لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 4 Dec 2016 09:18 AM

حجم الخط

- Aa +

الهايبرلوب: تقنية نقل ثورية أم خيال علمي؟

أبرمت شركة «هايبرلوب ون» ومقرها في لوس أنجلوس، الشهر الماضي، صفقة مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي لاستكشاف جدوى بناء نظام القطار المغناطيسي المعلق فائق السرعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لكن هل ثمة عقبات أمام نظام النقل المستقبلي هذا؟.

الهايبرلوب: تقنية نقل ثورية أم خيال علمي؟

أبرمت شركة «هايبرلوب ون» ومقرها في لوس أنجلوس، الشهر الماضي، صفقة مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي لاستكشاف جدوى بناء نظام القطار المغناطيسي المعلق فائق السرعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لكن هل ثمة عقبات أمام نظام النقل المستقبلي هذا؟.

خلال حفلٍ أنيق وجذاب في برج خليفة بدبي هذا الشهر، شاركت إحدى الشركات التي تأمل بطرح نظام هايبرلوب للنقل الذي سيستخدم صحاري منطقة الخليج، رؤيتها الأكثر تفصيلا حتى الآن، لنظام النقل الجديد فائق السرعة.
فقد كشفت شركة «هايبرلوب ون» الكائنة في لوس أنجلوس عن خططها لتطوير أسلوب النقل المستقبلي ـــ الذي طُرح لأول مرة بواسطة إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا للسيارات، في ورقة بحثية العام 2013 ـــ في دولة الإمارات.
ووقعت الشركة اتفاقًا بشأن المراحل المبكرة مع هيئة الطرق والمواصلات - دبي (RTA) لاختبار دراسة جدوى مسار هايبرلوب بين مدينتي دبي وأبوظبي، والتي تقول أنه سيقلل الوقت المستغرق للانتقال بين المدينتين من 160 دقيقة إلى 12 دقيقة فقط.

وعقدت الشركة اتفاقًا مشابهًا مع الشركة المشغلة للموانئ الكائنة في دبي، موانئ دبي العالمية، لتقييم جدوى استخدام تكنولوجيا هايبرلوب لنقل الحمولات من سفن الحاويات الراسية في ميناء جبل علي إلى مستودع حاويات جديد بعيد عن الساحل من المخطط إنشاؤه.
وصرحت شركة موانئ دبي العالمية الشهر الماضي أنها استثمرت 50 مليون دولار في هايبرلوب ون، وشغل رئيس مجلس إدارة المجموعة ورئيسها التنفيذي سلطان أحمد بن سليم منصبًا في مجلس إدارة الشركة.

من دبي إلى الرياض في 48 دقيقة!
وفي أثناء هذا الحفل، ذكر مهندسو هايبرلوب ون، بإيجاز أيضاً عروضاً على مدى أبعد لقطارات هايبرلوب على مستوى منطقة مجلس التعاون الخليجي والتي بوسعها السفر من دبي إلى الرياض في 48 دقيقة؛ ومن دبي إلى الدوحة في 23 دقيقة، ومن دبي إلى مسقط في 27 دقيقة.
وكان هذا هو الإعلان الأجرأ حتى الآن من شركة تعد بإتمام أول نموذج مبدئي من هايبرلوب بحلول الربع الأول من السنة القادمة، وستثبت للمرة الأولى أن تكنولوجيا النقل الثورية هذه، هي أكثر من محض خيال علمي.  
يستخدم نظام هايبرلوب المغانص (جمع مغنطيس) لرفع حجيرات داخل أنبوب معدوم الهواء، خالقةً بيئة منخفضة الضغط حيث تدفع الحجيرات الطافية الأفراد والشحنات إلى وجهاتهم بسرعات تصل إلى 1200 كيلومتر في الساعة (كم/س).
وقد أخبر المؤسس المشارك لشركة هايبرلوب ون، ورئيس قسم الهندسة، جوش جيجل، الصحفيين في برج خليفة ما يلي: «ليس هذا مجرد قطار في أنبوب.»
ووصف الرئيس التنفيذي، روب لويد، الذي عُيِّن في الشركة العام الماضي بعد أن قضى عِقدين من الزمان في شركة سيسكو Cisco، شركة هايبرلوب بأنها «نطاق النقل العريض» الجديد ـــ شبكة عالية السرعة ستُشكّل «العمود الفقري» لمستقبل أنظمة النقل.

