لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 29 Mar 2017 11:25 AM

حجم الخط

- Aa +

زيروكس تنوع استثماراتها في الشرق الأوسط

يؤكد محمود يحيى، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في زيروكس، على هامش مشاركة الشركة في معرض الخليج للتغليف والطباعة 2017، أن طباعة الورق ليست في تراجع، وأن هذا المجال سوف يبقى متواجداً. ولكن إضافة إلى ذلك توجد الفرص اليوم لاستثمارات أخرى في المطبوعات الحديثة مثل الإلكترونية منها أو عبر الهواتف وما إلى ذلك. كما يشير إلى أن زيروكس تستثمر في هذا المجال الحديث بالإضافة إلى مجال المطبوعات الورقية المعتاد.

زيروكس تنوع استثماراتها في الشرق الأوسط
محمود يحيى، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في زيروكس

يؤكد محمود يحيى، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في زيروكس، على هامش مشاركة الشركة في معرض الخليج للتغليف والطباعة 2017، أن طباعة الورق ليست في تراجع، وأن هذا المجال سوف يبقى متواجداً.

ولكن إضافة إلى ذلك توجد الفرص اليوم لاستثمارات أخرى في المطبوعات الحديثة مثل الإلكترونية منها أو عبر الهواتف وما إلى ذلك. كما يشير إلى أن زيروكس تستثمر في هذا المجال الحديث بالإضافة إلى مجال المطبوعات الورقية المعتاد. وفيما يلي نسرد نص الحوار مع محمود يحيى، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في زيروكس:

 

ما هو تاريخ مشاركتكم في معرض الطباعة والتغليف؟
نحن نعتبر هذا المعرض إحدى اهم المعارض الموجودة في المنطقة. ودائماً ما نحرص أن يكون لدينا تواجد قوي في هذا المعرض لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الطباعة في منطقة الشرق الأوسط. ونعتبر المعرض فرصة جيدة للالتقاء بعملائنا وزبائننا والتواصل معهم وتقديم كل ما هو جديد من زيروكس لهم.
وفي هذا العام هي فرصة مميزة كذلك، حيث نملك منتجات جديدة نطرحها في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى. وحتى على مستوى العالم فإن دبي هي أول المدن التي تشهد إطلاق بعض الإصدارات الجديدة من زيروكس. وهي بالتالي فرصة مميزة للتواصل والالتقاء وعرض خدمات زيروكس لزبائنها في الشرق الأوسط.

ما هي خطتكم لتنويع خدماتكم لعملائكم على ضوء السوق التنافسي الحالي؟
التنافس هو أمر إيجابي دائماً وأبداً. كما أنه يعطي فرصة للزبائن لاختيار الحلول التي تناسبهم والتقنيات التي تتناسب مع حاجتهم. ونحن كشركة زيروكس بشكل عام دائماً ما نبني حلولنا على رغبة واحتياجات السوق واحتياجات الزبائن. ولدينا إيمان بأن منتجاتنا المتوفرة في المعرض وحتى تلك الغير معروضة تلبي قطاع كبير جداً من احتياجات الزبائن المتعددة والمختلفة سواء كانت في قطاع الجرافيك آرت والمطابع والخدمات الفنية أو حتى في مجال الشركات. بالتالي نحن نستمد من احتياجات الزبائن الإيحاء والإلهام لإطلاق أفضل المنتجات التي تلبي هذه الاحتياجات والرغبات.

ما هو تأثير انفصال زيروكس إلى شركتين على أعمالكم في المنطقة؟
بشكل عام لاحظنا أن هذا العام سيكون إيجابياً، حيث أن الأوضاع الاقتصادية تحسن خيارات الزبائن حيث تدفعها بأن تكون اختيارات مناسبة وتلبي حاجتهم بشكل كلي. فبالتالي، أي خيار سيتم اتخاذهم سيكون مدروساً. ونحن بالتالي ننظر إلى هذا الموضوع كفرصة لنا لأن ننمو في هذه المنطقة وأن نحقق مبيعات أفضل في 2017.
وبشكل عام فإن الوضع الاقتصادي يمثل فرصة لنا لإثبات بأن زيروكس تقدم كل ما هو مناسب لاحتياجات الزبائن. بل إن الوضع الاقتصادي كذلك يدعو الشركات إلى أن تكون أكثر حرصاً في اختياراتها، الأمر الذي يمنحنا كزيروكس أفضلية في السوق.

