لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 12 May 2013 01:42 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة العمل السعودية وظفت 160 ألف سعودية منذ بدء تأنيث المحال النسائية

وظفت وزارة العمل السعودية أكثر من 160 ألف امرأة سعودية منذ بدء تطبيق قرار العاهل السعودي القاضي بتأنيث المحال النسائية في المملكة العربية السعودية.  

وزارة العمل السعودية وظفت 160 ألف سعودية منذ بدء تأنيث المحال النسائية
وزارة العمل السعودية وظفت 160 ألف امرأة منذ بدء تطبيق تأنيث المحال النسائية.

وظفت وزارة العمل السعودية أكثر من 160 ألف امرأة سعودية منذ بدء بدء تطبيق قرار العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز القاضي بتأنيث المحال النسائية في المملكة العربية السعودية قبل نحو عام.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية اليوم الأحد عن مسؤول في وزارة العمل السعودية قوله إن الوزارة استطاعت توظيف أكثر من 160 ألف فتاة منذ تطبيق القرار الملكي الخاص بتأنيث المحال، كاشفاً عن توجه لمعالجة ازدواجية الرقابة على المحال النسائية من الجهات ذات العلاقة، من خلال توحيد إجراءات التفتيش بين تلك القطاعات، معترفاً بوجود أخطاء في تطبيق المرحلة الأولى من تأنيث المحال.

 

وقال وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير فهد التخيفي، خلال حديثة في ورشة عمل المرحلة الثانية لتنظيم عمل المرأة في محال بيع المستلزمات النسائية التي نظمتها الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أمس السبت إن "هناك دراسة نقوم بها حالياً للمرحلة الثالثة من تأنيث محال المستلزمات النسائية، سيتم من خلالها حصر جميع الأنشطة المتعلقة بالقطاع النسائي والتي ستعلن في وقتها".

 

وأضاف "فهد التخيفي" إن يوم الـ28 شعبان المقبل هو آخر موعد لتطبيق المرحلة الثانية من تأنيث المحال النسائية، وسيتم بعد ذلك تطبيق العقوبات على المحال المخالفة التي لا تطبق النظام في توظيف السعوديات بنسبة 100 بالمئة، وحظر عمل الرجال معهن، سواء كبائعين أم محاسبين.

 

وتشجع وزارة العمل السعودية دخول المزيد من النساء في سوق العمل رغم الطبيعة المحافظة للمجتمع السعودي، وتبنت خططاً توفر بيئة عمل للنساء فقط كما في محلات بيع المستلزمات النسائية وأدوات التجميل.

 

وتسجل نسبة البطالة لدى النساء السعوديات عند 35.7 بالمئة مقارنة مع 6 بالمئة لدى الرجال، وفقاً للإحصاءات الرسمية.