أسلوب جديد تماماً
وقال لويد «استمعو إلي، لم نرَ وسيلة نقل مهمة برزت على مدار 100 عام، فآخر وسيلة مهمة كانت الطائرة.» وأضاف «القطار عمره 200 عام؛ ولقد أضفنا تحسينات ميكانيكية عليه ولكن تكنولوجيا القطار قديمة للغاية. وهايبرلوب هي هذا الأسلوب الجديد تمامًا.»
وفي ظل خطط هايبرلوب ون، سيحجز الركاب رحلاتهم عبر تطبيقات المحمول ــ بالطريقة نفسها التي يحجز بها سكان منطقة مجلس التعاون الخليجي سيارة أجرة مع أوبر أو كريم ـــ وستُقلّهم الحجيرات بلا سائقين من نقاط ركوب في أنحاء المدينة وتنقلهم إلى واحدة من محطات عديدة، أو هايبربورتس.
والمسار المقترح بين دبي وأبوظبي سيشمل عدة محطات هايبربورتس، وبالرغم من أن الركاب سينتقلون فقط إلى الوجهة التي حجزوها، إلا أنهم لن يتوجب عليهم انتظار ركوب الركاب الآخرين ونزولهم في مختلف المناطق.
ويضم المسار الممتد على 110 كم مطار دبي الدولي  (DXB)، وبرج خليفة، ومرسى دبي، ومطار آل مكتوم الدولي (DWC) ومطار أبوظبي الدولي (AUD) وجزيرة السعديات وأبراج الاتحاد في قلب المدينة.

 

العيش في إمارة، والعمل في أخرى
وستستغرق الرحلة بكاملها بين 8 إلى 12 دقيقة، على حد قول هايبرلوب ون، وتفتح الإمكانية أمام الناس للعيش في إمارة والعمل في أخرى، وأن ينهوا رحلات تنقلهم اليومية في غضون دقائق.
كما سيزيد هذا من الربط الجوي، على حد قول الشركة، حيث سيتمكن الناس من الطيران إلى مطار أبوظبي الدولي على أحد الخطوط الجوية، وعمل رحلة عبور سريعة إلى مطار دبي الدولي واللحاق برحلة ربط من هناك.
وفي محطة هايبربروت في برج خليفة، تتصور هايبرلوب ون محطة مُدمجة داخل الأرض وتعكس الشكل الدائري لنوافير دبي المجاورة لها. وبدلاً من صالة انتظار مكتظة، فستتكون البنية الزجاجية من ممشى حلزوني ينحدر نزولاً إلى مدخل هايبرلوب الرئيسي، فاصلاً بين الركاب والحجيرات وفقًا لوجهاتهم.
ووفقًا لشروط الاتفاق مع هيئة الطرق والمواصلات - دبي RTA، ستعمل هايبرلوب ون مع مستشارين من شركة ماكنزي ومهندسين معماريين من مجموعة بياركه إنجلز (BIG) على دراسة جدوى تفصيلية. ولم يُصرّح بعد بأية تفاصيل مالية، حيث ستُحسب تكلفة المشاريع في أثناء الدراسة. ولكن، تدعي هايبرلوب ون أن المشروع سيكون أرخص من السكك الحديدية عالية السرعة التقليدية بسبب استخدام محرك كهربي في بيئة منخفضة الضغط، مما سيعني الحاجة لكهرباء أقل.

4.8 مليار دولار التكلفة المتوقعة
وذكرت وكالة رويترز أن قطار هايبرلوب أبوظبي- دبي من المتوقع أن يكلف قرابة 4.8 مليار دولار، في حين أن شركة هايبرلوب نفسها زعمت في عرضها التقديمي أن شبكة دبي ستجني 523 مليون دولار من الأرباح من أصل عائدات مجمعة لنقل الركاب والحمولات بقيمة 1.3 مليار دولار، وهذا هامش ربح بنسبة 37.5 بالمائة.
ويتحدث فيديو الشركة التقديمي عن «الكميات المفرطة من التلوث في أنظمة النقل العام «العتيقة» في يومنا هذا؛ بجانب الطوابير التي لا تنتهي، والحوادث، والازدحام والتكدس وانعدام الفعالية. نحن شركة هايبرلوب ون، سنغير هذا.»
وليست شركة هايبرلوب ون هي الشركة الوحيدة التي تعمل على إنشاء أول نظام هايبرلوب في العالم. فهناك شركة أخرى مقرها الولايات المتحدة تُسمى هايبرلوب لتقنيات النقل (Hyperloop Transportation Technologies) تدّعي أنها أجرت أيضًا محادثات مع السلطات الإماراتية بشأن هذه الفكرة.

