لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Aug 2011 07:07 AM

حجم الخط

- Aa +

20 ألف سعودي يراقبون الانتخابات البلدية ليس بينهم نساء

سيراقب 20 ألف شخص ليس بينهم نساء، الانتخابات البلدية في السعودية، وتطبيق قوانينها ولوائحها التنفيذية.

20 ألف سعودي يراقبون الانتخابات البلدية ليس بينهم نساء

ذكر تقرير اليوم الأحد أن قائمة ضمت 20 ألف شخص ليس بينهم نساء، أكملوا جاهزيتهم لمراقبة الانتخابات البلدية في السعودية، وتطبيق قوانينها ولوائحها التنفيذية المعتمدة من اللجنة العامة في عملية الاقتراع.

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، قال رئيس المجلس الوطني للرقابة على الانتخابات البلدية والمستشار القانوني الدكتور ماجد قاروب في مؤتمر صحافي عقده أمس السبت في جدة إن ألفي محام معتمد من وزارة العدل، و18 ألف مهندس جاهزون لمهمة الانتخابات، بيد أنه لم يتم تحديد العدد المطلوب حتى الآن. وستجرى الانتخابات في 22 سبتمبر/أيلول.

وأجرت السعودية للمرة الأولى انتخابات مرحلية على نصف مقاعد المجالس البلدية في العام 2005. وجرت تلك الانتخابات على عدة مراحل واستبعدت المرأة من التصويت أو الترشح. وكان من المقرر إجراء جولة أخرى في العام 2009 لكن الحكومة أعلنت تأجيلها عامين.

وحول تعارض مهنة المحاماة مع الرقابة وأن مرشحين قد يلجأون إلى المحاكم والاستعانة بالمحامين للترافع، اعتبر ذلك أمراً منفصلاً، مستوجباً ترك النظرة السالبة تجاه المحامين وأن تكون أكثر تفاؤلاً، مشيراً إلى أن هناك أموراً أخلاقية ومهنية تحكم المحامين في الترافع بشأن القضايا في المحاكم، مبيناً في الوقت نفسه أن عدداً من المحامين لن يشاركوا في عملية الرقابة.

وأكد قاروب أن المهمات التي سيركز عليها المجلس هي مدى تطبيق قانون الانتخابات ولوائحه التنفيذية المعتمدة من اللجنة العامة للانتخابات في عملية الاقتراع، موضحاً أنه سيتم التركيز أيضاً على العناصر الأساسية مثل استيفاء مراكز الاقتراع للشروط العامة، والتزامها بالتصميم الداخلي للمركز، والخصوصية الواجب توافرها للناخب لتمكينه من الإدلاء بصوته بسرية تامة، والتركيز على مدى انسيابية حركة الناخبين خارج وداخل مركز الاقتراع، وذلك من خلال مراقبة 40 جزئية خلال عملية الاقتراع.

وعن اللجوء إلى المحاكم، أوضح أن لجنة للطعون هي التي تنظر أية قضية ترفع قبل وصولها إلى القضاء، لافتاً إلى أن مراقبة الانتخابات البلدية تطوعية من المحامين والمهندسين، وتتمثل مهمتها في مراقبة يوم الانتخابات وعملية الفرز، ومن ثم رفع تقرير إلى الجهات المختصة فقط