كوريا الشمالية تعلن عن أول هاتف ذكي من صنعها والعالم لا يصدقها

أعلنت زيارة كيم يونغ أون إلى مصنع الكترونيات مملوك للدولة في بيان صحفي صدر عن وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية. جاءت الزيارة بحسب البيان لمشاهدة الهاتف الذكي "أريرانج".
كوريا الشمالية تعلن عن أول هاتف ذكي من صنعها والعالم لا يصدقها
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 13 أغسطس , 2013

أعلنت زيارة كيم يونغ أون إلى مصنع الكترونيات مملوك للدولة في بيان صحفي صدر عن وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية. جاءت الزيارة بحسب البيان لمشاهدة الهاتف الذكي "أريرانج".

وأشاد زعيم كوريا الشمالية بـ"البراعة الإبداعية والحماس الوطني" الذي رآه في المصنع، وشدد على أهمية اللوحة التي تعمل باللمس قائلا أن "الهاتف يريح للمستخدم عندما يكون ذلك الجزء حساسا والكاميرا بها العديد من البيكسلات." كما أعرب عن سعادته "بحب الشعب لأريرانج".

ولكن ثمة مشكلتان في القصة الرسمية: الأولى هي عدم توافر شبكة إنترنت حقيقية في البلاد كي يتمكن الشعب من الاستمتاع بأريانج، والثانية هي أن المصنع الذي يزوره زعماء كوريا أمام الصحافة لا يبدو وأن به أي أدوات تصنيع.

أغرب إنترنت في العالم

يسمح باستخدام الحواسيب لبعض العسكريين والباحثين وأقارب كيم يونج أون. كما يمكن للشعب أن يتوجه إلى مقهى الإنترنت الأوحد في العاصمة بيونج يانج. تلك الحواسيب تعمل بنظام تشغيل اسمه Red Star  (النجمة الحمراء) وبها متصفح عبارة عن نسخة معدلة استنسخها النظام من Firefox بحسب شبكة بي بي سي البريطانية.

تاريخ الحاسوب ميلادي- حيث يبدأ التاريخ عند مولد جد كيم يونج أون، الزعيم الراحل كيم إيل سون. مما يجعلنا في العام 102.

ولا يتصل الإنترنت الكوري بالشبكة العالمية، وإنما يعمل كأي شبكة داخلية لشركة مثلا. عند ذكر أسماء كيم يونج أون أو عائلته، يظهر الاسم أكبر من الحروف المحيطة به. عدد الصفحات المتاحة على تلك الشبكة الصغيرة محدود ومراقب بعناية.

لكن مع انتشار الهواتف الذكية في الصين الصديقة أصبحت تهرب في المنطقة الحدودية حيث يمكن لمستخدميها استقبال الإرسال الصيني لتصفح الإنترنت. ولذلك يعتقد المحللون أن النظام قرر نشر هواتف يمكنه التحكم بها لمواجهة الظاهرة عبر اتاحة الإنترنت الخاص بالدولة من خلال شبكة المحمول التي أنشأتها شركة أوراسكوم تيليكوم المصرية في البلاد.

أغرب مصنع في العالم

المصنع تم زيارته عدة مرات لإطلاق منتجات مثل أول تلفاز كوري شمالي وأول جهاز لوحي كوري شمالي. وعند تفقد الزعيم عُمال المصنع على خطوط الإنتاج، لا نرى سوى صور لعاملين يضعون الأجهزة في علب التغليف أو يقيسونها. بالتالي يتشكك المراقبون في أن تلك الأجهزة تصنع في كوريا الشمالية.

ويؤكد الموقع المتخصص في تحليل ومراقبة التقدم التكنولوجي للدولة الستالينية الأخيرة في العالم، northkoreatech ، أن تلك المعدات جزء من دعم الصين حيث أنها تصنع في الصين لمساعدة كيم يونج أون في ادعاءاته.

الجدير بالذكر أن وريث حكم كوريا الشمالية الذي تربى في سويسرا وشوهد يستخدم هاتف ذكي من صناعة HTC  التايوانية، كان قد هدد الولايات المتحدة بحرب نووية شاملة العام الماضي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة