لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 13 Apr 2016 05:57 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: مخالفة استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة يوقع رجال الأمن في المصيدة

السعودية: مخالفة استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة يوقع رجال الأمن في المصيدة

السعودية: مخالفة استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة يوقع رجال الأمن في المصيدة

أثارت خاصية رصد المخالفات عبر أجهزة الهاتف، في السعودية، التساؤلات في مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع رجال الأمن ذاتهم في مخالفة استخدام الهاتف أثناء القيادة أثناء تصوير المركبة المخالفة أو الإبلاغ عن المخالفات من التطبيق ذاته رغم التأكيد المستمر من إدارة المرور بعدم استثناء رجالها من مخالفات عدم ربط حزام الأمان أو في حال استخدام الجوال أثناء القيادة إضافة إلى تغليظ العقوبة عليهم.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" السعودية، يرى البعض أن من الأحقية تطبيق النظام على الكل دون تفرقة، فرجل الأمن أو المرور الراصد للمخالفة المرورية بحاجة إلى توثيق المخالفة في حال تحرك المركبة، الأمر الذي يؤدي إلى وقوعه في مصيدة استخدام الهاتف أثناء القيادة، كونه يشكل خطراً على السلامة المرورية يستوجب رصدها ضده رغم توثيقها لمخالفة أخرى.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسلامة المرورية الدكتور عبدالحميد المعجل إنه يمنع استخدام الهاتف أثناء القيادة، ويطبق هذا النظام على رجال المرور أو رجال الأمن، مشيرا إلى أنه قد يقصد بهذا النظام رصد المخالفات الثابتة مثل وقوف المركبة بشكل خاطئ وما شابه ذلك.

 

وأكد "المعجل" أن النظام لا يستثني أي أحد حسب اللوائح النظامية، وتتم مراقبة رجال المرور في حال ارتكابهم المخالفات المرورية، سواءً كانت استخدام الهاتف أو عدم ربط حزام الأمان.

 

ونقلت الصحيفة عن المحامي خالد الشهراني المختص بقضايا المرور إن المقصد من النظام هو تصوير المخالفة من دون قيادة المركبة وإرسالها إلكترونياً، وأنه في حال توثيق المخالفة أثناء القيادة يحق للمتضرر الاعتراض على كيفية، وآلية تسجيل المخالفة لدى اللجنة المختصة، مؤكداً أن رصد وتوثيق المخالفات المرورية أثناء قيادة المركبة مخالف لنظام المرور، ولا يستثنى أي شخص من تطبيق النظام.

 

وبدأت إدارة المرور السعودية، قبل أيام، بتطبيق نظام جديد لرصد وتصدير المخالفات المرورية على قائدي المركبات المخالفين لنظام الرصد الآلي "ساهر" أو ممن يتحايلون على نظام المرور عبر محاولة إخفاء تفاصيل لوحة مركبته وغيرها من طرق التحايل الأخرى، وذلك من خلال تمكين جميع رجال الأمن العام عبر أجهزة الجوال الخاصة بهم بإدخال أي مخالفة يرصدونها أمامهم مباشرة عبر تطبيق خاص يمكن تحميله عبر الأجهزة الذكية.

 

واقر نظام المرور الجديد غرامة مالية لا تقل عن 150 ريالاً ولا تزيد على 300 ريال، في حق من تسجل عليه مخالفة مرورية عند استخدام الجوال أثناء القيادة.

 

وكانت وزارة الداخلية السعودية أدرجت، في مارس/آذار الماضي، الانشغال باستخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة ضمن المخالفات المؤثرة على السلامة العامة وتستوجب الإيقاف لمدة 24 ساعة، ومنعت مرتكبي مخالفات السرعات العالية من سداد قيمة المخالفات وألزمتهم بمراجعة الهيئة المختصة وإيقاف الخدمات عنهم. وذلك بعد أن وجه وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، في العام الماضي، الجهات المعنية بإضافة مخالفة استخدام الهاتف المحمول باليد أثناء قيادة المركبات.

 

وبحسب إحصائية، فإن 90 بالمئة من الحوادث المرورية الخطيرة في السعودية تقع بسبب خمس مخالفات، في مقدمتها الانشغال بالجوال أثناء القيادة، وتجاوز الإشارة الحمراء.

 

وتسجل السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- أحد أعلى معدلات الوفيات بسبب حوادث الطرق. وأظهر تقرير رسمي حديث للجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية أنه بلغ عدد المتوفين جراء الحوادث المرورية في المملكة نحو 7800 حالة وفاة منذ بداية العام الحالي، بواقع 21 حالة وفاة يومياً، أي كل 70 دقيقة يتوفى شخص، مرجحة السبب إلى الانحراف المفاجئ للمركبة، وتجاوز السرعة النظامية، واستخدام الجوال خلال القيادة بنحو 60 بالمئة من أسباب الحوادث الجسيمة.