 

موقع اختبار في صحراء نيفادا
ولكن شركة هايبرلوب ون هي الأولى التي وقعت على اتفاق رسمي مع هيئة رسمية في المنطقة، ووجود موقع الاختبار قيد الإنشاء في صحراء نيفادا، ينم عن أنها الأقرب إلى تحقيق رؤيتها.
ولكن الشركة تعترف بأن أمامها كمية ضخمة من العمل لتنجزها قبل أن يتمكن قطار هايبرلوب من أن يمسي حقيقة في الإمارات العربية المتحدة، أو في أي مكانٍ آخر. وتظل أسئلة مصيرية بلا إجابة: هل يستطيع البشر تحمّل سرعات أسرع بكثير من سرعات الطائرات النفاثة التجارية؟ ما الأثر الذي ستُخلفه درجات الحرارة العالية في صيف دبي القائظ، والتي قد تصل إلى 50 درجة مئوية، على تكنولوجيا هايبرلوب؟ هل ستتمكن الشركة من جمع التمويل اللازم لإتمام نموذجها المبدئي واختباراتها الأولية في نيفادا؟ هل ستستطيع شركة هايبرلوب الحصول على الموافقات الحكومية الضرورية لبدء البناء في الخليج؟
وينبغي ملاحظة أن الشركة عل وشك التوقيع على اتفاق مماثل مع الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية في أبوظبي ــ وهو شرط أساسي لسعيها وراء إنجاز خططها حول شبكة أبوظبي - دبي بأي طريقة مجدية. وقال لويد متحدثًا إلى مجلة أربيان بزنس في أثناء الحفل: «نحن في أيامنا الأولى ـــ فنحن مجرد شركة صغيرة.»

200 موظف في لوس أنجلوس
وربما تكون شركة صغيرة ــ توظف شركة هايبرلوب ون 200 موظف، أغلبهم في لوس أنجلوس، ولها حضور متنامٍ في دبي ـــ إلا أنها ترسم توقعات ضخمة وتجذب دعاية واسعة النطاق. فهل لويد قلق من أن اتفاقية دراسة الجدوى مع هيئة الطرق والمواصلات - دبي قد وُقّعت قبل التأكد من أن البشر يستطيعون بالفعل الركوب بأمان في قطار هايبرلوب؟
يقول لويد في هذا الشأن «لم نُجرِ اختبارات بشرية، ولكن ليست لدينا أية مخاوف.» وأردف «يمكن لقطار هايبرلوب السفر بسرعة أقل قليلاً من 1200 كم/س (760 ميلاً في الساعة). وحينما ركبت طائرة لأصل لدبي، كنت منطلقًا بسرعة 580 ميلاً في الساعة وكيف كان شعوري بالسرعة؟ لا شيء على الإطلاق.
«نحن نؤمن أن التحرك بسرعة معناه أننا نتسارع بسرعة كبيرة. ولكن انظر إلى تجربتك في الانتقال إلى (الدور الـ112) من برج خليفة ـــ أطول مبنى في العالم. فعندما نظرت للأعلى ورأيت عدد الأدوار التي تقطعها كل بضعة ثوانٍ، أدركت أنك تتحرك بسرعة كبيرة، ولكنك لم تشعر بأي شيء. فلم تشعر بالتسارع، ولا بأنك ستتقيأ في نهاية الرحلة.
«في الحقيقة، تجربة هايبرلوب هي مسألة تتعلق بسرعة تسارعنا وتباطؤنا. وستكون قوة جاذبية أقل من تلك التي نختبرها أثناء الإقلاع في طائرة تجارية.»

البداية في عام 2018
وهو يقول إن شركة هايبرلوب ون تعمل مع واضعي التنظيمات على شهادات الاعتماد والاختبارات ولديها فريق مخصص من خبراء السلامة يفحصون كل مُكوّن على مدار كلٍ من عملية التصميم وعملية الإنتاج في منشأة التصنيع الخاصة بشركة هايبرلوب ون، الممتدة على مساحة 10000 متر مربع في لاس فيجاس.
«أعتقد أننا سنحمل الركاب في البيئة الإنتاجية في 2020 والحمولات في 2021. مما يعني أن المشروعات المتخيَّل أنها ستتمكن من فعل هذا ستحتاج أن تبدأ في 2018.»
أما عن التحديات المحتملة التي سيفرضها مناخ الإمارات العربية المتحدة القاسي، فقد قال لويد: «حينما كنا نبني في الصحراء خارج لاس فيجاس، كان الجو حارًا. ليس بنفس مستوى الحر هنا في الإمارات العربية المتحدة، ولكننا عرفنا الكثير جدًا عن الحرارة.
«مسألة التعامل مع الحرارة على البنية معروفة جدًا هنا ـــ كيفية تمدد المباني في الحرارة وانكماشها في البرودة، وما يحدث في سطحٍ مُغلق ــ وأخبرنا شركاءٌ لنا أننا سنتمكن من التعامل مع مشكلات تبديد الحرارة. وهذا أحد الأشياء التي ننتوي استكشافها أكثر كجزء من شراكتنا مع هيئة الطرق والمواصلات - دبي.»

