لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Apr 2017 09:29 PM

حجم الخط

- Aa +

أمير سعودي يهاجم قناة يعتقد أنه لا يزال يملكها أو جزء منها

هدّد الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك فهد بن عبد العزيز، بـ”تدمير” مالك مجموعة “إم بي سي” الشيخ وليد البراهيم.

أمير سعودي يهاجم قناة يعتقد أنه لا يزال يملكها أو جزء منها

هدّد الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك فهد بن عبد العزيز، بـ”تدمير” مالك مجموعة “إم بي سي” الشيخ وليد البراهيم بحسب موقع الراي اليوم.

وفي تعليقه على حملة “كوني حرّة”، التي أطلقتها “إم بي سي”، واتهمها دعاة وناشطون بأنها حملة “مخلّة بالأخلاق والقيم، وتدعو للرذيلة”، قال ابن فهد: “بسم الله، إني أبرأ إلى الله من إم بي سي، وخاصة دعوة المرأة بكوني حرة”.

 

وتابع في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “هذا ضلال مبين، فالله سبحانه أعلم بها وبنا”.

وأضاف: “أنذر القائم بذلك كان من كان، إن لم يسحب فورا هذه الدعوة ويعتذرون بندم، وكل شيء فيها خارج، إني أقسم بالله أدمره”.

وأردف قائلا: “كل شيء ولا هذا الافتراء، وهذا الفساد في الدين لا نرضى به”.

واعتبر عبد العزيز بن فهد أن قنوات “إم بي سي” عدو له، متابعا: “سنرى إن شاء الله ما يكون”.

ناشطون قالوا إن عبد العزيز بن فهد أطلق هذه التغريدات رغم كونه لا يزال يملك 33 بالمئة من أسهم “إم بي سي”.

 

وأشار مدون سعودي بالقول:" MBC تتراجع وتحذف تغريدات #كوني_حره أين الحرية والتمرد؟!"