حجم الخط

- Aa +

الجمعة 15 Jun 2018 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

من سيفوز بكأس العالم؟

الإثارة تستدعي أن يطرح هذا السؤال، وكذلك الظروف المفاجئة والطارئة التي قد تغير في أسم الفريق الذي نعرف جيداً أنه سيفوز قبل بدء البطولة إلى أسم فريق آخر كان مرشحاً للفوز.

من سيفوز بكأس العالم؟


مسلَم كامل الأخرس

مع انطلاقة كأس العالم، يتساءل الملايين حول العالم عن بطل هذه النسخة، وهذا العام، ورغم أن الامر ليس مجهولاً كما يبدو للوهلة الأولى، ورغم أن الجميع يعرف البطل حتى أنا وأنت، إلا أن الإثارة تستدعي أن يطرح هذا السؤال، وكذلك الظروف المفاجئة والطارئة التي قد تغير في أسم الفريق الذي نعرف جيداً أنه سيفوز قبل بدء البطولة إلى أسم فريق آخر كان مرشحاً للفوز.


وإذا أردت أن تتأكد أن الفريق الفائز معروف لي ولَك، فسأذكرك به بهذه السطور:
- أنه الفريق الذي يعمل منذ عشرات السنين على اللاعبين الناشئين من خلال أكاديميات ومعاهد لتعليم كرة القدم، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يحترف ابرز لاعبيه في أكبر الأندية العالميّة، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يستقطب أقوى اللاعبين إلى الدوري الخاص ببلده، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي عين مدرباً خبيراً في مجال عمله، ويجيد وضع التكتيكات، وتقدير ظروف المباراة، ويقرأ طريقة لعب الخصم جيداً ويتعامل معها، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يلعب لاعبيه بتعاون وتفاهم عالي وتسوده روح الفريق، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يملك الروح العالية والرغبة الحقيقية للفوز، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يستطيع أن يغير أصعب الظروف لصالحه فحتى لو نقصه لاعب لأي سبب يستطيع أن يكمل ويفوز، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يلعب إلى اللحظة الأخيرة بنفس الروح، والحماس، والرغبة بالفوز، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يستمتع أولاً، ويمتع ثانياً، ويربح مؤكداً، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يستطيع أن يلعب كل مباراة لوحدها بعيداً عن أي مباراة أخرى، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي لا يرى في الحكم مشكلة مهما كان سيئاً أو ضعيفاً، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي لا يجد مبرراً لخسارته، ولكنه يجد سبباً يتعامل معه ويعالجه، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يتقبل الخسارة بروح عالية ويتعامل مع أسبابها، ويتجاوزها في المباراة التي تليها لدرجة أنك تشك أنه نفس الفريق الذي لعب المباراة السابقة، هل تذكره؟
- أنه الفريق الذي يملك الثقة الكاملة بنفسه، ثقة بين اللاعبين والمدرب، والمدرب واتحاد كرة القدم، واتحاد كرة القدم واللاعبين، جميعهم منظومة متكاملة، هل تذكرته؟


والآن بإمكاني أن أسألك من سيفوز بكأس العالم؟ وأنا متأكد أنك ستجيب بأسم ثلاث أو أربع فرق على الأكثر، ومتأكد أكثر بأن أحدهم سيكون البطل.
وهذه الأعمال نفسها بحذافيرها تستطيع أن تقوم بها في جهة عملك إذا كنت قائدها، أو في القسم الذي تديره, ومن المؤكد أنك ستفوز بالبطولة، وستمنح نفسك وفريق عملك ومجتمعك والمشجعين لك كأساً غالياً.
وإذا طبقت ذلك سيستطيع أي أخطبوط أو هر أو فأر أن يعرف أنك ستفوز بالمباراة التي ستلعبها, وأنك ستحقق البطولة التي تنافس عليها, وليس فقط من حولك أو البشر أو أنا وأنت بل الجميع سيعرف ذلك.
الفوز بالبطولات ليس سراً ،، هو عمل متواصل مخطط له ومنظم