مطالبات بتخفيض أسعار تذاكر شركة طيران أديل السعودية

مجلس الشورى يطالب المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية بدراسة سبل تخفيض تكاليف المحطات الداخلية والدولية الإلزامية غير الربحية ومنها خدمات الطيران الاقتصادي لشركة طيران أديل منخفضة التكلفة
مطالبات بتخفيض أسعار تذاكر شركة طيران أديل السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 12 مارس , 2019

طالب مجلس الشورى السعودي (البرلمان) خلال جلسته أمس الإثنين المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية بدراسة سبل تخفيض تكاليف المحطات الداخلية والدولية الإلزامية غير الربحية ومنها خدمات الطيران الاقتصادي لشركة طيران أديل منخفضة التكلفة أو غيرها من وسائل الطيران المنخفض التكاليف.

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى الصمعان، بحسب وكالة الأنباء السعودية، إن المجلس اتخذ قراره بعد أن اطلع على وجهة نظر لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية.

وطالب المجلس في قراره المؤسسة بزيادة رحلاتها الدولية المباشرة من مطار الملك فهد الدولي بالدمام، واعتماد مؤشرات قياس سنوية لرصد تغيرات المصروفات والدخل للوصول إلى نقطة التعادل في سبيل تحقيق الربحية المالية، حسب رؤية المملكة 2030.

ويحاول أريبيان بزنس التواصل مع طيران أديل، وسينشر تعقيب الشركة فور وصوله.

وبحسب تقرير سابق لوكالة رويترز، فإن طيران أديل هي شركة للرحلات الجوية منخفضة التكلفة وهو قطاع لم يحقق نجاحاً كبيراً حتى الآن في الشرق الأوسط باستثناء شركة العربية للطيران التي مقرها الإمارات.

وتشغل طيران أديل، وفقاً لتقرير رويترز نفسه، أسطولاً من ثماني طائرات إيرباص مستأجرة من طراز إيه320 نيو، وكان من المقرر أن تضيف ثلاثاً أخرى بحلول مطلع يناير/كانون الثاني 2019 مما يتيح لها زيادة عدد الوجهات الداخلية من 10 إلى 14 وجهة.

وتعد شبكات الخطوط الجوية في السعودية -صاحبة أكبر اقتصاد عربي وأكبر بلد خليجي مساحة وسكاناً- من أصغر الشبكات في المنطقة قياساً لحجمها. وحتى أواخر 2016، كان الخياران الوحيدان للسفر جوا داخل المملكة هما الناقلة الوطنية الخطوط الجوية السعودية وطيران ناس الناقلة الخاصة الاقتصادية وكلاهما يواجه صعوبة في تلبية الطلب. ويوم 27 أكتوبر/تشرين الأول 2016، دشنت شركة طيران السعودية الخليجية وشركة نسما للطيران أولى رحلاتهما داخل المملكة بعد حصولهما على رخصتي شغل جوي تجاري وطني من قبل الهيئة العامة للطيران المدني السعودية.

وتأسست شركة أديل للطيران الاقتصادي في أبريل/نيسان 2016، وهي شركة تابعة للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية ذات استقلالية تامة عن شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، وانطلقت أولى رحلاتها الجوية في مطارات السعودية بالتزامن مع اليوم الوطني للمملكة الـ 87 أي يوم 23 سبتمبر/أيلول 2017.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة