فنادق فخمة في مكة مطلة على الحرم محجوزة حتى 2020

إطلالات بانورامية مطلة على الكعبة المشرفة في تلك الفنادق الفخمة حيث الأرضيات من الرخام اللامع وثريات فاخرة وغيرها من مظاهر الرفاهية والتي تجذب نزلاء أثرياء ينفقون مبالغ طائلة للمكوث فيها
فنادق فخمة في مكة مطلة على الحرم محجوزة حتى 2020
فندق فخم في مكة مطل على الحرم
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 14 أغسطس , 2019

تناول تقرير نشرته وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) فنادقاً فخمة في مكة المكرمة غرب السعودية تعد مصدراً للسياحة الفاخرة في المدينة المقدسة.

وتحدث التقرير عن الإطلالات البانورامية المطلة على الكعبة المشرفة في تلك الفنادق من طراز خمسة نجوم حيث الأرضيات من الرخام اللامع وثريات فاخرة وغيرها من مظاهر الرفاهية والتي تجذب نزلاء أثرياء ينفقون مبالغ طائلة للمكوث فيها، ما يجعل المدينة المقدسة مقصداً للسياحة الدينية الفاخرة.

وتركز هذه الفنادق دوماً في حملاتها التسويقية على نقطة رئيسية هي إطلالتها المباشرة على الكعبة والحرم المكي.

وقال مسؤول في أحد تلك الفنادق للوكالة إن الفندق يضم "ثلاث مصليات تطل على الكعبة".

ويتوجه المسلمون في جميع أنحاء العالم بالصلاة باتجاه الكعبة خمس مرات في اليوم.

وقال المسؤول إن "النزلاء يحلمون برؤية الكعبة مدة 24 ساعة في اليوم".

وفي الطابق التاسع والعشرين من الفندق، تؤدي مجموعة من الرجال الصلاة في الغرفة المخصصة لذلك، مستفيدين من الإطلالة البانورامية على المسجد والكعبة.

وأدى نحو 2.5 مليون مسلم هذا العام فريضة الحج التي تنتهي اليوم الأربعاء. ويشكل الحج الركن الخامس في الإسلام وعلى من استطاع من المؤمنين أن يؤديه على الأقل مرة واحدة في العمر.

وأكد المسؤول أن "الفندق يكون ممتلئاً بالكامل في فترة الحج" بالنزلاء الذين يأتون للاستفادة من الإطلالة.

وفي السنوات الأخيرة، بنيت فنادق فاخرة في مكة المكرمة في ناطحات السحاب القريبة من الحرم المكي.

وتقول الصفحة الإلكترونية لأحد الفنادق الفخمة في مكة إنه يقدم "تجربة العمر" للنزلاء مع كل الأجنحة المطلة على المسجد الحرام والكعبة.

والغرف في هذه الفنادق الفخمة محجوزة بالكامل في فترة الحج وأيضاً لعشرات الأيام التي تسبق الحج وحتى لأيام بعد موسم الحج. كما حجزت الغرف لموسم الحج عام 2020.

وتزيد تكلفة هذه الغرف بالليلة الواحدة عن ألف دولار (3.748 ريالاً) في الموسم.

وفي مجمع أبراج البيت الذي افتتح في العام 2012، توجد الفنادق الأكثر فخامة في مكة. ويضم المجمع "ساعة مكة" التي تعد الأكبر في العالم.

وتم إطلاق مشاريع أخرى في مكة، مثل توسيع المسجد الحرام لاستقبال المزيد من المصلين.

ويقدم عديد من منظمي الرحلات السياحية المتخصصة عروضاً فخمة واعدين بـ "حج استثنائي" مع غرفة مطلة على الكعبة مقال آلاف من الدولارات.

ويؤكد مسؤول أن "هناك وكالات سفر خاصة تقدم باقات تصل قيمتها إلى 25 ألف دولار" للحج.

ومن جهته، يرى لوك شانتري من جامعة رين 2، والذي ألف عدة كتب عن الحج في مكة في الوقت المعاصر أن "الحج أصبح بشكل متزايد ظاهرة سياحية مقدسة تتضمن مجموعة من الخدمات الجاهزة".

وأضاف "توسيع البنى التحتية في مكة يأتي بجانب التطوير الموازي الذي يحدث في مجالات الترفيه مثل التسوق والسياحة الثقافية" وغيرها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة