لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 24 نوفمبر 2019 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

فيراري إف 8 تريبوتو.. لغة تصميمية جديدة في عالم السيارات الرياضية

سيارة فيراري إف 8 تريبوتو تتميز بكونها السيارة الرياضية الجديدة كلياً لعلامة فيراري وتأتي مزودة بمحرك وسطي خلفي لتمثل التعبير الأرقى عن سيارة بيرلينيتا بمقعدين من فيراري

فيراري إف 8 تريبوتو.. لغة تصميمية جديدة في عالم السيارات الرياضية

تنفرد سيارة فيراري إف 8 تريبوتو (F8 Tributo) بكونها السيارة الرياضية الجديدة كلياً لعلامة فيراري الإيطالية لصناعة السيارات وتأتي مزودة بمحرك وسطي خلفي لتمثل التعبير الأرقى عن سيارة بيرلينيتا بمقعدين من فيراري.

وتتمتع هذه السيارة، بحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، بخواص ومزايا فريدة كلياً، كما أن اسمها يجسد عربون وفاء وتقدير لأقوى السيارات المزودة بمحرك (V8) الأقوى في تاريخ سيارات علامة الحصان الجامح.

وقام عدد من الصحفيين في دولة الإمارات العربية المتحدة بتجربة قيادة السيارة انطلاقاً من صالة العرض الجديدة لفيراري في دبي إلى منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي.

خطباء وزارة الشؤون الإسلامية تتوحد خطبهم عن مكافحة الفساد في السعودية

خطب الجمعة توحدت في 15 ألف جامع تابع لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للحديث عن النزاهة والحفاظ على المال العام والفساد في السعودية

كم تبقى من إجمالي اكتتاب أرامكو للأفراد والمؤسسات؟

مدير اكتتاب أسهم شركة أرامكو يعلن أن قيمة اكتتاب الأفراد سجلت بنهاية يوم الخميس 14.59 مليار ريال بما يعادل اكتتابهم يومياً بمبلغ 2.92 مليار ريال

وتجسد سيارة فيراري إف 8 تريبوتو الرياضيّة (F8 Tributo)، من إبداع مركز فيراري للتصميم، توجهاً جديداً في التصميم يعكس في جوهره التفرّد والمزايا الأساسية التي لطالما تميزت بها جميع سيارات فيراري، وخصوصاً على صعيد الأداء الاستثنائي والانسيابية والكفاءة الديناميكية الهوائية.

وتعد فيراري إف 8 تريبوتو، بحسب البيان، السيارة الأقوى على صعيد أداء الخواص الديناميكية والهوائية ضمن فئة السيارات الرياضية المزودة بمقعدين، والمستوحاة من تصميم سيّارة بيرلينيتا ذات المقعدين بمحرك مثبت في القسم الأوسط والخلفي من هيكل السيارة.

وتحل هذه السيارة مكان طراز "488 جي تي بي" 488 GTB، وهي تتمتع بأعلى مستويات الأداء الذي يقدم للسائق تجربة قيادة تفاعلية غير مسبوقة. وشهدت هذه السيارة تحسينات في مختلف جوانبها، حيث باتت تحقق أداءً أفضل من حيث التحكم بالسيارة عند قيادتها بأقصى قدراتها مع تعزيز مستويات الراحة في المقصورة.


ومع استطاعة ضخمة تبلغ 720 حصاناً وناتج طاقة يتجاوز حاجز 185 حصان/ليتر، بات هذا محرك السيارة ثماني الأسطوانات (V8) الأقوى في تاريخ سيارات فيراري خارج إطار فئة السيارات الخاصة؛ ليرسي هذا المحرك معايير جديدة كلياً ليس على صعيد المحركات المجهزة بشاحن توربو فحسب، وإنما لمختلف أنواع المحركات أيضاً.

وتم استخدام محرك (V8) المزوّدة بشاحن توربيني في طرازات أخرى تولد مستويات مختلفة من الطاقة؛ وقد فاز هذا المحرك بجائزة "أفضل محرّك" في مسابقة "أفضل محرك للعام" لثلاث سنوات متتالية (2016، و2017، و2018). وفاز في العام 2018 بجائزة "أفضل محرّك في العقدين الماضيين".

من جهة ثانية، تولد سيارة إف 8 تريبوتو 50 حصاناً إضافية مقارنة بطراز 488 جي تي بي، وتتمتع بوزن أخف بمقدار 40 كيلوغرام، كما شهدت زيادة في كفاءة الديناميكية الهوائية بنسبة 10 بالمئة، فضلاً عن تجهيزها بنسخة 6.1 الأحدث من نظام التحكم بزاوية الانزلاق الجانبي Side Slip Angle Control.

وبهدف توليد استطاعة إضافية بمقدار 50 حصاناً مقارنة بطراز 488 جي تي بي، تم تطوير منافذ سحب الهواء الجديدة بشكل يعزز أداء المحرك ويدعم الخواص الديناميكية للسيارة بشكلٍ عام. وتم نقل منافذ التبريد الجديدة من جانبي السيارة إلى مؤخرة السيارة على جانبي ناشر الهواء، وتم توصيلها بشكلٍ مباشر مع فتحات الهواء الأساسية. ويساهم ذلك في التقليل إلى حدٍ كبير من فاقد الديناميكية الهوائية، ليضمن تدفق كميات أكبر من الهواء إلى المحرك، وبالتالي زيادة الطاقة. كما ويستفيد تدفق الهواء أيضاً من زيادة الضغط الديناميكي الناتج عن التصميم الفريد للجناح الخلفي.

من ناحية أخرى، تساعد منافذ وفتحات التهوية المحددة- إلى جانب تحسين ديناميكيات السوائل- على تعزيز كفاءة الاحتراق في المحرك، وذلك بفضل تقليل درجة حرارة الهواء في الأسطوانات، الأمر الذي يضمن أيضاً تعزيز مستويات الطاقة.

وتم تزويد سيارة إف 8 تريبوتو بتكنولوجيا إدارة عزم الدوران المتغير من فيراري الناجحة والمتطورة، حيث تم تطبيقها على جميع التروس. ولضمان التكيف مع الأداء الرياضي الجامح للسيارة، تم إعادة تصميم جميع المنحنيات لتعزيز الشعور بالتسارع القوي والسلس حتى في حالات القيادة القصوى.

وتم أيضاً تعديل تصميم العادم بشكلٍ كبير، بدءاً من منافذ التوربو وصولاً إلى أنابيب الذيل، وذلك لتوليد صوت مهيب وفريد من نوعه يتناسب مع مزايا وقدرات هذه السيارة. وقد أثمر ذلك عن تمكين المحرك من توليد صوت مميز من حيث الشدّة والنوعية. حيث يمتاز محرّك سيارة إف 8 تريبوتو بهديرٍ أعلى حدةً من محرك سيارة 488 جي تي بي، وخاصة عند السرعات المتوسطة/العالية للمحرك (بحد أقصى يصل إلى +5 ديسيبل)، وذلك بما يتناسب مع الزيادة التدريجية في القدرة والاستطاعة، ما يضمن للسائق الاستمتاع بصوت المحرك بوضوح في قمرة القيادة.

ولتحقيق الهدف المتمثل في ضمان أداء مذهل للسيارة ويمكن الوصول إليه بسهولة، عمل مهندسو فيراري على الدمج بين أداء المحرك والعناصر الديناميكية الهوائية مع آخر تحديث لأنظمة التحكم الديناميكية للسيارة. وقد تم تطوير نظام التحكم بزاوية الانزلاق الجانبي Side Slip Angle Control، والذي يعزز قدرة السائقين على المشاركة في التحكم قدر المستطاع أثناء القيادة. كما يسهم الانتقال من الإصدار 6.0 إلى 6.1 من هذا النظام يشير إلى إمكانية تفعيل نظام فيراري لتعزيز الأداء الديناميكي (FDE+) عند وضع جهاز مانيتينو في وضعية السباق (RACE).

ويُعتبر نظام فيراري للتعزيز الديناميكي (FDE) نظاماً متكاملاً للتحكم بالعناصر الديناميكيّة الجانبية، ويعتمد على برمجيات فيراري لضبط ضغط المكابح عند مستوى موازنة الفرامل المحدد. وتم استخدام هذا النظام لأول مرة في طراز 488 بيستا، ولكن نظام فيراري الإضافي للتعزيز الديناميكي (FDE+) بنسخته الجديدة المستخدمة في سيارة إف 8 تريبوتو يتمتع بمزايا وخواص عملية موسعة. ويتضمن نظام التحكم، الذي يعمل خلال الزوايا والمنعطفات وعند الخروج منها بدون استخدام الفرامل، وظائف جديدة تغطي ظروف التجاوب المنخفضة، وصولاً إلى استخدام وضعية السباق (RACE) المرتبطة بجهاز مانيتينو، وذلك بهدف تحقيق هدف جديد ومحدد يتمثل في تعزيز الأداء عند المنعطفات.

