أول منشأة فندقية تحمل علامة الضيافة «إس بي إس» في دبي

سيكون "فندق إس إل إس دبي"، المقرر افتتاحه في الربع الثالث من عام 2020 والمؤلف من 75 طابقاً، أحد أطول الأبراج الفندقية والسكنية في المنطقة.
أول منشأة فندقية تحمل علامة الضيافة «إس بي إس» في دبي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 19 مارس , 2019

أعلنت "إس بي إي"، عن شراكة جديدة مع "دبليو أو دبليو للتطوير العقاري" تفتتح بموجبها أول منشأة فندقية تحمل علامة الضيافة "إس إل إس" في الشرق الأوسط.

وسوف يضم "فندق إس إل إس دبي"، المقرر افتتاحه في الربع الثالث من عام 2020 والمؤلف من 75 طابقاً، 254 غرفة فندقية فريدة التصميم، و371 وحدة سكنية مميزة، و321 شقة فندقية فاخرة.

وسيكون هذا الفندق أحد أطول الأبراج الفندقية والسكنية في المنطقة، وفقا لمكتب دبي الإعلامي.

وسيتضمن أيضاً مطعمين لكل منهما طابعه المميز من "إس بي إي"، وهما "فيليا" (Fi’lia) و"كارنا" (Carna)، بالإضافة إلى استراحة مشروبات "إس بي إي" الفاخرة في بهو الفندق، والنادي الليلي الراقي "بريفيليج" (Privilege) في الطابق الأخير.

تتميز المنشأة الفندقية الجديدة، والتي تبعد 1.5 كم عن برج خليفة، بإطلالات خلابة على خور دبي والأفق العمراني المذهل لوسط مدينة دبي.

كما يضم سطح البرج المكون من 75 طابقاً، بركتي سباحة بإطلالة لا متناهية في محيط مفتوح يتيح رؤية المدينة بزاوية 360 درجة. وستكون بركتا السباحة من أعلى المسابح في مدينة دبي والمنطقة.

وتعتبر علامة الضيافة "إس إل إس" جزءاً يتجزأ من خطة التوسع العالمية لشركة "إس بي إي"، حيث توجد لديها خطط لاستثمار 25 موقعاً إضافياً على الصعيدين المحلي والدولي في العديد من المدن، بما فيها واشنطن العاصمة، بوينس آيريس، وكانكون.

ويشكل "فندق إس إل إس دبي" أحد المشاريع الرئيسية التي تخطط لها "إس بي إي" في الشرق الأوسط، ويأتي في أعقاب الافتتاح الناجح لمطاعم "كاتسويا" في كل من مدينة الكويت، ودبي، وأبوظبي.

ويتوج "فندق إس إل إس دبي" النمو الكبير الذي حققته "إس بي إي" في مجال الوحدات السكنية الفاخرة، حيث باعت حتى الآن 1,300 وحدة سكنية فخمة بقيمة تصل إلى 2 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى وحدات أخرى قيد الإنجاز بقيمة 2 مليار دولار.

في أكتوبر 2018، دخلت شركة "إس بي إي" في شراكة مع مجموعة "أكور للفنادق"، وذلك بعد استحواذ المجموعة على حصة 50٪ في شركة "إس بي إي". وسيتيح هذا الاستثمار طويل الأجل للشركة إمكانية الاستفادة من شبكة "أكور للفنادق" الرائدة في مجال الضيافة العالمية مع الإبقاء على دورها كمشغل مستقل للفنادق الفاخرة.

وستبقى شركة "إس بي إي" تحت قيادة مؤسسها ورئيسها التنفيذي سام نازاريان وفريق إداري يضم خبراء متمرسين، إلى جانب الاحتفاظ بمقرها العالمي في مدينة نيويورك.


وتقدم "داكوتا للتطوير" التابعة لشركة "إس بي إي"، والتي يرأسها جو فاوست، خدمات التطوير وإدارة التصميم للمشروع الفاخر بالتعاون مع الشركة المعمارية الدولية "آيداس" وشركة التصميم الداخلي "بيشوب ديزاين".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة