حجم الخط

- Aa +

الأحد 13 أكتوبر 2019 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

السعودية تطلق الخمرة أكبر منطقة لوجستية متكاملة لمنظومة النقل

وزارة النقل السعودية أطلقت منطقة لوجستيات جديدة في مدينة جدة التي تضم أكبر ميناء في المملكة

السعودية تطلق الخمرة أكبر منطقة لوجستية متكاملة لمنظومة النقل

أطلقت وزارة النقل السعودية اليوم الأحد منطقة لوجستيات جديدة في مدينة جدة الساحلية على البحر الأحمر وأعلنت عن فتحها أمام المستثمرين من القطاع الخاص.

وقال بيان للوزارة إن المنطقة الجديدة التي تقام في الخمرة تهدف لتعزيز قطاع اللوجستيات للمساهمة في تنويع الموارد الاقتصادية للمملكة التي تعتمد على النفط.

ويوجد في جدة واحد من أكبر موانئ السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وأعلن وزير النقل السعودي نبيل بن محمد العامودي، في كلمة ألقاها اليوم الأحد خلال افتتاح "المؤتمر اللوجستي السعودي الثالث"، في فندق الفورسيزون بالرياض، عن طرح منطقة الخمرة اللوجستية للاستثمار أمام القطاع الخاص، موضحاً أنها تشكل أكبر منطقة لوجستية متكاملة تجسد مسيرة التعاون لمنظومة النقل واللوجستيات في المملكة.

وأشار الوزير إلى أن "منطقة الخمرة" تعد مظلة لمجموعة من المناطق والمنصات اللوجستية، التي ستطلق خلال الفترة القادمة عبر إستراتيجية وخطة شاملة أُعدت لها مسبقاً، لافتًا أن لها أثراً كبيراً على سلاسل الإمداد والقطاع اللوجستي في المملكة.

وقال "لقد حرصت حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على كل ما من شأنه الارتقاء بمختلف قطاعات الأعمال والإنتاج في المملكة بما يعزز من اقتصادنا الوطني، ويدفع بالتنمية الشاملة خطوات كبرى إلى الأمام لرخاء شعبنا، وازدهار وطننا".

وأضاف أن المؤتمر سيشهد محطات خاصة للتحدث عن تفاصيل هذه المنطقة والميزات التي ستوفرها، إضافةً إلى القيمة المضافة التي ستحققها لقطاع النقل البحري واللوجستيات في المملكة والمنطقة.

وتتجاوز مساحة منطقة الخمرة مليوني متر مربع في مرحلتها الأولى، وستُسهم في تعزيز موقع المملكة الإستراتيجي كمحور في حركة التبادل التجاري، خصوصاً بين القارات الثلاث أوروبا وآسيا وأفريقيا، إذ ستكون هذه المنطقة اللوجستية منصة إيداع وإعادة تصدير جمركية، وذلك ضمن جهودها للاستغلال الأمثل لقدراتها وطاقاتها الاستيعابية المتطورة في الموانئ السعودية.