تسريح نصف موظفي فندق من الروبوتات الغبية

أعلن فندق ياباني يعتمد على الروبوتات تسريح نصف الموظفين الروبوتيين بعد فشهلم الذريع في تقديم خدمى لائقة لنزلاء الفندق
تسريح نصف موظفي فندق من الروبوتات الغبية
رئيس الفندق هيديو سوادا- جيتي ايميجز
الخميس, 17 يناير , 2019

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن هين نا ،  وهو فندق ياباني تديره الروبوتات تخلى عن نصف موظفيه منهم بعد فشلهم في أداء المهام الاعتيادية الموكلة لهم.

وواجه الروبوتات صعوبة في نقل الحقائق في الفندق الذي يتكون من طابقين، ويضم 144 غرفة، 

وكانت مهام موظفي الفندق (موقعه على الإنترنت هو www.h-n-h.jp/en) من الروبوتات تشمل استقبال الضيوف وحمل حقائبهم فور وصولهم، وصب القهوة لهم، وحجز الغرف وتنظيفها. 

رئيس  الفندق هيديو سوادا اعترف بحسب الصحيفة بقصور أداء الروبوتات التي نجحت في قطاع التصنيع لكن في مجال التعامل البشري والتفاعل مع المستهلك فالأمور أكثر تعقيدا على ما يبدو. ويقول سوادا:" عند التعامل الفعلي مع الروبوتات ستدرك أن هناك أماكن لا داعي لوجود الروبوت فيها أو أنها تزعج الناس".

وكشف توظيف الروبوتات في الفندق الذي يقع في منطقة تعاني من نقص العمالة، إلى قصور كبيرة في إحلال الروبوتات بدلا من البشر.

ومثلا تقول الصحيفة أن الروبوت اجتهد وقام بتفسير شخير أحد النزلاء على أنه أمر غامض مما تسبب بسوء فهم وإرباك للروبوت مما دفعه لإيقاظ النزيل وسؤاله تكرار طلبه بطريقة مفهومة عن صوت الشخير!

أما الروبوت المسؤول عن توصيل الحقائب لغرف الضيوف فقد عجز عن ذلك في حالات كثيرة كانت تستدعي صعود طوابق أخرى أو مبان ملحقة بالفندق، ووقتها تعطل الروبوت، كما حصل في حال المطر عند عملهم في الخارج.

كما كانت الروبوتات بطيئة وتولد ضوضاء مزعجة خلال أداء أبسط المهام أو حتى حين تصطدم ببعضها حين المرور بذات الممر.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة