حجم الخط

- Aa +

الأحد 3 نوفمبر 2019 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

مصر تدرس تطبيق نظام جديد في محطات القطارات

قال وزير النقل المصري انه يجري دراسة تطبيق نظام جديد في محطات السكك الحديدية، عن طريق تركيب بوابات إلكترونية لدخول وخروج الركاب بمحطات السكة الحديد

مصر تدرس تطبيق نظام جديد في محطات القطارات

أعلن وزير النقل المصري، كامل الوزير، اليوم الأحد، إنه يتم دراسة تطبيق نظام جديد في محطات السكك الحديدية، عن طريق تركيب بوابات إلكترونية لدخول وخروج الركاب بمحطات السكة الحديد، على غرار نظام الدخول والخروج بمترو الانفاق.

وأوضح الوزير أن هذا النظام "يضمن حصول الراكب على التذكرة، قبل دخول المحطة"، مشددا على أهمية "اتباع كل إجراءات السلامة والأمان على مختلف الخطوط".

وكانت مصر قد شهدت حادثا أثار غضبا شعبيا واسعا، عندما أجبر محصل تذاكر اثنين من الباعة الجائلين على القفز من القطار أثناء تحركه، لعدم امتلاكهما تذكرة للرحلة.

وأدت هذه الواقعة إلى وفاة أحدهما وإصابة الآخر بجروح، فيما أحال النائب العام محصل التذاكر إلى المحكمة الجنائية، بتهمة ارتكاب جناية جرح أفضى إلى الموت.

وجاءت تصريحات وزير النقل المصري، أثناء قيامه بجولة تفقدية في محطة مصر برمسيس، ومعهد وردان لتدريب العاملين بالسكك الحديدية.

أشار الوزير إلى أنه "جاري تطوير وتحديث السكة الحديد بكافة قطاعاتها"، موضحا أنه في الثلاثين من يونيو 2020، "سيشعر المواطن بتحسن في السكة الحديد مع استلام العربات والجرارات الجديدة".

وشدد أيضا على عمل كافة الكاميرات بالمحطة، وكافة أجهزة الإطفاء، وتقديم كافة التسهيلات للركاب، حسب ما ذكرت وزارة النقل المصرية.

وقال الوزير إن تطوير السكة الحديد "لا يشمل فقط تدعيم المرفق بالجرارات والعربات الجديدة، بل يشمل أيضا تأهيل العنصر البشري الحالي وتخريج دفعات جديدة من المتخصصين في هذا المجال يمكنها من التعامل مع التكنولوجيا الحديثة"، مشددا على أن "الأهم من ذلك هو التعامل المنضبط مع الركاب في كافة المواقف، وأن يتسابق الجميع لخدمة الراكب".