لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 6 سبتمبر 2018 12:30 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تحتاج لـ 8800 طيار و11700 فني

الكابتن بندر الخالد مدير عام الأكاديمية الوطنية للطيران يؤكد أن السعودية، أكبر دولة خليجية مساحة وسكاناً، ستحتاج لنحو 8800 طيار و11700 فني خلال سنوات

السعودية تحتاج لـ 8800 طيار و11700 فني

قال الكابتن بندر الخالد مدير عام الأكاديمية الوطنية لعلوم الطيران إن المملكة العربية السعودية، أكبر دولة خليجية مساحة وسكاناً، ستحتاج لنحو 8800 طيار و11700 موظف فني بحلول العام 2024.

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، جاءت تصريحات الكابتن بندر خلال مؤتمر ميبا جدة الذي انطلقت أعماله أمس الثلاثاء في فندق هيلتون جدة ويشارك فيها مسؤولون كبار وممثلون عن قطاع طيران رجال الأعمال في المنطقة.

وأوضح الكابتن بندر أن السعودية ستحتاج لنحو 8800 طيار و11700 موظف فني بحلول 2024 نتيجةً لانخفاض أعداد العاملين في القطاع واستبدالهم ونمو أساطيل الطائرات. وكشف خلال كلمته عن خطط التطوير للأكاديمية مع التركيز على كيفية تلبيتها لاحتياجات المملكة.

وقال الدكتور سامي بن محمد الصريصري نائب الرئيس المساعد - معايير الطيران ومدير عام السلامة وإدارة المخاطر في الهيئة العامة للطيران المدني  في السعودية "أتشرف بأن أكون جزءاً من مؤتمر ميبا جدة، ومع الاتجاهات الحالية في قطاع طيران رجال الأعمال، تساعد المشاركة في المعلومات والمعارف بين المسؤولين والعاملين في هذا القطاع في بناء مزايا تنافسية".

وأضاف "يلعب مؤتمر ميبا دوراً فعالاً في تسهيل هذه المشاركة باعتباره أحد أهم الفعاليات التي تُبرز الابتكار في المنطقة، وتفخر الهيئة العامة للطيران المدني  بكونها طرفاً فاعلاً في هذا النشاط".

وقال علي أحمد النقبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MEBAA) "تعد مؤتمرات ميبا جزءاً لا يتجزأ من مهمتنا الجوهرية في تطوير طيران رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وخلال السنوات الماضية، تطورت المؤتمرات واستمرت في اجتذاب اللاعبين الرئيسيين من متحدثين ومحاورين وممثلين عن مختلف مجالات هذا القطاع. وقد أكد مؤتمر ميبا جدة في دورة العام الحالي أن المشاركة في تبادل الخبرات والمعارف ستتيح للحاضرين إمكانية إضافة قيمة مثلى إلى أعمالهم".

وأكد محمد السبيعي مدير إدارة تطوير القوى العاملة المحلية، الأمين العام لمجلس التدريب لقطاع الطاقة في شركة أرامكو السعودية أن الحدث أصبح جزءاً مهماً من مشهد طيران رجال الأعمال. وقال "خلال السنوات القليلة الماضية، شهدنا تطور حدث ميبا وتوسع أعماله إلى ما هو أبعد من عمليات طائرات رجال الأعمال لتشمل دعم سلامة الطيران".

وأضاف "أخذ مؤتمر ميبا زمام المبادرة في تناول موضوع الطلب على أعمال التدريب والتأهيل للجيل التالي من العاملين في مجال طيران رجال الأعمال".

وحضر أعمال مؤتمر ميبا جدة، بحسب البيان، 148 شخصاً من المهنيين في قطاع طيران رجال الأعمال الذين استمعوا إلى كلمات ومناقشات غنية حول مسائل التمويل واللوائح التنظيمية التي تحكم عمل الطيارين وقضايا الابتكار والمشاركة في اجتماعات المائدة المستديرة التي تمت إدارتها بشكل تفاعلي.

وحققت مؤتمرات ميبا سمعة عطرة في موضوعات نقاشية متعددة والأفكار الرائدة، وستتواصل هذه الجهود مع مؤتمر ميبا دبي الذي سيعقد خلال معرض ميبا 2018 في ديسمبر/كانون الأول المقبل ومعرض ميبا المغرب 2019.

وكانت شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط وقعت في مطلع 2018 مذكرة تفاهم لتأسيس وإنشاء الأكاديمية الوطنية لعلوم الطيران مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وهيئة المدن الاقتصادية، ونادي الطيران السعودي، والخطوط الجوية العربية السعودية، ووزارة التعليم، وإعمار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وشركة تقنية للطيران.