حجم الخط

- Aa +

الأثنين 14 أكتوبر 2019 07:30 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية: ربع مليون وظيفة في قطاع الترفيه بحلول 2030

خلال منتدى صناعة الترفيه في الرياض أمس أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه عن 250 ألف وظيفة سيوفرها القطاع

السعودية: ربع مليون وظيفة في قطاع الترفيه بحلول 2030

قال تركي آل الشيخ ، إن الهيئة تسعى إلى توفير 250 ألف وظيفة دائمة في قطاع الترفيه بحلول 2030، موضحا أن موسم الرياض وحده وفر 46 ألف وظيفة للسعوديين، دائمة ومؤقتة.


وأكد خلال كلمته في منتدى صناعة الترفيه الذي يهدف إلى توفير فرص ترفيهية جديدة، وتبادل الخبرات العالمية في آفاق مختلفة لهذا القطاع المتنامي، أن الهيئة تعمل منذ تأسيسها بطريقة مؤسسية وفقا لخطة واضحة، مضيفا أن جذب السياح يعد من استراتيجيتها، وستحققه من خلال مزج الثقافات – العالمية والمحلية - في المجالات الترفيهية التي تلبي احتياجات الجمهور بحسب صحيفة الاقتصادية.


وأشار آل الشيخ إلى أن الهيئة تستهدف كمرحلة أولى السياح داخل المملكة من خلال المدن القريبة من الرياض ثم مدن المملكة بشكل عام، ثم الشرق الأوسط، وأخيرا العالم كله.


وأوضح، أن موسم الرياض يحتوي على ثلاثة آلاف فعالية تمتد على مدار أكثر من شهرين، مؤكدا أنه لا يوجد مكان في العالم استطاع توفير هذا العدد من العروض في مكان واحد.

ونقلت وكالة الانباء السعودية أن فعاليات منتدى صناعة الترفيه Joy Forum19 قد انطلقت أمس في فندق الريتز كارلتون بالرياض، بحضور  رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين وضيوف المملكة في مجال الترفيه على المستوى العالمي .

واستهل المنتدى بجلسة حوارية بعنوان ( الترفيه وبناء الاقتصاد ) والتي تحدث فيها تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ ووزير الاقتصاد والتخطيط  محمد بن مزيد التويجري ووزيرة الثقافة في جمهورية مصر العربية الدكتورة إيناس عبد الدايم.

وتناولت الجلسة الترفيه في رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وتنويع مصادر الاقتصاد بالإضافة إلى التحول الاقتصادي ونمو قطاع الترفيه وإثراء حياة الناس وتحسين جودة الحياة.

ويأتي انطلاق هذا المنتدى لتعزيز تواجد المملكة على خارطة صناعة الترفيه بالمنطقة.

ويتماشى إطلاق المنتدى مع رؤية المملكة 2030 المهتمة بتطوير صناعة الترفيه بالمملكة وتمكينها لتصبح مركزاً دولياً للمناسبات والفعاليات الترفيهية الضخمة، وقاعدة مهمة للشركات والمواهب المرتبطة بصناعة الترفيه، وبيئةً جاذبة للاستثمارات من خلال بناء شراكات قوية لإنشاء وتطوير واستثمار جميع المنصات ذات الصلة بالمملكة، بما في ذلك البنى التحتية والمرافق، في ظل التطورات التنظيمية التي يشهدها القطاع.

ويستضيف المؤتمر الذي يُنظر إليه كنقطة تحول لمستقبل تطوير الترفيه في المملكة العربية السعودية، نخبةً من المتحدثين والخبراء والرؤساء التنفيذيين والأكاديميين العالميين والشركات المعنية بقطاعات الترفيه القائمة على المعرفة من داخل وخارج المملكة، إلى جانب حضور بعض مشاهير هوليود وبوليود.

كما يتضمن جدول أعمال المؤتمر مجموعة متنوعة من الموضوعات التي تغطي سلسلةً من دراسات الحالات الدولية، وإستراتيجيات التصميم والقدرة على التغيير، بالإضافة إلى عوامل نمو الاقتصاد المحلي ودور السلوكيات الاجتماعية والتفاعل مع الابتكار والتكنولوجيا وصنع الفرح والسعادة والرفاهية، كما يقدم جدول الأعمال نموذجاً فاعلاً للترفيه، وطريقة التأثير وابتكار فرص الاستثمار ، إلى جانب تقديم منصة للإعلان عن إستراتيجيات وشراكات ومبادرات جديدة لدعم وتطوير صناعة الترفيه.

ويصاحب المؤتمر عدد من الفعاليات من بينها معرض الترفيه وورشة عمل تجمع نخبة من الباحثين والمصممين والمطورين ورجال الأعمال المهتمين بتصميم وتطوير وتقييم وتسويق الفعاليات للسوق المحلية السعودية، ضمن ورش عمل تم تقسيمها إلى قسمين متوسطة ومتقدمة.