حجم الخط

- Aa +

الأحد 8 سبتمبر 2019 06:30 م

حجم الخط

- Aa +

مترو دبي: 1.5 مليار راكب في 10 سنوات بدقة مواعيد 99.7 %

"مترو دبي" لا يزال وسيلة النقل العامة المفضلة لدى سكان الإمارات، مستأثراً بغالبية عمليات البحث عبر الإنترنت عن وسائل النقل العام

مترو دبي:  1.5 مليار راكب في 10 سنوات بدقة مواعيد 99.7 %

وام- أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن المشاريع الحضارية التي يتم تنفيذها في عموم دولة الإمارات إنما تهدف بصورة رئيسة لضمان أرقى نوعيات الحياة لكل من يعيش على أرض الدولة من مواطنين ومقيمين وكذلك لخدمة كل من يفد ضيفا زائرا مع الحرص على اتباع أرقى المعايير وتطبيق أفضل الممارسات ضمن شتى المجالات.

جاء ذلك بمناسبة مرور عشر سنوات على إطلاق "مترو دبي" والذي كان سموه قد دشنه في التاسع من شهر سبتمبر عام 2009، كأطول مشروع مترو في العالم دون سائق، وأحد أهم مشاريع هيئة الطرق والمواصلات في دبي ومنظومة النقل الجماعي في الإمارة

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الأحد، "نحتفل غدا بمرور 10 سنوات على إطلاق أحد أهم مشاريعنا في دبي والإمارات، مشروع مترو دبي".

وأضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة عبر حسابه الرسمي عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "نقل المترو مليار ونصف إنسان خلال 10 سنوات، استشرت في مشروع المترو أعضاء المجلس التنفيذي بدبي في وقتها.. رفض البعض الفكرة بحجة عدم تقبل ثقافة الناس لاستخدام المترو وأصررت على بدء التنفيذ فورا".

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "نسبة الدقة في مواعيد رحلات مترو دبي التي بلغت مليونين ونصف المليون رحلة هي 99.7%، مؤشر حضاري تتعلم منه بقية مؤسساتنا ليست فقط الإماراتية بل حتى العربية".

وأظهرت دراسة صدرت مؤخراً عن منصة SEMrush الحائزة على عدة جوائز في مجال خدمات التسويق الرقمي أن "مترو دبي" لا يزال وسيلة النقل العامة المفضلة لدى سكان الإمارات، مستأثراً بغالبية عمليات البحث عبر الإنترنت عن وسائل النقل العام لهذا العام.

وكشفت الدراسة عن استئثار المترو بالحصة الأكبر من عمليات البحث في الإمارات بنسبة بلغت 41.4% مقابل 27.6% للحافلات و22,4% لسيارات الأجرة.

وتكمن الأهداف من وراء تطوير نظام المترو في دبي في توفير نظام مواصلات بديلة بحيث يكون فعالاً في تخفيف الازدحام المروري، وتوفير وقت التنقل للركاب، والحد من تلوث الهواء وبالتالي تحسين نوعية البيئة، وتحسين التنقل داخل المدينة.


ومن أبرز تلك المزايا، أطول نظام مترو بدون سائق في العالم ومزود بأبواب لمنصات المحطات لتوفير أكبر قدر من عوامل السلامة للركاب والحفاظ على نظام التكييف للبيئة الداخلية للمحطات والعربات من التأثيرات المناخية الخارجية.

كما يضم مقصورات للدرجة الذهبية ومقصورات مخصصة للنساء والأطفال، إلى جانب مستوى عال من التشطيبات الداخلية للمحطات بتصاميم رمزية تعكس عناصر الطبيعة: الأزرق للماء، الأخضر للهواء، الأحمر للنار والبنّي للأرض.

يعد استخدام الإنسان الآلي (روبوت) في تنظيف محطات مترو دبي خطوة تجريبية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم في استخدام هذه التقنية لتنظيف محطات المترو، وبمجرد التحقق من نجاح التجربة، سيتم تعميم التقنية في جميع المحطات.

هذا الروبوت فعال وكفء للغاية في تقليل كمية المياه المستخدمة في التنظيف، وتوفير مستوى كبير من التعقيم، وبالإمكان ضبطه مسبقاً لأداء أنماط تنظيف تلقائية للأرضيات، دون تدخل بشري، باستثناء خطوات محدودة وبسيطة مثل إضافة الماء والبرمجة.