لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 20 Aug 2013 10:21 AM

حجم الخط

- Aa +

"نزاهة" تبلغ عن فساد مالي وإداري في هيئة الأمر بالمعروف السعودية

قدمت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) التي تحظى بدعم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بلاغاً عن مخالفات مالية وإدارية في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.  

"نزاهة" تبلغ عن فساد مالي وإداري في هيئة الأمر بالمعروف السعودية
قدمت "نزاهة" بلاغاً عن فساد مالي وإداري في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

قدمت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) التي تحظى بدعم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بلاغاً عن مخالفات مالية وإدارية في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 

وكانت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد -التي أنشأت قبل نحو عامين- قد أعلنت في مطلع يونيو/حزيران الماضي عن رفعها تقارير للملك عبد الله حول تجاهل وزارات لاستفساراتها وتقصيرها في أعمالها.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" اليوم الثلاثاء إن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نفت صحة ما يتم تداوله من اتهامات عن وجود مخالفات مالية وإدارية في جهاز الهيئة، وأكد متحدثها تركي الشليل أنها "لا تعدو كونها محاولات مغرضة للإساءة لهذا الجهاز والمسؤولين فيه وليس لها أساس من الصحة".

 

وقال "الشليل" إن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف تحتفظ بحقها في المطالبة بمحاسبة كل من تحمل كبر ذلك أو ساهم في نشره.

 

وأكدت صحيفة "عكاظ" اليومية نقلاً عن مصدر في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد استلام بلاغ عن وجود مخالفات مالية وإدارية في الرئاسة العامة للهيئة، وقال المصدر أيضاً إنه سيتم النظر فيه حال وصول رئيس "نزاهة" من الخارج.

 

وكان مصدر، طلب عدم ذكر اسمه، أعلن عن وجود مخالفات وملاحظات تضمنها البلاغ، إضافة إلى صور مستندات المشاريع موضوع الشكوى، ومن بينها التعاقد مع شركة للتطوير العقاري على استئجار برج على طريق الملك فهد بمبلغ 17832500 ريال، رغم أن المبنى سبق أن تمت الموافقة على تأجيره لوزارة الإسكان بمبلغ 15 مليون ريال، وتمت الموافقة عليه من مصلحة أملاك الدولة، على أن يتم دفع قيمة العقد لمدة ثلاث سنوات مقدماً.

 

كما تم صرف سلفة قدرها 800 ألف ريال لمسؤول في الرئاسة على المرتبة السابعة، منها 400 ألف ريال لحفل تدشين دورة الأمن الفكري و400 ألف ريال لإقامة دورات أخرى، علماً بأن المتكفل بدورات الأمن الفكري هي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ولا توجد آلية واضحة لصرف هذه المبالغ الطائلة.

 

كما تحدثت الصحيفة عن مخالفات أخرى تضمنها البلاغ، منها إسناد عقود غير نظامية عليها ملاحظات، وإهمال التدريب والعمل الميداني وحرمان موظفين من حقوقهم.

 

ويحمل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ رتبة وزير، ويرفع تقاريره مباشرة إلى الملك عبد الله، بينما توظف الهيئة نحو أربعة آلاف رجل في الميدان، ويقول مراقبون إن هناك 10 آلاف إداري آخرين، وتبلغ ميزانية الهيئة للعام 2013 نحو 390 مليون دولار، بزيادة قدرها 35 مليون دولار من العام 2012.

 

ووفقاً لتقارير، فإن العاهل السعودي يغدق بالموارد على الهيئة التي تعرف باسم "الشرطة الدينية"، في وقت يسعى فيه إلى كبح صلاحياتها، فقد زاد عدد موظفي الهيئة، وتوسع بناؤها لمراكز التوجيه باهظة الكلفة، وزادت أساطيل سيارات الدفع الرباعي التابعة لها.

 

وقرر مجلس الوزراء السعودي، في كانون الثاني/يناير 2013، بأنه ليس من صلاحيات أعضاء الهيئة استجواب المشتبه فيهم أو تحديد التهم الموجهة إليهم، لكن بوسعهم اعتقال الناس بسبب جرائم مثل ممارسة السحر واستهلاك الكحول، وإنفاذ القانون بشأن حظر الترفيه في الأماكن العامة، وقيادة المرأة للسيارة.