بلوجراوند تطرح بديلاً عن الإقامة بالفنادق في دبي

مقارنة مع الفنادق التقليدية، تتولى شركة «بلوجراوند» تأجير العقارات السكنية الراقية القائمة في مناطق تحظى بشعبية واسعة، وتعمل على تحديثها وتحويلها إلى خيارات أفضل للاستئجار. نتحدث مع أمين حسني، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في الشركة، عن رؤيته لتكنولوجيا الضيافة ومستقبل هذا القطاع في سوق دولة الإمارات.
بلوجراوند تطرح بديلاً عن الإقامة بالفنادق في دبي
بواسطة تميم الحكيم
الإثنين, 04 فبراير , 2019

كيف تصفون النمو الذي حققته شركة بلوجراوند منذ تأسيسها في عام 2013؟
تعتبر «بلوجراوند» شركة جديدة في القطاع العقاري، وتعمل على تقديم خدمات مميزة مدعومة بمنهجية قائمة على الابتكار عبر مهمتها الرامية إلى تأسيس شبكة واسعة من الشقق السكنية المفروشة في مواقع حيوية في كبرى المدن العالمية. وفي أعقاب النمو الذي حققناه على مدار السنوات الثلاث الماضية بمعدل ثلاثة أضعاف في حجم أعمالنا، نتطلع قدماً إلى عام 2019 لتحقيق هدفنا المتمثل في تعزيز زخم النمو والارتقاء به إلى أربعة أضعاف.
نؤمن بأن معدلات النمو التي نحققها تأتي ثمرة لاجتماع عدة عوامل أولها ثقة ملاك العقارات والمستثمرين في خدماتنا ونموذج أعمالنا المبتكر، وتفاني فريق عملنا الذي يعمل بلا كلل لتلبية احتياجات الملاك والمستأجرين مباشرة وبكفاءة عالية. وعلاوة على ذلك، ساهم تسخيرنا للتقنيات المبتكرة في دفع عجلة توسع أعمالنا في أرجاء المنطقة، ونتطلع بتفاؤل إلى المستقبل بناءً على التزامنا الراسخ بمواصلة تحسين أنظمتنا وإجراءاتنا الداخلية.

كيف يختلف نموذج أعمالكم عن المنافسين الآخرين مثل شركة وتطبيق «AirBNB»؟
يختلف نموذج أعمالنا والخدمات التي نقدمها للعملاء كلياً عن «AirBNB». فهذه المنصات تجمع عدداً من الأسواق، أي أنها تُظهر العقارات على مواقع الانترنت الخاصة بها، وتسهل عمليات الحجز وتجربة الحياة بالمدن الكبيرة من خلال توفير خدمات شاملة ومتكاملة للمستأجرين وملاك العقارات. أما نحن في «بلوجراوند»، فقد تجاوزنا كوننا مجرد سوق، إذ نستخدم التكنولوجيا لتيسير وصول الموظفين التنفيذيين والوافدين، والمستأجرين الأفراد إلى شقق مفروشة بالكامل سواء لفترات متوسطة أو طويلة الأجل، وفي ذات الوقت نعمل على زيادة العوائد السنوية لمالكي العقارات.
ونأخذ على عاتقنا في «بلوجراوند» تنفيذ التصاميم الداخلية والتأثيث وخدمات إدارة العقارات لضمان تقديم العقارات المعروضة بأبهى التصاميم والديكورات.
لقد ولدت فكرتنا من تقييم السوق واكتشاف احتياجاته وسد ثغراته عبر تنفيذ خطة عمل مبتكرة. ويتميز مفهوم عمل «بلوجراوند» بالبساطة؛ أي تأجير عقارات فائقة الجودة مختارة بعناية في مواقع هي الأكثر طلباً سواءً لفترات متوسطة وطويلة الأمد لمستأجرين أفراد أو متخصصين في القطاع العقاري. ويعمل فريق التصميم الداخلي في «بلوجراوند» إلى جانب ملاك العقارات من الأفراد والشركات لتحديث عقاراتهم لتغدو أفضل شقق من نوعها على الإطلاق.
وقد طورت «بلوجراوند» داخلياً تقنية جديدة لأتمتة كافة جوانب أعمالها، بدءاً من نظام للحجوزات عبر الإنترنت ومنصة للمدفوعات، إلى تطبيق للأجهزة الذكية يغطي جميع قنوات التواصل مع العملاء بالإضافة إلى نظام عمليات متعدد الجوانب ساهم في تعزيز الكفاءة الداخلية أيضاً.

