لأول مرة، سمك سلمون أطلسي من إنتاج الإمارات

نجاح مزرعة أسماك سلمون في جبل علي في دبي في تربية أسماك عضوية من سمك السلمون
لأول مرة، سمك سلمون أطلسي من إنتاج الإمارات
الخميس, 04 أبريل , 2019

أعلن أمس عن نجاح مزرعة أسماك سلمون في جبل علي في دبي في تربية أسماك عضوية من سمك السلمون الأطلسي لأول مرة في الإمارات وذلك ضمن جهود تعزيز الأمن الغذائي.

وسيجري بيع أول دفعة من إنتاج المزرعة غدا الجمعة. وقال بدر بن مبارك المدير التنفيذي  في مزرعة «فيش فارم» : «لقد أنتجنا من الصحراء أسماك السلمون وإنها لخطوة مميزة بحق» بحسب صحيفة البيان.

وتلفت الصحيفة أن الطلب على سمك السلمون كبير جدا كما يقول مبارك، مضيفاً: «إذا خسرنا أحد هذين النوعين من تلك الأسماك سنواجه مشكلة أمن غذائي، إضافة إلى أن ظهور أي أزمة سياسية عالمية قد يؤثر على الاستيراد، ومن هنا ندرك أهمية ما نقوم به».

قبل ثمانية عشر شهراً بدأت مزرعة «فيش فارم» استقبال 40 ألفاً من صغار أسماك السلمون من مزرعة تفقيس طبيعية في شمال غرب اسكتلندا وآلاف البيض الأخرى من أيسلندا داخل مزرعة التفقيس الواقعة على الشواطئ الإماراتية، وتخطط المزرعة بدءاً من الخامس من أبريل  الجاري لبيع أسماك السلمون الأولى التي تمت تربيتها في الإمارات للمطاعم المحلية، وداخل متاجر السوبرماركت.

ويتوقع أن تلبي أسماك السلمون التي تمت تربيتها في الإمارات، بشكل مبدئي على الأقل حاجة أسواق الأطعمة العضوية، حيث سترتفع تكلفتها ما بين 10 و15 بالمئة أكثر من السلمون المستورد. وتأمل الشركة بأن تتمكن من تقليص سعر المبيع مع الوقت بالتزامن مع انخفاض التكاليف، إلا أن ارتفاع الأسعار يعكس كذلك تفوق الأسماك العضوية من حيث الجودة، كما يشير مبارك.

ويضيف بدر: «لا يمكن لأحد الاستخفاف بمنافع تربية المزارع، ذلك أسماك السلمون لدينا تتمتع بجودة أعلى وهي صحية أكثر وحلال مئة بالمئة».

ويولي صناع القرار في الإمارات اهتماماً خاصاً ومتزايداً لأهمية إنتاج الغذاء محلياً بغية تعزيز استدامة البلاد اقتصادياً وبيئياً، ومن هذا المنطلق فإن مزرعة «فيش فارم» منطلقة على الطريق الصحيح.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة