لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 28 أغسطس 2018 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تمنح 5 مواطنات رخص لقيادة طائرات الركاب

الهيئة العامة للطيران المدني تصدر 5 رخص لسيدات سعوديات تسمح لهن بالعمل كابتن لقيادة طائرات شركات الطيران

السعودية تمنح 5 مواطنات رخص لقيادة طائرات الركاب
كابتن طيارة سعودية

كشفت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية أنها أصدرت خمس رخص لسيدات سعوديات تسمح لهن بالعمل كابتن لقيادة طائرات شركات الطيران.

وقالت "الهيئة"، لصحيفة "عكاظ" السعودية، إن ذلك يأتي في إطار تمكين المرأة السعودية من العمل في قطاعات الطيران، وهي إحدى إستراتيجيات منظمة الطيران العالمية (إيكاو).

وأوضحت أنه توجد معاهد للجنسين لتعليم الطيران، وأنها تدعم وتشجع توظيف عمل المرأة في قطاع الطيران.

وأضافت أنه تم توظيف عدد كبير من النساء في الآونة الأخيرة في الهيئة أو شركات مقدمي الخدمات في المجالات الفنية.

ولم تذكر الهيئة العامة للطيران المدني أسماء المواطنات الحاصلات على رخصة قيادة طائرة ركاب.

وكانت أول مواطنة سعودية حققت حلمها في الحصول على رخصة لقيادة طائرة من خارج المملكة في العام 1997 من الولايات المتحدة.

وتعد هنادي الهندي (38 عاماً) المنحدرة من مكة المكرمة أول سعودية تقود طائرة على أراضيها، بعدما حصلت على شهادة في الطيران التجاري من الأردن، بعد تخرجها في العام 2004، وتقود حالياً الطائرة الخاصة برجل الأعمال المعروف الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود.

وتلتها ياسمين الميمني التي حصلت على رخصة دولية بتقدير امتياز من الأردن، بعدما أنهت دراستها الثانوية في 2009، والتحقت بأكاديمية الطيران، واختيرت سفيرة لإحدى شركات الطيران الأميركية العالمية، لإكمال دراسة الطيران فيها.

وحصلت السعودية نوال هوساوي على رخصة الطيران في 2008، وتملك اليوم طائرتها الخاصة، وقالت في وقت سابق إنه "حصلت على رخصة قيادة الطائرة إثر دراستي الطيران في أميركا، وهي رخصة دولية. وأقود حالياً طائرتي الخاصة بصورة مستمرة في أميركا وخارجها. وعندما أفكر بالاستقرار في المملكة سأقودها من دون أية عقبات. وربما أصبح مدربة، لأفيد بنات بلدي الراغبات في قيادة الطائرة".

ولم يعد هناك مبرر للتمسك برفض قيادة المرأة السعودية الطائرات، بعد عرض شركات وخطوط طيران استعدادها لتوظيف السعودية كابتن طيار، وكان أحد مسؤولي شركة نسمة للطيران أعلن في مطلع 2017 عن ترحيب الشركة بتوظيف المرأة السعودية (كابتن) أو (مساعد طيار) على متن طائراتها، في حال سمحت هيئة الطيران المدني بالقيادة في الأجواء. وسبق ذلك بأشهر، إعلان الخطوط التركية رغبتها في توظيف سعوديات في وظيفة "كابتن طيار" ممن يحملن رخصة في هذا المجال ولم يجدن وظيفة للتوظيف في الطيران المحلي، مشيرة إلى أنها تفضل "كابتن طائرات مسلمات".

وتخرجت قبل سنتين نحو 20 فتاة سعودية من أكاديمية رواد الطيران بجدة، وحصلن على رخصة "مرحل جوي" معتمدة رسمياً للعمل مساعد طيران أرضي في شركات الطيران السعودية، وذلك بعد اجتيازهن دورة مدتها 13 أسبوعاً للحصول على رخصة مساعد طيران أرضي، وهو الشخص المؤهل والمجاز له قانوناً ترحيل الطائرات بعد دراسة المعلومات الفنية للرحلة وتجميعها وتجهيزها لقائد الطائرة قبل الإقلاع، والتوقيع معه على نموذج إذن الترحيل الجوي.

وكان مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني عين في مايو/أيار 2017 أول سيدة سعودية في مجلس مديري شركة مطارات الدمام، لتكون هند الزاهد أول امرأة تنضم لمجلس مديري إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للطيران المدني في المملكة.