حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 8 مايو 2019 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

بزيادة 326%.. عبدالمحسن الحكير السعودية تخسر 32 مليون ريال في الربع الأول

أخبار السعودية: مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية تسجل خسائر بـ 32 مليون ريال خلال الربع الأول من 2019 مقابل خسائر بـ 7.5 مليون ريال خلال الربع المماثل من 2018 بزيادة 326%

بزيادة 326%.. عبدالمحسن الحكير السعودية تخسر 32 مليون ريال في الربع الأول

سجلت مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية السعودية خسائر بـ 32 مليون ريال خلال الربع الأول من العام 2019 مقابل خسائر بـ 7.5 مليون ريال خلال الربع المماثل من 2018 بزيادة 326 بالمئة وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.58 ريال مقابل خسائر بـ 0.14 ريال خلال الفترة المماثلة من 2018.

ويعود سبب ارتفاع صافي الخسائر مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق -بحسب بيان للشركة نشره موقع هيئة السوق المالية (تداول) أمس الثلاثاء- إلى:

أولاً: انخفاض الإيرادات بمبلغ 10.2 مليون ريال ناتجة بشكل رئيسي من انخفاض الطلب على الفنادق القائمة من قبل قطاع الأعمال والأفراد (المؤتمرات، الاجتماعات والمعارض) وزيادة تنافسية السوق مما أدى إلى انخفاض معدل سعر بيع الغرفة اليومي، وبسبب انخفاض في عدد زوار المواقع الترفيهية القائمة. وموسمية النشاط حيث تزامن وجود إجازة نصف العام بالكامل خلال يناير/كانون الثاني من 2018 مقابل جزء منها خلال يناير/كانون الثاني 2019 مما أثر سلبا على نتائج قطاعي الترفيه و الفنادق. وبسبب إغلاق عدد من المواقع ضعيفة الأداء شملت مواقع ترفيهية ومطاعم والتي كانت تحقق خسائر تشغيلية ونتج عن إغلاق تلك المواقع انخفاض في الإيرادات بمبلغ 4.2 مليون ريال.

وقد قابل ذلك انخفاض في التكاليف المباشرة بسبب تطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي رقم (16) مما أدى إلى ارتفاع إجمالي الربح.

ثانياً: قامت الشركة بتطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي رقم (16) في الأول من يناير/كانون الثاني 2019 و تم استبدال مصروف الإيجار باستهلاك موجودات حق استخدام وتكاليف التمويل و هو ما أدى إلى ارتفاع تكاليف التمويل بمبلغ 22.6 مليون ريال و مصاريف الإهلاك بمبلغ 50.4 مليون ريال و نقص في مصاريف الإيجار بمبلغ 63.6 مليون ريال و ذلك أدي إلى ارتفاع في صافي الخسائر بمبلغ 9.4 مليون ريال بسبب تطبيق المعيار خلال الربع الحالي. وانخفاض حصة الشركة في صافي أرباح المشاريع المشتركة بمبلغ 4.8 مليون ريال.

وتأسست شركة عبد المحسن الحكير في العام 1978 وتحولت في 2006 إلى شركة مساهمة مقفلة، وتعمل الشركة في قطاعي الضيافة والترفيه عبر إقامة وإدارة وتشغيل المراكز الترفيهية والمنتجعات السياحية والمطاعم والمقاهي والحدائق والفنادق والمراكز التجارية. وتتضمن أنشطة عبد المحسن الحكير الفندقية فنادق لهيلتون وهوليداي إن في الشرق الأوسط.

ولا ترتبط الشركة بشركة فواز عبد العزيز الحكير السعودية للتجزئة.