حجم الخط

- Aa +

الأثنين 7 أكتوبر 2019 09:30 م

حجم الخط

- Aa +

أمطار غزيرة ورعدية على مكة المكرمة

تحذير من التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة

أمطار غزيرة ورعدية على مكة المكرمة

تشهد العاصمة المقدسة منذ مساء أمس أمطاراً غزيرة ومتوسطة تشمل الأجزاء الشمالية والشرقية منها،  فيما تعرضت أحياء اللحيانية ومركز عين شمس وقرى محافظة الجموم انقطاعاً متكرراً للتيار الكهربائي.

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف، أن الإدارة طبقت خطة تدابير الدفاع المدني في حالات الأمطار، حيث تم نشر فرق الإنقاذ ودوريات السلامة والمعدات المساندة
في الميادين والمواقع المحددة مسبقاً «احترازياً».وأضاف: «تم تمرير البلاغ للجهات المعنية للاستعداد والتهيؤ، وتشغيل غرفةالتنسيق بحضور مندوبي الطوارئ لدى الجهات ذات العلاقة».وأشار الشريف إلى أنه جرى مباشرة بلاغات احتجاز داخل تجمعات للمياه وتم التعامل معها في حينه، وكذلك عدة التماسات كهربائية تم تأمين الخطورة
حيالها والتعامل معها من قبل جهات الاختصاص، مؤكداً أنه لم ينجم عن الحالة المطرية أي إصابات.

وكانت الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة سبق أن دعت المواطنين والمقيمين صباح اليوم إلى أخذ الحيطة والحذر نتيجة التقلبات الجوية المؤثرة وذلك خلال اليوم الإثنين، وفقاً للنشرة الصادرة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة؛ المتضمنة "احتمالية هطول أمطار من متوسطة إلى غزيرة على أجزاءٍ من منطقة مكة المكرّمة وذلك خلال الفترة من الساعة ١٢:٠٠ حتى الساعة (٢١:٠٠)".

وأهاب المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف؛ بالجميع، التقيد بتعليمات وإرشادات السلامة والحذر والانتباه في أثناء قيادة السيارة في الطرقات وقت الأمطار خشية الانزلاق، والبُعد عن التمديدات الكهربائية التي تعرّضت لمياه الأمطار تفادياً للصعق الكهربائي، إضافة إلى تجنب الأماكن المكشوفة والقريبة من الأشجار في أثناء البرق، وعدم المخاطرة بقطع مياه السيول ومراعاة احتمال حدوث سيول منقولة، إضافة إلى الابتعاد عن الأجسام المتحرّكة وغير الثابتة في أثناء نشاط الرياح.

وأكّد أن الإدارة اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية والاستعداد والتهيؤ من خلال تطبيق الخطط المعدة لمواجهة أخطار الأمطار والسيول بناء على ما يرد من مستجدات وتغيرات في الحالة الجوية.. راجين من الله السلامة للجميع.