ما أهمية التمويل الجديد الذي حصلتم عليه والبالغ قدره 12 مليون دولار؟
ساهم التمويل الجديد البالغ 12 مليون دولار أمريكي الذي تلقيناه مؤخراً من نخبة من المستثمرين العالميين بمن فيهم «مجموعة جبار للإنترنت» التي تتخذ من دبي مقراً لها، و»ڤينتشر فريندز»، و»إنديڤور كاتاليست» في تعزيز الثقة الي تضعها شركات العقارات الرائدة والملاك الأفراد في مفهوم عملنا. وسيتم استثمار هذا التمويل لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية، أولاً: الاستمرار في مساعينا التوسعية الطموحة نحو مزيد من المدن في شتى أنحاء العالم. وثانياً: تحسين خدماتنا عبر إضفاء السلاسة والانسيابية على تجربة الملاك والعملاء. وثالثاً: مواصلة الاستثمار في توظيف مزيد من المواهب وصقل مهاراتهم وتعزيز استقرارهم الوظيفي، إذ نسعى إلى غرس ثقافة تنظيمية صحيّة بين فريق عمل «بلوجراوند» في شتى أرجاء العالم.


برأيكم، ما القوة الدافعة الرئيسية لنمو أعمالكم؟
تدخل التكنولوجيا في جلّ مفاصل عملنا ونضع تركيزاً كبيراً على توظيف التقنيات المبتكرة لتيسير وصول المستأجرين سواء من الأفراد أو رجال الأعمال وموظفي الشركات إلى شقق مفروشة للإقامة لفترات متوسطة أو طويلة الأمد، في الوقت الذي نعمل فيه على تمكين الملاك من تأجير عقاراتهم، والحد من مخاوفهم المتعلقة بالصيانة ورفدهم بأفضل عوائد ممكنة.
لقد دفعتنا رسالتنا الطموحة والرامية إلى الارتقاء بتجربة العيش في المدن الكبيرة، إلى تعزيز حضورنا على الخارطة العالمية، لنصل إلى تسع مدن في مناطق الشرق الأوسط والولايات المتحدة وأوروبا، تقدّم محفظة واسعة تضم أكثر من 1500 شقة. وينعكس نمونا أيضاً في الازدياد المضطرد في تعداد فريق عملنا الذي تجاوز 260 موظفاً حول العالم.
وفي هذا الإطار، عملنا جاهدين باستمرار كي ننفرد بنموذج عمل مبتكر يضعنا في مكانة متقدمة عن الشركات التقليدية لإدارة الشقق المفروشة، الأمر الذي رسم ملامح جديدة لقطاع الضيافة المؤسسية في الأسواق التي نتواجد فيها. وسنواصل العمل الحثيث على تحسين منتجاتنا وخدماتنا.

كيف تنظرون إلى السوق المحلي؟
يمثل سوق دولة الإمارات العربية المتحدة (لا سيما إمارة دبي) أحد أبرز الأسواق التي تحقق فيها الشركة أداءً متميزاً. كما يعتبر قوة دافعة لنمونا المتسارع. وعلى الرغم من التقلبات في أسعار الإيجارات، فإننا نثق في الإمكانات الذي يمتلكها هذا السوق، لا سيما وأن الاهتمام الذي يظهره الوافدون وملاك العقارات من شتى أنحاء العالم لن يتغير مطلقاً.
وتعتبر إمارة دبي مركزاً عالمياً هاماً للأعمال، وتحتضن عدداً كبيراً من العمالة الوافدة ورجال الأعمال المقيمين والزوار. أما على صعيد العروض العقارية، فقد أرست دبي معالم سوق عقاري متطور مدعوم بأطر وقوانين عالمية لتنظيم عملية تأجير العقارات السكنية. لذلك لا يوجد أدنى شك بأن دبي ستواصل لعب دورها الرئيسي في نمونا المستقبلي، وسيساهم التمويل الجديد في ضمان استدامة نمونا المتسارع، ويقرّبنا من تحقيق هدفنا المتمثل في مضاعفة حضورنا في دبي لتحتضن محفظتنا 600 عقار خلال العام القادم.

أين ترون «بلوجراوند» بعد 5 سنوات من اليوم؟
لدينا رؤية طموحة ليس فقط في دبي بل على مستوى العالم. ففي غضون خمسة أعوام، نرى أنفسنا في أكثر من 50 مدينة مع محفظة تضم 50 ألف عقار في شتى أنحاء العالم. وحتى ذاك الوقت، نركز جهودنا على إرساء مكانتنا كأكبر جهة للتأجير في دبي بحلول 2019، بمحفظة استثمارية تضم أكثر من 600 عقار.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة