لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 21 Jun 2020 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

كتاب جديد يزعم ارتباط السفاح الجنسي جيفري ايبستين مع الموساد

بعد شهور على انتحار جيفري ايبستين ظهرت تفاصيل جديدة تحاول إلقاء الضوء على غموض هذه القضية ذات الأبعاد الدولية.

كتاب جديد يزعم ارتباط السفاح الجنسي جيفري ايبستين مع الموساد

لايزال الغموض يكتنف قضية جيفري ايبستين الذي "انتحر" في سجنه، لكن كتابا صدر مؤخرا إلى ارتباط الملياردير إيبستين الذي أدين بتهم الاغتصاب والاتجار بالبشر لأغراض جنسية مع تصوير فتيات صغيرات بأوضاع جنسية مع شخصيات مهمة، بالموساد بهدف الابتزاز.

ويلمح الكتاب إلى أن الموساد كان يسعى للاستفادة من علاقات ايبستين  مع شخصيات رفيعة المستوى وقادة  دول وتقديم فتيات صغيرات لهم من قبل ابستين،   ويزعم الكتاب بوجود علاقات استخباراتية سرية خاصة مع تكتم شديد حول علاقة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ايهود باراك مع ايبستين والصور التي تظهر باراك يتردد على منزله في نيويورك.

وإيهود باراك رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق قد هدد صحيفة ديلي ميل لنشرها الصور بعنوان يشهر به قائلا إنه سيقاضي الصحيفة لاختلاقها رواية ضده، وقال إنه زار جزيرة ابشتاين الخاصة لكنه لم يقرب الفتيات القاصرات فيها بحسب ذا ديلي بيست.

وكشفت إحد ضحايا الاستغلال الجنسي أنها كانت قاصر حين أجبرها إيبشتاين على ممارسة الجنس مع رئيس دولة وأمير لم يذكر اسمه و رئيس سلسلة فنادق فرنسية وشخصيات شهيرة أخرى بحسب مجلة فانيتي فير.

وفي يوليو الماضي أعادت للأذهان استقالة وزير العمل الأمريكي ألكسندر أكوستا الجمعة من منصبه، على خلفية انتقادات وجهت له بسبب إدارته قبل نحو عشر سنوات لقضية استغلال جنسي متهم فيها الملياردير جيفري إيبستين، تصريحات سابقة لأكوستا لتبرير أبرمه اتفاقا قضائيا عام 2008  أفلت فيها إيبستين من السجن رغم فداحة جرائمه.
ووقتها قال أكوستا إن إيبستين شخص مهم جدا وانه اضطر لعقد الصفقة بسبب ضغوط من مصادر عليا وبسبب نفوذ إيبستين ومكانته الهائلتين.


وكان ذلك حين وجهت في فلوريدا قبل عشرة أعوام لإيبستين صاحب العلاقات القوية إيهود باراك  ودونالد ترامب والرئيس الديمقراطي الأسبق بيل كلينتون أو الأمير أندرو نجل الملكة أليزابيت الثانية ورؤوساء دول آخرين.

رئيس دولة وأمير ضمن قائمة مشتبه بهم بالاعتداء الجنسي على قاصرات

تلمح وثائق محكمة أمريكية إلى احتمال تورط رؤوساء ومسؤولين أمريكيين بفضيحة إيبشتاين التي جرى فيها الاعتداء على فتيات قاصرات

وكان محرر مجلة فانيتي فير قد تلقى تهديدات على هيئة رصاصة أرسلت له ثم رؤوس قطط مقطوعة حين باشرت صحفية بالكشف لأول مرة عن شبهات تورط إيبستين باغتصاب فتيات مدرسة في ميامي.

يذكر أن تقارير سابقة أكدت  وجود قرابة 1200 من أصل 2000 من الوثائق التي كشفت عنها محكمة منهاتن شبهات بتورط  ساسة وشخصيات معروفة بينهم البروفسور مارتن منسكي من معهد ماساتشوسيتس MIT، والسيناتور السابق جورج  ميتشل- عن ولاية مين- وبيل ريتشاردسون، والملياردير جلين دبن ، وجان لوك برونيل مؤسس وكالة MC2 لعارضات أزياء  فضلا عن آلان ديرشويتز استاذ القانون في جامعة هارفارد.

حيث أوردت إحدى الضحايا أسماء هؤلاء ممن اعتدوا عليها جنسية وهي قاصر. وكان الملياردير ايبستين قد اعتاد تقديم فتيات قاصرات لشخصيات شهيرة.

ولا تزال وثائق أخرى تجهز لكن أصبح كشفها أصبح موضع شكوك بعد أن أقال ترامب منذ أيام  المدعي الأمريكي جيفري بيرمان الذي كان يشرف على التحقيق بجرائم ايبستين.

وبحسب إفادة رينالدو ريزو المدير السابق لمنزل الملياردير دبن، فقد وصف ما كان يجري بالقول إنه شاهد فتاة سويدية لايزيد عمرها عن 15 عاما وهي ترتعش خوفا حين أجبرت على ممارسة الجنس بالتهديد بلاغتصاب في جزيرة ايبشتاين في الكاريبي وجرى تهديدها بأخذ جواز سفرها منها.

ايبستين الذي انتحر بعد سجنه بتهم استغلال الفتيات ومنهم عارضات أزياء في شركة فيكتوريا سيكريت و كان يدير ثروة واكسنر مع وجود مؤشرات على علاقة جنسية شاذة بين الاثنين رغم محاولة واكسنر التنصل من معرفته بأن ايبستين كان يستغل القاصرات ويتاجر بهن لأغراضه الجنسية.