انتشار مثير للقلق لمرض السرطان في العالم

يودي هذا المرض بحياة رجل من كلّ ثمانية وامرأة من كلّ إحدى عشرة.
انتشار مثير للقلق لمرض السرطان في العالم
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 13 سبتمبر , 2018

أعلنت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء إن السرطان سيحصد أرواح 9.6 مليون شخص في 2018، أو ما يمثل واحدا من كل ثمانية حالات وفاة بين الرجال وواحدا من بين كل 11 حالة بين النساء، بحسب رويترز.

وفي تقرير يبين بالتفصيل معدلات الانتشار والوفاة بسبب عدة أنواع مختلفة من السرطان، قالت الوكالة إن حالات الإصابة بالسرطان في العالم سترتفع بنحو 18.1 مليون حالة هذا العام، صعودا من 14.1 مليون إصابة و 8.2 مليون حالة وفاة في عام 2012، عندما تم نشر نتائج آخر تقرير.

وأضافت الوكالة أن العبء المتزايد للمرض، من حيث عدد الحالات الجديدة والانتشار والوفيات، يرجع إلى عدة عوامل منها التطور الاجتماعي والاقتصادي وتزايد عدد السكان والشيخوخة.

وقال التقرير إن سرطان الرئة، الذي يسببه التدخين بشكل أساسي، يمثل السبب الرئيسي للوفيات بالسرطان في العالم.

وإلى جانب سرطان الثدي، يتسبب سرطان الرئة أيضا في أكبر عدد من الحالات الجديدة، إذ من المتوقع أن يتم تشخيص 2.1 مليون حالة إصابة جديدة بكل من النوعين من السرطان هذا العام وحده.

وسرطان القولون هو ثالث أكثر الأنواع تشخيصا بما يقدر بحوالي 1.8 مليون حالة جديدة في 2018، يليه سرطان البروستاتا ثم سرطان المعدة.

وقال كريستوفر وايلد مدير الوكالة في بيان ”تظهر هذه الأرقام الجديدة أنه لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لمواجهة الارتفاع المثير للقلق في عبء السرطان عالميا وأن للوقاية دورا رئيسيا في ذلك“.

 وفي العام 2018 سجّلت نصف الحالات الجديدة المشخصة في العالم وأكثر من نصف الوفيات من جراء السرطان في آسيا عموما وفي الصين خصوصا، علما أن هذه المنطقة تضمّ 60 % من إجمالي سكان العالم.

ويعاني من أعراض السرطان 43,8 مليون شخص في العالم في السنوات الخمس التالية لتشخيص الإصابة، بحسب ما أوضح المركز. ويتصدّر سرطان الرئة قائمة أنواع السرطانات الأكثر تشخيصا عند الرجال وهو السبب الرئيسي للوفيات بالسرطان عندهم مع حوالى حالة واحدة من كلّ خمس.

ولفت التقرير إلى "الارتفاع المقلق" في حالات سرطان الرئة عند النساء. وقد بات هذا النوع من السرطان يشكل السبب الرئيسي للوفيات بالسرطان لدى النساء في 28 بلداً.

وقد سجلت أعلى معدلات الإصابات الجديدة لدى النساء في أميركا الشمالية وأوروبا الشمالية والغربية (خصوصا في الدنمارك وهولندا) وفي الصين وأستراليا ونيوزيلندا.

وتصدرت المجر هذه القائمة. ويستحوذ هذا المرض أيضا على ما يقرب من ربع الحالات الجديدة المشخصة للسرطان لدى النساء في العالم.

ويليه على قائمة أكثر الأمراض انتشارا لناحية الإصابات الجديدة سرطان القولون والمستقيم في البلدان المتقدمة وسرطان عنق الرحم في البلدان النامية.

ويعود الازدياد في الإصابات بالسرطان لأسباب عدة بينها النمو السكاني وارتفاع معدل أعمار السكان وتفاقم آفات تشكل عوامل خطر مثل التدخين والبدانة وقلة الحركة واعتماد أنظمة غذائية غير متوازنة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج