لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 21 Aug 2012 11:15 AM

حجم الخط

- Aa +

مشروعات مستقبلية للبحرين بقيمة 90 مليار دولار

لدى البحرين مشروعات جديدة تبلغ قيمتها نحو 90 مليار دولار، من ضمنها توسعة مطار البحرين الدولي، وبناء سكة حديد، ضمن خطة دول الخليج العربية لربطها بشبكة سكك حديد موحّدة

مشروعات مستقبلية للبحرين بقيمة 90 مليار دولار

نُسب إلى وزير المواصلات البحريني، والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، كمال أحمد، القول إن لدى البحرين مشروعات جديدة تبلغ قيمتها نحو 90 مليار دولار، من ضمنها توسعة مطار البحرين الدولي، وبناء سكة حديد، ضمن خطة دول الخليج العربية لربطها بشبكة سكك حديد موحّدة، وفقاً لـ"جلف برس".

 


كما ذكر الوزير البحريني أن المملكة استقطبت استثمارات أجنبية جديدة في العام 2011 بلغت نحو 300 مليون دولار، معظمها في قطاع المصارف والصناعات التحويلية، وأن الإجراءات قصيرة الأجل التي اتخذتها الحكومة، بالإضافة إلى الإصلاحات الاقتصادية طويلة الأجل ستضمن استمرار التوسع الاقتصادي.

 

وأضاف «هناك فرص خاصة في مشروعات البنية التحتية في المستقبل القريب، ولدينا نحو 90 مليار دولار من المشروعات المقبلة في المملكة، من ضمنها توسعة مطار البحرين وشبكة سكة الحديد لدول الخليج العربية».

 

ورد على سؤال بشأن النمو الاقتصادي المحتمل في العام 2012، فبيّن أحمد أن «الوضع مستقر الآن في البحرين، وهو في تحسّن، والبحرين استطاعت التغلب على أمور في الماضي واستمرت في مسيرتها، والمرونة الاقتصادية قد أثبت حضورها مرة أخرى في العام 2011؛ إذ شهدنا نمواً بلغ 2 في المئة على رغم الاضطراب الاقتصادي في الربع الأول».

 

وأفاد أنه على رغم التحديات، فلا «نزال نرى رغبة قوية للاستثمار في البحرين، ومجلس التنمية الاقتصادية استقطب أكثر من 300 مليون دولار استثمارات أجنبية جديدة، معظمها في القطاع المصرفي والصناعات التحويلية؛ إذ تم تأسيس 20 شركة في البحرين».

 

وأوضح أن العدد الكبير من الاستثمارات من الهند إلى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية خلال العام الماضي (2011) يظهر أن جاذبية المملكة للمستثمرين الأجانب مقنعة أكثر من أي وقت مضى، من حيث العمالة الماهرة، وبيئة أعمال ليبرالية، وكذلك انخفاض الكلفة والضرائب المنافسة وسهولة الوصول إلى الأسواق العالمية الكبيرة، من ضمنها سوق الخليج البالغة تريليون دولار».

 

وأضاف أن الفائدة من الاستثمارات الهندية في التقنية ساعدت البحرين على أن تصبح معترفاً بها كرائدة في هذه الصناعة في الشرق الأوسط خلال العام 2012، وفقاً لدراسة الأمم المتحدة بشأن الحكومة الالكترونية العالمية، وواحدة من أعلى 10 دول في الخدمات عبر الانترنت.