حجم الخط

- Aa +

الأثنين 7 أكتوبر 2019 03:30 ص

حجم الخط

- Aa +

الشارقة للاستثمار تفتح واحة البداير للسياحة البيئية والتراثية

يتفرد المشروع بتصاميمه المستوحاة من التراث الإماراتي ويضم غرف فندقية وخيام فاخرة في قلب صحراء البداير التي تعتبر واحدة من أشهر المناطق الصحراوية الساحرة في الإمارات

الشارقة للاستثمار تفتح واحة البداير للسياحة البيئية والتراثية

وام- أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/ عن فتح أبواب "واحة البداير" المشروع السياحي الفاخر أمام الزوار والسياح لتقدم لهم تجربة إقامة فريدة من نوعها تجمع بين التراث الأصيل والحداثة وممارسة الأنشطة الخارجية المختلفة في الواحة التي تديرها العلامة التجارية العالمية "مسك من شذا".

وتعتبر واحة البداير أول مشروع سياحي من نوعه في دولة الإمارات حيث يتفرد بتصاميمه المستوحاة من التراث الإماراتي ويضم غرف فندقية وخيام فاخرة في قلب صحراء البداير التي تعتبر واحدة من أشهر المناطق الصحراوية الساحرة في الدولة ومنطقة الخليج ويقدم تجربة سياحية بيئية متميزة.

ويتكون المشروع الذي بلغت تكلفته نحو 60 مليون درهم، من 21 غرفة و10 خيام، منها 11 غرفة فاخرة مع أسرّة منفردة، و10 غرف فاخرة مع أسرة لشخصين، و7 خيام مع غرفة نوم واحدة، و3 خيام مع غرفتي نوم لتتناسب مع احتياجات النزلاء وحجم عائلاتهم.

وكانت /شروق/ قد كشفت في العام 2017 عن نيتها إطلاق ثلاثة مشاريع تنتمي إلى فئة السياحة البيئية والتراثية بتكلفة 130 مليون درهم وهي: نزل الرفراف في مشروع كلباء ونزل الفاية في مليحة وواحة البداير في صحراء البداير حيث أعلنت في حينها أنه سيتم افتتاح المشاريع الثلاثة في العام الحالي 2019. 

ومع افتتاح واحة البداير، تكون /شروق/ قد استكملت المشاريع الثلاثة التي تنضوي تحت مظلة "الشارقة للضيافة" التابعة للهيئة وتدار جميعها من قبل العلامة التجارية ذاتها "مسك من شذا".

وأكد سعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/ أن واحة البداير، التي تشكل قرية متكاملة في وسط الصحراء الهادئة، تضاف إلى المشهد الجمالي السياحي والبيئي في إمارة الشارقة..مشيرا إلى أن الواحة تمثل رافعة مهمة للارتقاء بواقع السياحة البيئية في دولة الإمارات وإمارة الشارقة، والحفاظ على الحياة البرية عبر تسليط الضوء على أهميتها في تعزيز الاستثمار والبناء والتطوير.

وأوضح السركال أن رؤية /شروق/ تترجم من خلال المشاريع السياحية غير التقليدية، مفهوم الارتقاء بجودة الحياة من خلال توفير خيارات متعددة أمام المواطنين والزوار لتمضية أوقات هادئة وممتعة وسط الطبيعة بوجود جميع وسائل الترفيه والراحة، وقال: "تعكس مشاريعنا في /شروق/ نجاح الإمارة في تقديم ثقافة المنطقة وتراثها إلى السياح من مختلف دول العالم وتعريفهم بتاريخ الشعب الإماراتي وعاداته وجمال الطبيعة في الإمارات، بما يسهم في دعم "رؤية الشارقة 2021" التي أطلقتها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالإمارة بهدف استقطاب عشرة ملايين سائح إلى الشارقة."