وعند اختيار وضعية السباق (RACE)، تصبح السيارة أسرع بنسبة 6 بالمئة مقارنة مع طراز 488 جي تيب بي، مع نفس كمية استخدام عجلة القيادة. كما تتوافر هذه الميزة عند اعتماد خاصية (CT-Off) في جهاز مانيتينو؛ حيث يتم تقليل نشاط عجلة القيادة بنسبة 30 بالمئة مقارنة بطراز 488 جي تي بي، وذلك بنفس درجة الانعطاف الحادة. وسيضمن ذلك للسائقين تحسين قدرتهم على توجيه السيارة عند الحدود القصوى، وذلك عند نفس مستوى المهارة في القيادة، مما سيجعلهم أكثر ثقة عند المناورة والانعطاف.

زودت سيارة إف 8 تريبوتو بمجموعة من الحلول الدينامية الهوائية المتطورة، وتجمع هذه الحلول الفريدة بين الابتكارات الجديدة والخبرة المتعمقة التي راكمتها الشركة عبر تاريخها الطويل من المشاركة في بطولات جي تي وتشالنج. وقد تم تطوير هذه الحلول بهدف صنع سيارة بيرلينيتا مخصصة للسير على الطرقات مع محرك مثبت في القسم الأوسط والخلفي من السيارة ليقدم أعلى مستويات الأداء الممكنة.

وساهمت التعديلات التي خضعت لها مؤخرة السيارة، والتي تمثلت بنقل فتحات سحب الهواء من الجانبين الخلفيين (كما هو الحال في سيارة 488 جي تي بي) إلى جانبي جناح السيارة، في إتاحة المجال أمام المزيد من التحسينات الإضافية. كما ساهم هذا الأمر في تحرير المزيد من المساحة لاستخدام مبرد بيني أكبر حجماً. وعلاوة على ذلك، استفادت قناة سحب الهواء الخاصة بالمحرك من هذا التغيير؛ إذ أن الانخفاض الكبير في طول القناة والضغط المرتفع الذي يضمنه الجناح الخلفي يقلصان بشكل كبير مستويات فاقد الديناميكا الهوائية، ليساهم هذا الأمر بالتالي في تعزيز أداء المحرك.

وأخيراً، تأتي فتحة الهواء الخاصة بالمبرد البيني بشكل يحاكي مقطع الجناح الخلفي والذي صمم خصيصاً لإنشاء منطقة سحب في الجزء العلوي من القناة، ما يسهم في توجيه أكبر قدر ممكن من الهواء إلى مجموعة التبريد.

وتتميّز مقدمة السيارة بقناة هوائية أمامية انسيابية تمثل حلاً مبتكراً في مجال الديناميكا الهوائية، بإلهام من خبرات فيراري الطويلة في عالم سباقات فورمولا 1، حيث سبق للعلامة أن استخدمته في طراز 488 بيستا. وتم إعادة تعريف وظائف هذه القناة ودورها في تصميم الواجهة الأمامية، حيث باتت مسؤولةً عن زيادة القوة الضاغطة الإجمالية بنسبة 15 بالمئة قياساً بطراز 488 جي تي بي.

وتعمل هذه القناة على توجيه التدفقات الهوائية ذات الضغط المرتفع في القسم المركزي من المصد الأمامي وتوجيهها إلى الأعلى عبر الفتحة الموجودة على غطاء المحرك، وذلك بفضل الأجزاء التي تم معايرة تصميمها بشكلٍ دقيق، حيث تولد فروقات الضغط الهوائي قوة ضاغطة على مستوى المحور الأمامي. وتم اختيار موقع فتحة غطاء المحرك بشكلٍ دقيق يعزز أداء القناة الهوائية عن طريق استغلال قوة السحب الناتجة عن انحناء الأسطح، وبالتالي زيادة كمية الهواء التي تمر عبر القناة الهوائية.

كما أن التصميم الجديد والمُدمج لمصابيح LED الأمامية ذات التصميم الأفقي يضمن تعزيز الخواص الديناميكية الهوائية للسيارة عبر إتاحة المجال لإضافة منافذ مبتكرة لتبريد المكابح، بالإضافة إلى منافذ الهواء الموجودة في الجزء الخارجي من المصد الأمامي. وتهدف هذه الإضافات إلى تحسين تدفق الهواء عبر كامل قناطر العجلات، ما يساعد على تلافي زيادة حجم نظام الفرملة ويعزز قدرة السيارة على التعامل مع السرعات العالية.

ويعتبر الجناح الخلفي ذو التصميم الانسيابي العنصر الذي يميز الجهة الخلفية للسيارة. وقد تم تصميم هذه الجناح في الأساس لسيارة 488 جي تي بي، ثم خضع لتعديلات جذرية عند إنتاج النسخة الخارقة من سيارة 488 بيستا. وتمثل التحدي الأكبر خلال تطوير سيارة إف 8 تريبوتو في الديناميكا الهوائية بهدف تعزيز مستويات القوة الضاغطة الخلفية دون زيادة قوة السحب أو التأثير على التصميم الانسيابي للجزء الخلفي من السيارة.

