لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Jun 2016 07:00 AM

حجم الخط

- Aa +

باي بال تتحالف مع شركة تداول بالعملة الافتراضية بيتكوين

تقترب عملة بت كوين الافتراضية من نيل انتشار أوسع مع أنباء عن تحالف بين شركة الدفع الرقمي باي بال وشركة كوين بيز وهي منصة للتداول بين العملاء والتجار باستخدام العملة الافتراضية بت كوين

باي بال تتحالف مع شركة تداول بالعملة الافتراضية بيتكوين

تقترب عملة بت كوين الافتراضية من نيل انتشار أوسع مع أنباء عن تحالف بين شركة الدفع الرقمي باي بال وشركة كوين بيز Coinbase وهي منصة للتداول بين العملاء والتجار باستخدام العملة الافتراضية بت كوين.

وبموجب هذا الاتفاق سيتمكن مشتركي كوين بيز من تحويل رصيدهم من العملة الرقمية إلى دولارات في حساباتهم في باي بال، رغم أن باي بال لا تتيح حاليا شراء عملة بت كوين إلا أن الاتفاق يمثل خطوة في ذلك الاتجاه. ولم تستجب شركة باي بال على استفسارات كوارتز الصحفية حول الاتفاق.

 

ورغم أن شركات التقنية قد لفتت أنظار شركات المال في وول سريت إلى أن شركات تقنية المستهلك الكبرى ابتعدت عن هذه التقنية حتى الآن. وكانت شركة اير بي إند بي Airbnb قد استحوذت مؤخرا على شركة بت كوين ومهندسيها إلى أن الشركات الكبرى مثل مايكروسووفت وأي بي إم بقيت تستكشف تقنية العملة المعروفة باسم blockchain .

 

وتقدمت باي بال مؤخرا بطلب براءة اختراع - application -أواخر العام الماضي، لعمل تكامل بين العملات الافتراضية في تقنيات الدفع بالهاتف الذكي. كما قامت باي بال بعقد مؤتمر خاص بهدف استكشاف دمج عملة بت كوين وتقنيتها، وضم المؤتمر شركات تسديد الدفعات بين للشركات مثل Snapcard ، وشركة  كوين بيز Coinbase وشركة Chain .

 

واختبر المطورون في المؤتمر حلولا مثل الدفع عبر الحدود ومعالجة الدفع للتجار وتطوير محفظة افتراضية باستخدام بت كوين. وتتمتع باي بال بقاعدة زبائن تقارب 180 مليون زبون وتعاملت مع مليار و400 ألف دولار في الربع الأول من العام الجاري، وقامت بضم الرئيس التنفيذي لشركة زابو Xapo لمجلس إدارتها في يناير الماضي.

 

 أما شريك باي بال في هذه الصفقة اي كوين بيز، فهي أول شركة لتداول العملة الافتراضية المستخدمة على الإنترنت "بيتكوين" في الولايات المتحدة بعد أن بدأت العام الماضي بتداول العملة في مقرها في سان فرانسيسكو للعمل في عدد من الولايات الأمريكية. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن حوالي نصف عدد الولايات الأمريكية بما في ذلك نيويورك وكاليفورنيا رخصت لشركة "كوين بيز" بتداول العملة الافتراضية مع الأفراد.

تعمل الشركة كخزانة ومنصة للتداول بين العملاء والتجار باستخدام العملة الجديدة وشملت قائمة مموليها بنوك وشركات استثمار وبورصة نيويورك للأوراق المالية. يذكر أن العملة الافتراضية "بيتكوين" ظهرت لأول مرة عام 2009 حيث يتم التعامل بها وتداولها بعيدا عن أي سلطة للحكومات والبنوك المركزية. ويتم الحصول على هذه العملة من خلال حل معادلات رياضية معقدة على جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم. كما يمكن شراؤها مقابل العملات الحقيقية مثل اليورو والدولار.

وبحسب مؤسسة بي.إف.إكس.داتا فإن قيمة العملة الافتراضية تتبدل وفقا لآليات العرض والطلب في السوق. وقد تذبذب سعرها ما بين أعلى مستوى له وكان 1150 دولارا لكل وحدة في أواخر 2013 إلى قرابة 600 دولار حاليا.

 

تجدر الإشارة إلى أن  فكرة العملة الرقمية"بيتكوين"ظهرت عام 2009، وهي نظام عملة رقمية مفتوح المصدر تطور ليصبح سوقاً قيمتها تتجاوز 100 مليون دولار.

بدأت عملة "بيتكوين" كتجربة فكرية، حيث نشر مبرمج غير معروف اسمه ساتوشي ناكاموتو Satoshi Nakamoto ورقة اقترح فيها عملة افتراضية تحل الكثير من المشاكل التي تحيط بعملة موجودة على شبكة الإنترنت فقط، بما في ذلك العملة الرئيسية، بأن يتم نسخ المال مثل ملفات موسيقى، مثلا، ويتراجع في القيمة.

وتمثل هذه العملة  جزء من التحدي في إنشاء عملة من دون الاضطرار إلى اللجوء إلى مصرف مركزي لإصدار العملة وتعقب العمليات. وبصيغة أخرى، ستكون المعاملات بطريقة "الند للند" بدلا من المرور عبر مصرف افتراضي.

 

ولا تحتاج العملة الافتراضية إلى وسيط، كما تجعل من الصعب على السلطات أن تتبع المعاملات (ويعد ذلك عنصر جذب خاص لمواقع القمار أو أنشطة أخرى شبه قانونية).

وهناك الكثير من عناصر الجذب في فكرة وجود عملة على شبكة الإنترنت ، وتعتمد الوسيلة المثلى لضمان سلامة المعاملات الإلكترونية، وفقاً لما ذكره جيري بريتو، الخبير التقني بجامعة جورج ماسون، على وجود وسيط يحفظ الدفاتر، ويتحقق ذلك من خلال خدمة مثل "باي بال" أو شركة كروت ائتمان تأخذ نسبة على المعاملة.

 

 

للمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع: https://bitcoin.org/en/how-it-works