 

ما هي أهم المنتجات التي تشاركون بها في المعرض؟
خلال فعاليات معرض الخليج للتغليف والطباعة 2017 تتواجد معظم الآلات والإصدارات الجديدة من زيروكس. ولعل الطابعة Brenva HD Production Inkjet Press هي نجمة زيروكس خلال المعرض، لكونها تمثل أحدث التقنيات التي تقدمها زيروكس، والتي تجمع بين تكاليف التشغيل المنخفضة للنوعية النافثة للحبر، والجودة، وتكنولوجيا قطع الورق. صُممت الطابعة Brenva HD لتلبية احتياجات مزودي الطباعة في مجالات البريد المباشر الخفيف، المعاملات، وطباعة الكتب بتكاليف معقولة وبالتالي تعزيز عوائد الشركات من الاستثمار.
وتواجدنا بآلاتنا المختلفة في المعرض هو تأكيد لاهتمامنا في منطقة الشرق الأوسط وإيماننا بأنها منطقة تنمو بشكل إيجابي في العام 2017 وفي السنوات القادمة.

هل ما زال الطلب على المطبوعات الورقية كبيرا في ظل التطورات الرقمية في الآونة الأخيرة؟
إن عمر الورق كما تعلم هو 5 آلاف عام، وقد انطلق من هذه المنطقة في العالم. والأرقام الموجودة في الوقت الحالي تدل على أن الورق بشكل عام في تزايد في العالم. ولكن بكل تأكيد فإنه هناك مجالات أخرى جديدة للتواصل إضافة للورق من مثل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. وزيروكس هي شركة من الشركات التي تستثمر في أن توصل الخدمات إلى الزبائن سواء كانت عن طريق الورق المطبوع أو عن طريق الوثائق الإلكترونية. وبالتالي نملك حلول لمساعدة زبائننا في المطابع أو في الشركات على أن يقدموا مطبوعاتهم بالصيغة الورقية والإلكترونية.

ما هي تطلعاتكم لقطاع الطباعة في الاعوام القادمة وما هي برأيكم الدول التي ستشاهد اكبر نمو لهذا القطاع؟
إن القطاع يتوجه عموماً إلى نمو بسيط، وسيستمر نمو هذا القطاع. وسوف يحصل نوع من النقلة بنوعية الطباعة ولكن الطباعة سوف تبقى موجودة. وسوف يحصل اختلاف في التوجه المتعلق بالطباعة.
وفي منطقة الشرق الأوسط فإننا نلاحظ توفر فرص واضحة وكبيرة في بعض الدول كالعراق مثلاً، حيث نملك فرصاً كبيرة في السوق العراقي وكذلك في أسواق أخرى سواء دولة الإمارات العربية المتحدة أو المملكة العربية السعودية. ولكن السوق العراقي خلال العام هذا والعام القادم سوف يكون إحدى أهم الأسواق التي نلحظ فيها نمو سريع وكبير حالياً.

أطلق الشيخ محمد بن راشد حملة لدعم القراءة في الدولة لتشجيع الشركات العامة والخاصة على تحسين عادات القراءة، كيف تدعم زيروكس هذه الحملة؟
بشكل عام شركة زيروكس هي شركة نشطة إجتماعية سواء في الإمارات العربية المتحدة أو حول العالم. ونحن كزيروكس العالمية ندعم كل شركائنا في المنطقة وعلى رأسهم بلا شك زيروكس الإمارات في أي مبادرات إجتماعية. وبالتأكيد نحن ندعم كل هذه المبادرات بأي طريقة ممكنة. وكذلك ساهم زملائي في زيروكس الإمارات، بما أنه عام الخير، في أكثر من مشروع في الدولة.

ونحن في زيروكس دائما نعطي أولوية لتقديم المبادرات الاجتماعية حيث أن لها دور مهم في خدمة المجتمع ونحن دوماً حريصين على القيام بذلك سواء في المنطقة العربية أو في أنحاء العالم.

ومن جهة أخرى، فإن منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لنا هي منطقة مهمة جدا للشركة ولدينا إيمان بأنها منطقة ستشهد نمو وتطور في السنوات القادمة. والمنطقة العربية هي منطقة "متابعة" في التطورات التقنية ودائما تجد أن سوق هذه المنطقة في نفس المستوى مع المناطق الأخرى على الصعيد العالمي. وكل الآلات التي نوفرها اليوم في المعرض هي الآلات الأحدث ودبي هي إحدى أولى المدن التي تشهد بعض هذه الإصدارات.