لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Sep 2011 06:06 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: إزالة دعاية مرشح نشر وعوداً خارج صلاحيات المجلس الاتحادي

اعتبرت لجنة الانتخابات عبارة "سأسعى وسأطالب بتسديد ديون المواطنين، وتوفير مساكن ووظائف ومواجهة الغلاء" مخالفة لضوابط الدعاية.

الإمارات: إزالة دعاية مرشح نشر وعوداً خارج صلاحيات المجلس الاتحادي

ذكر تقرير اليوم الخميس أن لجنة الانتخابات في إمارة رأس الخيمة خالفت مرشحاً لانتخابات المجلس الوطني، وأزالت جميع لوحاته الدعائية في إمارة رأس الخيمة، بعد نشره وعوداً مبالغاً فيها للناخبين تعد مخالفة لقانون الانتخابات، وخارج صلاحيات المجلس.

ووفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم" خالفت اللجنة أمس الأول الثلاثاء، المرشح حشر راشد أحمد لمشورب الحبسي، وأزال فريق من المراقبين لانتخابات المجلس الوطني اللوحات الدعائية المخالفة، وطالبوا المرشح بتصحيح المخالفة ونشر لوحات دعائية وفق القانون.

وتنص الفقرة الثانية من المادة (52) من ضوابط الحملة الانتخابية للمجلس الوطني، على أنه يجب أن يراعي المرشح الدور المطلوب من عضو المجلس الوطني، بحيث لا تتضمن حملته الانتخابية وعوداً أو برامج تخرج عن مهام وصلاحيات عضو المجلس الوطني.

كما تنص المادة (44) على أنه يحظر على جميع المرشحين القيام بأية دعاية انتخابية تنطوي على خداع الناخبين أو التدليس عليهم، كما يحظر استخدام أسلوب التجريح أو التشهير بالآخرين في الدعاية الانتخابية.

وقال الحبسي، إنه فوجئ بإبلاغه من قبل لجنة الانتخابات بارتكابه مخالفة في الدعاية الانتخابية وطرح وعود خارج صلاحيات المجلس الوطني من خلال كتابة عبارة "سأسعى وسأطالب بتسديد ديون المواطنين، وتوفير مساكن ووظائف ومواجهة الغلاء".

وأشار إلى أن لجنة الانتخابات وجهت له إنذاراً وأبلغته بضرورة تغيير اللوحات وتصحيح المخالفة، متابعاً أنه لا يتحمل الخطأ في الدعاية الانتخابية، وأنه كان على لجنة الانتخابات الموافقة مسبقاً على الدعاية الانتخابية للمرشحين قبل طبعها ونشرها في الشوارع.

وأوضح أنه تكبد 65 ألف درهم خسائر بسبب إزالة اللوحات، وأنه سيدفع مبالغ مالية جديدة مقابل تصحيح العبارات الانتخابية التي اعترضت عليها لجنة الانتخابات.

وأضاف أنه لم يعد الناخبين بتسديد ديونهم وإنما السعي والمطالبة بتسديدها، وتوفير مساكن ووظائف لهم، مضيفاً أنه استبدل عبارته السابقة بعبارة "لا نعد بما نستطيع بل نفى بما نعد".

من جهته، قال رئيس مكتب حاكم رأس الخيمة رئيس لجنة انتخابات الإمارة الشيخ عبدالله حميد القاسمي، إنه تمت إزالة اللوحات الانتخابية المخالفة لقانون الانتخابات، وأنه لا يجوز المبالغة في الوعود لأنها مخالفة لشروط إعلان الانتخابات.

وأوضح أنه تم إنذار المرشح المخالف وإزالة اللوحات الدعائية من الطرقات، من قبل فريق من لجنة الانتخابات يعمل على مراقبة اللوحات الدعائية للمرشحين ومدى التزامهم بضوابط الحملة الانتخابية.

وأشار إلى أنه توجد معايير محددة للحملة الانتخابية لا يجوز لأي مرشح تجاوزها أو مخالفتها، كونها تتعارض مع شروط قانون انتخابات المجلس الوطني، متابعاً أن جميع المرشحين ملتزمون بضوابط الحملات الانتخابية، وأن المرشحين المخالفين متعاونون مع أعضاء وفريق لجنة الانتخابات وقاموا بتصحيح المخالفات المترتبة عليهم وفق ضوابط الحملات الانتخابية.