لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 27 نوفمبر 2019 05:30 ص

حجم الخط

- Aa +

الكشف عن مشروع يعزز مكانة أبوظبي كمركز عالمي للشحن الجوي

ستقوم مطارات أبوظبي والاتحاد للشحن بتطبيق استراتيجية متعددة المراحل لتطوير البنى التحتية للشحن، من المقرر أن تنتهي على مراحل متعددة بين خريف 2019 ونهاية الربع الثالث من عام 2020.

الكشف عن مشروع يعزز مكانة أبوظبي كمركز عالمي للشحن الجوي

وام- أعلنت مطارات أبوظبي والاتحاد للشحن، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، عن مشروع ضخم لتعزيز مكانة مطار أبوظبي الدولي كمركز عالمي حديث ومتميز للشحن الجوي.

وستقوم مطارات أبوظبي والاتحاد للشحن بتطبيق استراتيجية متعددة المراحل لتطوير البنى التحتية للشحن، بدءا بأعمال التحديث الوشيكة لمرافق مبنى الشحن الجوي التابع للاتحاد في القسم الجنوبي من المطار، وصولا إلى افتتاح مقر الاتحاد للشحن المستقبلي، على مساحة خصصتها مطارات أبوظبي لأنشطة الشحن والأعمال اللوجستية المتكاملة.

وكشفت الخطط عن المرحلة الأولى التي تتضمن تحديث مرافق الشحن التابعة للاتحاد والواقعة في الجهة الجنوبية من المطار، والتي ستبدأ مباشرة من المقرر أن تنتهي على مراحل متعددة بين خريف 2019 ونهاية الربع الثالث من عام 2020. 

ويشمل المشروع تحديث أرصفة التحميل الخاصة بخدمات الشحن البري من وإلى الطائرات، عبر تطوير رافعات التحميل المستوية وأعمال العزل والأرضيات، لتسريع وتعزيز كفاءة أعمال التحميل وضبط درجات الحرارة وفقا لمعايير صارمة وزيادة مساحة التخزين ومساحات التجميع والتفكيك لتعزيز سير العمل، إضافة إلى تحديث مرافق سلسلة التبريد المخصصة لعمليات مناولة وتخزين المستحضرات الصيدلانية والمنتجات الطازجة.

مطارات أبوظبي تنفذ أولى التجارب التشغيلية في مبنى المطار الجديد

أخبار أبوظبي: اختبار جاهزية مطار أبوظبي الجديد شارك فيه أكثر من 800 من متطوعي وموظفي العمليات
 

وستسهم هذه المرحلة بتعزيز كفاءة وإنتاجية المرافق الحالية لدعم نمو الشحن الجوي في مطار أبوظبي الدولي خلال الأعوام الخمسة المقبلة، كما ستدعم إمكانيات الاتحاد اللوجستية في مجال المستحضرات الصيدلانية من خلال مبنى المستحضرات الصيدلانية الجنوبي المخصص لهذا الغرض والذي يضيف مساحة قدرها 3,500 متر مربع مخصصة لمناولة وتخزين المستحضرات الصيدلانية في بيئة ذات درجة حرارة مضبوطة ضمن فئتين: من 2 حتى 8 درجات مئوية ومن 15 حتى 25 درجة مئوية.

كما سيعزز النجاح الذي تحظى به الاتحاد للشحن والتي أصبحت أول شركة طيران في الشرق الأوسط تحوز على اعتماد مركز التميز لجهات التوثيق المستقلة في مجال الشؤون اللوجستية الصيدلانية /المعروف باسم CEIV Pharma/ والتي حصلت عليه في يناير اعترافا بتميز عمليات الطيران ومباني المطار.

وعلاوة على ذلك، وافق الطرفان على تخصيص قطعة أرض في مجمع مبنى المطار الجديد الشرقي كخطوة مستقبلية، وذلك في إطار تركيزهما على النمو المستمر على المدى المتوسط والطويل، كما سيطرح الفريق قريبا مناقصات للمهتمين بتصميم وإنشاء مرفق الاتحاد للشحن المتطور، والذي سيعتبر أحد أكثر محطات الشحن الجوي تقدما وأتمتة في العالم.

وسيتم تخصيص هذا المبنى لتلبية الطلب المتنامي في دولة الإمارات على خدمات الاستيراد والتصدير بحيث سيعزز من أعمال شبكة الشحن المتنامية التابعة للاتحاد ويلبي في الوقت ذاته الزيادة الكبيرة التي تشهدها عمليات التجارة الإلكترونية والبريد السريع والشحن.

مع قرب اكتماله.. مطار أبوظبي الجديد يرسي معياراً جديدا لعشرين عاما مقبلة

يسهم تصميم المطار في تقليص استهلاك المياه بمقدار النصف مقارنة بالمباني المماثلة، في حين أن مبنى المطار الجديد في أبوظبي اكتمل بنسبة 97.6 في المئة.
 

وفي تعليقه، قال برايان تومسون، الرئيس التنفيذي لشركة مطارات أبوظبي : " تقع أبوظبي من الناحية الجغرافية في قلب طرق التجارة الواصلة بين الشرق والغرب، كما تم إنجاز شبكة النقل والخدمات اللوجستية في الإمارات وفقا لخطط محكمة كي تتيح فرصا فريدة لتنمية حركة الشحن بصورة مطردة، وها نحن نضع اليوم الأسس الصحيحة وأطر العمل التي تناسب مستقبل أعمال الشحن والتي ستعيد رسم معالم هذا القطاع في الإمارات خلال الأعوام المقبلة القليلة، فأبوظبي هي مركز الشحن المستقبلي للمنطقة والعالم " .

من جانبه قال توني دوجلاس الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: " يمثل إعلان اليوم نقلة نوعية في تطوير الاستراتيجية اللوجستية التي تتبعها الاتحاد للشحن حيث سنشهد استمرار نمو مركزنا كواحد من أهم مرافق التجارة العالمية التي تربط الشرق بالغرب، وسيؤدي الاستثمار الفوري في المبنى الجنوبي إلى تغيير كبير في كفاءة وقدرة مرافقنا الحالية في ظل الإعلان عن تطوير مرفق جديد يعزز التزام الاتحاد بدعم أبوظبي لتكون مركزا عالمي المستوى للخدمات اللوجستية المستقبلية".

كما تضع مطارات أبوظبي حجر الأساس للمرحلة الأولى التي تشمل مناطق مجمركة وغير مجمركة وحرة مجاورة للمطار والتي أطلق عليها اسم " منطقة الفلاح الحرة " والتي سيجري تطويرها لتكون موقعا مثاليا يلبي خدمات التجارة الإلكترونية وأعمال المخازن اللوجستية، وذلك بهدف تحويل العاصمة أبوظبي إلى مركز شحن متعدد الوسائط ومعروف عالميا يقود عملية النمو الاقتصادي المستدام في الإمارة.