لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Feb 2014 01:22 PM

حجم الخط

- Aa +

اخترنا لك: جهاز الوداع من جوجل لموتورولا Moto G

عصر شارف على الانتهاء باستحواذ الشركة الصينية الناهضة لينوفو على موتورولا رائد الهواتف النقالة الأمريكي. تنتهي تلك الحقبة التي حاول فيها عملاق الإنترنت، جوجل، أن يعيد إحياء العلامة التجارية التي خفت صيتها. والمفارقة هي أن آخر منتجات موتورولا قد تكون أكثرها مبيعا على الإطلاق في القريب العاجل. فالهاتف الذكي الاقتصادي Moto G قد يحطم جميع الأرقام القياسية بوصوله إلى الأسواق الناشئة. الهاتف يقدم جودة وخصائص مرتفعة للغاية بثلث سعر الهواتف الذكية من الفئات الأعلى.

اخترنا لك: جهاز الوداع من جوجل لموتورولا Moto G

عصر شارف على الانتهاء باستحواذ الشركة الصينية الناهضة لينوفو على موتورولا رائد الهواتف النقالة الأمريكي. تنتهي تلك الحقبة التي حاول فيها عملاق الإنترنت، جوجل، أن يعيد إحياء العلامة التجارية التي خفت صيتها. والمفارقة هي أن آخر منتجات موتورولا قد تكون أكثرها مبيعا على الإطلاق في القريب العاجل. فالهاتف الذكي الاقتصادي Moto G قد يحطم جميع الأرقام القياسية بوصوله إلى الأسواق الناشئة. الهاتف يقدم جودة وخصائص مرتفعة للغاية بثلث سعر الهواتف الذكية من الفئات الأعلى.

الجهاز يستهدف الشباب ولا يحاول أن يبدو فاخرا:ظهره بلاستيكي بوضوح لكنه يعطي راحة فائقة في الاستخدام عند الإمساك به. كما أنه صلب يحتمل السقطات ويمكن تغييره إلى 6 ألوان مختلفة. ويأتي ذلك على حساب الرشاقة حيث أن الهاتف أسمك من أبناء جيله (1.2 سم) ووزنه يصل إلى 143 جرام رغم شاشة صغيرة نسبيا. كل هذا يجعل استخدامه بيد واحدة سلس للغاية. فهو تصميم عملي بالدرجة الأولى. ولتعزيز هذا الجانب تم استخدام تقنية النانو لحماية مكونات الهاتف من الرطوبة ورذاذ المياه.

الهاتف به توازن بين الرغبة في الاحتفاظ بسعر منخفض وعدم الانتقاص من تجربة المستخدم العادي. فعلى وجه المثال، الشاشة IPS بقياس 4.5 بوصة فائقة الجودة تماثل الفئات العليا من حيث الدقة وجودة الصورة وزهاء الألوان، وللأسواق الناشئة تم التأكد من إتاحة إمكانية استخدام شريحتين اتصالات.  هذا يعطي أحد أفضل الشاشات في السوق بجودة صورة 329 نقطة في البوصة الواحدة وهذا أعلى من iPhone 5S ! كما تم تزويدها بزجاج 3Gorilla Glass وهو ما لا يملكه أي منافس في هذه الفئة السعرية.  لكن تم تجريد الهاتف من تقنيات غير أساسية مثل اتصالات الجيل الرابع LTE والاتصال عن قرب NFC ولا يوجد مكان لكروت ذاكرة إضافية للنسختين: 8 جيجابايت أو 16 جيجابايت لا يمكن زيادتها. لكن تلك التضحيات ذكية لأنها لا تمس الغالبية العظمى من المستخدمين في الأسواق المستهدفة.

ومن ناحية البرمجيات حاولت جوجل الدفع بأفضل ما لديها لتعظيم الأداء. تم تزويده بنظام التشغيل هو أندرويد 4.3 مع ضمان تحديثه إلى أندرويد 4.4.2 كيتكات. كما يحصل المستخدم على 50 جيجابايت من الذاكرة المجانية على جوجل Drive لمدة سنتين. أما من ناحية التصوير، فيعيدنا إلى حقيقة الهاتف الزهيد: كاميرا خلفية بدقة 5 ميجابكسل وأمامية بدقة 1.3 ميجابكسل بأداء متوسط للغاية. لكن البرنامج المشغل للكاميرا قد تحسن كثيرا ويجعلها سهلة وسريعة التشغيل. المعالج 400 Snapdragon بتردد 1.2 جيجاهرتز يكفي لتشغيل الجهاز الصغير بأداء عالي يضاهي قرناءه الأغلى والبطارية عمرها طويل نسبيا وغير قابلة للنزع بسعة 2070 mAh.