صني فاركي
27

صني فاركي

صني فاركي

المؤسس ورئيس مجلس الإدارة

جيمس للتعليم

تعليم

أثبت مؤسس جيمس GEMS صني فاركي عامًا بعد عام أن التعليم يحقق أرباحاً طائلة. سافر والداه، اللذان كانا كليهما مدرسين، إلى دبي في 1959 سعيًا وراء حياةٍ أفضل. وبعد ذلك بواحدٍ وعشرين عامًا، افتتح صني مدرسته الأولى في الإمارة وأنشأ إحدى أنجح شركات التعليم الخاص في المنطقة.

واليوم تعتبر جيمس اسمًا معروفًا في الإمارات العربية المتحدة. وهي تدير 44 مدرسة، وتسيطر على المشهد التعليمي الخاص. وهي عبارة عن شركة تعليم عالمية تقدم ستة مناهج دراسية مختلفة في 250 مدرسة على امتداد 13 بلدًا وذكرت جيمس للتعليم هذا العام أنها عيّنت أكثر من 1,700 مدرس جديد في أنحاء مدارس الإمارات العربية المتحدة للعام الدراسي 2017/18. 

وحفاظًا على تراث العائلة، يقود نجلا صني: داينو وجاي العمليات اليومية في الشركة.

وتدفع جيمس ببرنامج توسع ضخم في الهند وجنوب شرق آسيا، باستخدام نموذج جديد للإنشاء خارج الموقع يُدعى أنه يقلل وقت البناء بمقدار ثلاثة أرباع. ويساعد النموذج الأرخص برنامج GEMS’ Dream India، الذي يوفر تعليمًا أكثر يسرًا في تكلفته للطلاب في الهند.

وتبني حاليًا مدرستها الأولى في كيرلا، أكاديمية جيمس الحديثة GEMS Modern Academy في المدينة الذكية بكوتشي.

وهذه الأيام يكرس فاركي الكثير من وقته لمؤسسة جيمس فاركي Varkey GEMS Foundation، وهي عبارة عن صندوق ائتماني يقدم جائزة أفضل معلم في العالم السنوية بقيمة مليون دولار أمريكي، ومنتدى التعليم والمهارات العالمي في دبي.