لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 20 Oct 2010 08:02 AM

حجم الخط

- Aa +

استجواب عضوين بالأسرة الحاكمة الكويتية بعد هجوم قناة سكوب

استجواب عضوين بالأسرة الحاكمة الكويتية بعد هجوم قناة سكوب
اتهمت الحكومة الكويتية قناة سكوب بإهانة الأسرة الحاكمة لكنها أدانت أيضاً الهجوم عليها.

قال محامي اثنين من أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت أمس الثلاثاء إن النيابة استدعتهما لسؤالهما بشأن هجوم تعرضت له قناة تلفزيونية خاصة.

وهاجم حشد غاضب قناة سكوب اعتراضاً على تعليقات وردت في برنامج حواري اعتبرت مسيئة لفرع المالك من الأسرة الحاكمة.

وقال المحامي عبد المحسن القطان إن القناة تتهم الشيخ فيصل المالك الصباح سفير الكويت لدى الأردن وشقيقه بأنهما كانا ضمن الحشد الذي هاجم مكاتب القناة.

وذكر "القطان" أن الشيخ فيصل أوضح أنه كان موجوداً لتهدئة الحشد مضيفاً أن شقيقه لم يكن له صلة بالحادث.

وقال المسؤولون في المحطة إن بعض الأفراد بين الحشد كانوا مسلحين بمسدسات ومدى وإنهم ضربوا العاملين في المحطة وأصابوا عشرة منهم.

وقالت مالكة المحطة فجر السعيد إن مهاجمي المحطة يوم الأحد كانوا يبحثون عنها، وعن شقيقها الذي يقدم برنامجاً حوارياً في القناة.

وصرحت "فجر" يوم الأحد بأن وزارة الإعلام اتهمتها بمحاولة الإطاحة بالحكومة عقب إذاعة برنامج كوميدي ساخر بعنوان (صوتك وصل).

وفي برنامج حواري أذيع في وقت لاحق بدا شقيقها، وكأنه يتهم مسؤولاً كبيراً في الوزارة من فرع المالك في الأسرة الحاكمة بأنه وراء الاتهامات الموجهة إليها.

واتهمت الحكومة القناة بإهانة الأسرة الحاكمة لكنها أدانت أيضاً الهجوم عليها