ويلعب بدن السيارة السفلي دوراً محورياً من حيث توليد مستويات مرتفعة من القوة الضاغطة بكفاءة عالية. وتم تثبيت المبردات في سيارة إف 8 تريبوتو بزاوية ميلان نحو الخلف على عكس سيارة 488 جي تي بي - في تعزيز أداء التبريد، ولكنها في ذات الوقت تساهم في تقليص مساحة البدن السفلي التي يمكن استخدامها لتوليد القوة الضاغطة. وبالتالي، كان على فيراريأن تقوم بإعادة تصميم القنوات المستخدمة لتبديد الهواء الساخن من أجل ضمان توليد الحد الأقصى من القوة الضاغطة، وذلك في أثناء تقليص قوة السحب بنسبة 5 بالمئة بفضل التفاعل الإيجابي بين التدفقات الهوائية الخارجة من المبرد والعجلات الأمامية.

ويساهم تصميم نظام التبريد الجديد في تحرير المزيد من المساحة في منطقة المبرد، والتي تم استخدامها لتثبيت نظام ناشر الهواء الأمامي. كما أسهمت زاوية صعود الميل المستمدة من طراز 488 تشالنج في تحقيق زيادة إجمالية بنسبة 15بالمئة على القوة الضاغطة. وعلاوةً على ذلك، خضعت مولدات الدوامات المثبتة في منتصف البدن السفلي لعملية تحسين تسهم في توليد 25 بالمئة من الزيادة في القوة الضاغطة.

وتم التركيز بشكل كبير على احترام العناصر التصميمية الخاصة بشعار الحصان الجامح حتى عند دمج العناصر الديناميكية الهوائية في تصميم السيارة، ومن ثم العمل على تطوير الخطوط التصميمية البسيطة والجريئة.

وتتميّز مقدمة إف 8 تريبوتو بقناة هوائية أماميّة انسيابية، تم إعادة تصميمها بشكل جذري لتتناسب مع التعديلات الأيروديناميكية الواسعة التي طرأت على هذا الجزء من السيارة. ويعتبر التصميم الجديد والمُدمج لمصابيح LED الأمامية المتموضعة بشكلٍ أفقي أوضح الأمثلة على التصميم الانسيابي لمقدمة السيارة. وبفضل حجم المصابيح الصغير، تم تكوين شكل (L) الكلاسيكي للمصابيح من خلال دمج مداخل الهواء الأيروديناميكية في الجهة العلوية بدلاً من الخطوط المستمرة للمصابيح الأمامية نحو الأعلى.

وتكتمل صورة مقدمة السيارة مع فتحتي الهواء الجانبيتين المدمجتين في المصد الأمامي، إلى جانب ناشري هواء باللون الأسود يقدمان رابطاً بصرياً مع الجهة الخلفية من المقود وأغطية العتبة الخارجية.

وبات التصميم الجديد للسيارة يهيمن بشكل واضح على الجهة الخلفية منها. وإلى جانب الزجاج الخلفي، خضع الجناح الخلفي لعملية إعادة تصميم شاملة أيضاً. ويمتاز هذا الجناح بتصميم فريد أكبر حجماً يلتف بانسيابيّة حول الأضواء الخلفية، كما يخفض مركز ثقل السيارة، ويُبشّر بعودة تصاميم الأضواء الكلاسيكيّة المزدوجة والمصدات الخلفية المطلية بنفس لون الهيكل، والتي تمثل ميزّة فريدة في سيارات فيراري الرياضية ذات المقعدين المزودة بمحرك ثماني الأسطوانات، والتي تستقي إلهامها من سيّارات فيراري 308 جي تي بي الأسطورية.

وتحافظ سيارة إف 8 تريبوتو على التصميم الكلاسيكي لمقصورة القيادة التقليدية التي تركز على السائق في سيارات فيراري ذات المقعدين بمحرك مثبت في القسم الأوسط والخلفي من السيارة. وخضعت جميع العناصر التصميمية الأساسية، وخاصة لوحة العدادات والجيوب الداخلية للأبواب وممرات التهوية لعملية إعادة تصميم مخصصة تنسجم مع هوية السيارة. وزودت السيارة بعجلة قيادة جديدة كلياً مزودة بعناصر تحكم شاملة، كما أنها تتميز بالتصميم الجديد للمقاعد القياسية.