولة ولا تؤخذ من وسائل الاعلام أو من على بعض المنابر».

وأكد العطية أن «الشيخ يوسف القرضاوي لا يمثل إلا نفسه وأن تصريحاته التي أطلقها ضد دولة الإمارات لا تعبر عن الموقف الرسمي لدولة قطر، فهي لا تتعدى كونها تصريحات خاصة بالقرضاوي ولا تمثل السياسة الخارجية لقطر تجاه الإمارات ودول الخليج».

وتابع العطية: «ما قيل على لسان الشيخ يوسف القرضاوي أبدا لا يعبر عن السياسة الخارجية لدولة قطر، ولا يمكن لمثل تلك التصريحات الفردية أن تؤثر في عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين الإمارات وقطر، ونحن نكن لكل الأشقاء في الإمارات كل حب والاحترام».

وأكد أن «العلاقات بين دولتي قطر والإمارات قوية وراسخة واستراتيجية ووطيدة، وأن متانة تلك العلاقات مع الإمارات لا يستطيع أن يسردها كونها علاقات فاعلة ومتشعبة واستراتيجية في كافة المجالات».

وأضاف: «أمن دولة قطر من أمن دولة الإمارات والعكس صحيح، وأمن دول الخليج لا يتجزأ، ونحن في مجلس التعاون نستمر دائما في عقد اللقاءات المشاورات والحوارات من أجل إيجاد أفضل السبل لتطوير دولنا وتحقيق التعاون المشترك وتعزيزه في كافة المجالات بما يعود بالنفع على شعوب كل دول المجلس، أي أن أمننا واحد ومشترك ومترابط ولا يتجزأ، ونحن دائما نسعى إلى الحلول السلمية وإلى الحوار».

وأشار العطية إلى أن «القرضاوي هاجم قطر كذلك من قبل من على إحدى المنابر»، مبينا أن «ما يقوله يعبر عن رأيه الشخصي فقط وليس سياسة قطر أو موقفها الرسمي».

ووجه العطية التهاني إلى شعب الإمارات لمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وقال: «أهنئ شعب الإمارات على سلامة رئيس الدولة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأتمنى له الصحة والعافية».

وتعد تصريحات العطية أول رد فعل رسمي من قبل قطر تجاه التصريحات التي وجهها القرضاوي تجاه دولة الإمارات والتي قال فيها إن «الإمارات تقف ضد كل حُكم إسلامي، وتستضيف أحمد شفيق رجل مبارك».

يذكر أن تصريحات القرضاوي لاقت موجة استياء شعبي ورسمي عارمة في دولة الإمارات، حيث اشتعل «تويتر» الإمارات غضبا ضد القرضاوي وهاجمه «المغردون» عبر عدة أوسام واتهموه بأنه «شيخ الفتن» وأنه «عميل الإخوان»، وطالبوا الشعب القطري بطرده من الدوحة، وقالوا إنهم بانتظار اتخاذ أمير قطر موقفا من تلك التصريحات التي تسيء إلى علاقات دول الخليج العربي.