لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 12 ديسمبر 2018 09:00 ص

حجم الخط

- Aa +

المصور الدنماركي بفيديو الهرم المسيء ينفي الاتهامات

في أول نفي للمصور الدنماركي على فيديو الهرم المسيء في لقاء مع صحيفة دنماركية، قمنا بالتعري لالتقاط الصور فقط

المصور الدنماركي بفيديو الهرم المسيء ينفي الاتهامات

أكد المصور الدنماركي أندرياس هفيد الذي نشر فيديو الهرم المسيء في لقاء مع صحيفة دنماركية- إكسترا بلاديت- أنه قام بالتعري لالتقاط صورة فقط ولم يمارس الجنس.

كما استغلت شركة أفلام إباحية الشهرة والصيت السيئ للشاب الدانمركي أندرياس هفيد صور لقطات إباحية على هرم خوفو في مصر، وقدمت له عرضا لتصوير فيلم في أضخم كنائس أوروبا.


ونشرت شركة اكس هامستر على تويتر تغريدة تعرض على الشاب الدنماركي تصوير لقطات إباحية له في كنيسة ساغرادا فاميلياوهي كنيسة كاثوليكية رومانية، تعد من أضخم كنائس أوروبا وهي في منطقة ساغرادا فاميليا بمدينة برشلونة. وقالت الشركة في تغريدة موجهة للشاب بأن لديها أصدقاء في برشلونة لانتاج فيلم معه.

ثم أتبعتها بعرض آخر لتصوير لقطات إباحية في برج إيفل في فرنسا.

وكان المصور الدانماركي دق أثار غضبا واسعا في مصر والدنمارك بعد أن نشر "فيديو جنسي" صوره فوق قمة الهرم الأكبر "خوفو" ونشره على موقع "يوتيوب" ثم حذف مقاطع منه و تحدث، أندرياس وكشف عن تفاصيل  لصحيفة دنماركية قائلا إنه رغم الضجة والسخط الذي أثاره نشر الفيديو إلا أنه تلقى أيضا استحسان بعض المصريين في التعليقات في يوتيوب بحسب زعمه.

وقال إنه كان يحلم طيلة سنوات بتسلق الهرم الأكبر، وكانت تراودني دوما فكرة التقاط صور عارية فوق قمته، والآن أنا حزين للغاية لغضب بعض الأشخاص من ذلك.

وروى المصور والذي لم يتجاوز الـ 23 من العمر، للصحيفة "Ekstra Bladet" الدنماركية تفاصيل تسلقه لهرم خوفو في الجيزة والتقاط صورا مثيرة على القمة قائلا إنها المرة الثانية التي تعرى فيها في صور.

واشار إلى أنه فشل في المرة المرة الأولى حين حاول الصعود إلى قمة الهرم مع صديقة نرويجية وفشل في زعمه لعناصر الأمن أنّه سيلتقط صوراً عادية من قمة الهرم، ورفض الحرّاس طلبه بعد أن راودتهم الشكوك بروايته.

ورجع الاثنين إلى القاهرة للمحاولة بحيلة جديدة، لكن الأمن استوقفهما في منطقة الأهرامات، وأخضعا لاستجواب في أحد أقسام الشرطة ثم أخلي سبيلهما.

لتعود الفتاة إلى النرويج، غيرة أنّ الفكرة استحوذت على الشاب الذي اتصل بصديقة في الدنمارك وعرض عليها الأمر فوافقت.

وفي مساء أحد الأيام في نهاية الشهر الماضي، تسلّل أندرياس وصديقته عبر السور ليصلا إلى الهرم، وقاما بالصعود والتقاط الصور والفيديو.