لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 13 Mar 2015 06:24 PM

حجم الخط

- Aa +

تورط صحيفة الغارديان بالترويج لصالح الساعات السويسرية ضد شركة أبل

نشرت صحيفة الغارديان مقالا لاذعا ينتقد ساعة شركة أبل التي تم الكشف عنها مؤخرا وتبين لاحق أن كاتب المقال يعمل في شركة تسويق لساعات سويسرية فاخرة.

تورط صحيفة الغارديان  بالترويج لصالح الساعات السويسرية ضد شركة أبل

نشرت صحيفة الغارديان مقالا لاذعا ينتقد ساعة شركة أبل التي تم  الكشف عنها مؤخرا وتبين لاحق أن كاتب المقال مارتن مكنولتي يعمل في شركة تسويق لساعات سويسرية فاخرة.

وأثارت المقالة زوبعة بين العاملين في الإعلام البريطاني بعد أن  كشف موقع ذالوب أن الصحيفة لم تفصح عن ارتباطه بشركات ساعات سويسرية فخمة واضطرت الصحيفة لتعديل المقال بالتنويه أدناه أن الكاتب يعمل لصالح شركات ساعات فاخرة مثل كل من بوشرون ودود وجيرار بيرغو وغوتشي وجين ريتشارد واوليس ناردين.

وأشار مكنولتي في مقاله إن شركة أبل لم تطرح أي منتج فاشل منذ 10 سنوات إلا أن ساعة أبل هذه ستكون أول منتج فاشل على الأرجح. ويزعم أن منح الأولوية للموضة على حساب الفائدة من الساعة يجعل شركة أبل تتخلى عن جاذبيتها التقنية مع مصداقيتها.

ويكيل الكاتب الانتقادات يمنة ويسرة ضد ساعة أبل بزعم أنها منتج غريب ويثير الاشمئزاز ويختتم بالقول إن الشركة أقحمت نفسها في عالم الموضة حيث لا تنتمي ومن المؤكد أن طرح ساعة أبل لا ينسجم مع تركة ستيف جوبز.