لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Jan 2013 02:24 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تحتاج 35 طائرة في 5 سنوات لاستيعاب 19 مليون راكب

قدرت المؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية احتياجاتها من الطائرات خلال السنوات الخمس المقبلة بـ 35 طائرة لاستيعاب أكثر من 19 مليون راكب.

السعودية تحتاج 35 طائرة في 5 سنوات لاستيعاب 19 مليون راكب

قدرت المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية احتياجاتها من الطائرات خلال السنوات الخمس المقبلة بـ 35 طائرة في ظل توقعات المؤسسة بأن يصل عدد ركابها بين الرحلات الداخلية في مدن المملكة خلال العام 2018 م إلى أكثر من 19 مليون راكب.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الأحد، قالت مصادر رسمية إن عدد الطائرات المخصصة للنقل الجوي والذي يبلغ 49 طائرة، لن يفي بتغطيات متطلبات نقل الركاب للمرحلة المقبلة، ما يتطلب شراء طائرات إضافية لزيادة أسطولها الجوي لتتمكن من زيادة أعداد الرحلات الداخلية، وبالتالي ارتفاع السعة المقعدية المتاحة للركاب لمواجهة الاحتياجات المتوقعة في نقل الركاب بين مدن المملكة.

 

وأضاف المصدر إن المؤسسة وحسب وضعها المالي لا تستطيع شراء العدد المطلوب من الطائرات لمواجهة متطلبات التشغيل الذاتي والتي تقدر تكلفتها بـ 12 مليار ريال، وأنها بحاجة إلى دعم حكومي لتحسين أدائها التشغيلي، وتطوير خدماتها من خلال إضافة طائرات جديدة وطالبت المؤسسة بتسوية المستحقات الدائنة والمدينة بينها وبين الجهات الحكومية الأخرى، والتعامل مستقبلاً مع هذه الجهات وفق التعاملات الحسابية التجارية.

 

على أن يتم التحصيل المالي لهذه الحسابات أولاً بأول، وخلال فترة لاتتجاوز 45 يوماً من تاريخ الاستحقاق، حيث إن التأخير في تسوية الحسابات قد يؤدي إلى تأخير استكمال مشروع الخصخصة، ويقلل من إقبال المستثمرين على المشاركة في تخصيص قطاعاتها المختلفة.

 

وبحسب صحيفة "عكاظ" اليومية، فإن لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في مجلس الشورى أيدت تقرير المؤسسة، وقدمت ثلاث توصيات تمهيداً للتصويت عليها خلال الجلسات المقبلة؛ وهي:

 

إنشاء صندوق مستقل لمعالجة الخسائر التي تتكبدها المؤسسة من جراء انخفاض أسعار التذاكر الداخليه، وكذلك التذاكر المخفضة حتى يتسنى لها الانتهاء من برنامج الخصخصة وفقاً للجدول الزمني المحدد.

 

توفير التمويل اللازم لتمكين المؤسسة من تحديث أسطولها، وتوفير طائرات إضافية لتلبية احتياجاتها المستقبلية في مجال النقل الداخلي والدولي.

 

تسوية المستحقات المالية السابقة للمؤسسة مع الجهات الحكومية عن طريق المقاصة، أو أي آلية يتم الاتفاق عليها.