ضربة موفقة لهيئة الطرق والمواصلات  
وفي حين يُعد اتفاق هيئة الطرق والمواصلات - دبي، ضربةً موفقة بالنسبة لهايبرلوب ون، إلا أن المعلقين في الحفل اقترحوا أنه كان على الشركة الانتظار حتى تضمن اتفاقًا مشابهًا مع دائرة النقل في أبوظبي قبل كشف النقاب عن خططها التصميمية والشروع في دراسة جدوى مفصلة ومُكلفة. ولكن لويد يقول إنه واثق أنه إتمام الاتفاق سيكون مضمونًا.
«لقد قابلت مسؤولين في أبوظبي في آخر زيارةٍ لي هنا وسنقابلهم خلال الأيام القادمة. ونحن لا نزال نرى تعاونهم معنا في هذا المسعى بكامله أمرًا بالغ الأهمية ــ تمامًا كمشاركة هيئة الطرق والمواصلات ـــ في فتح هذا النظام من أوله لآخره أمام البلاد، لذا فعليك أن تتوقع استمرارنا في إجراء هذه الحوارات مع أهم مُنظّم النقل في الإمارات العربية المتحدة وسنفعل كل شيءٍ ممكن لإتمام الاتفاق.»
ويقول لويد إن محادثات «رفيعة المستوى» قد جرت مع ممثلين من حكومات أخرى في منطقة مجلس التعاون الخليجي في الآونة الأخيرة منذ شهرين، مضيفًا أنه ليست هناك اجتماعات إضافية مقررة في الوقت الحالي. وتهدف شركة هايبرلوب ون، في النهاية إلى إنشاء شبكة إقليمية تربط دول الخليج التي يسهل الوصول إلى بعضها البعض فقط عن طريق الطيران في الوقت الراهن.

الفرصة الأكثر ربحية
ويقول إن أولويات الشركة هي ربط الإمارات العربية المتحدة بقطر والمملكة العربية السعودية.
«إذا نظرت إلى هذه الأسواق فستجد أن لديك روابط الأعمال التجارية الأكثر منطقية، كما لديك أيضًا روابط صناعية، وأثبتّ بالفعل رغبتك في الاستثمار في البنية التحتية ـــ انظر إلى مترو الدوحة الجميل الذي أُنشئ في عامين فحسب. لقد ذُهلت، فقد أنجزوا المشروع أفضل وأسرع من أي شخصٍ آخر في العالم.»
ويقول لويد، إن في المملكة العربية السعودية، سيكون نقل الشحنات بدلاً من الناس هول الفرصة الأكثر ربحية. «نحن نشهد رغبة حقيقية هناك في بناء قدرة صناعية. وتحتاج البنية التحتية للتصنيع شبكة لوجستيات غاية في الكفاءة ونعتقد أن هايبرلوب قد تكون هذه الشبكة.
«ولأكون غايةً في الشفافية، أظن أن تدفقات الشحنات والحمولات في هذا الجزء من المنطقة يبدو منطقيًا جدًا بالنسبة لنا.»
ففي منطقة جبل علي، على سبيل المثال، تقترح شركة هايبرلوب ون، إنشاء قطار هايبرلوب مغمور طافٍ بجانب المحطة النهائية 4 في الميناء، والتي ستُبنى على جزيرة صناعية تمتد من ميناء جبل علي. وعن طريق إعادة توجيه الشحنات إلى محور جديد بعيد عن الساحل، فستُخلي شركة موانئ دبي العالمية مساحة من أجل الاستخدام المربح. ومن المتوقع أن تقدم دراسة الجدوى تفاصيلاً عن تصميم المسارات التي ستُبنى، ورأس المال وتكاليف التشغيل والحلول التمويلية المحتملة للمشروع.

 

نية لتوظيف المئات
ويأمل لويد، بمجرد اكتمال النموذج المبدئي، أن يتمكن من استكمال المحادثات مع حكومات دول مجلس التعاون الخليجي بشكل جدي. ويقول إن الشركة تستهدف توظيف «المئات من الموظفين» في منطقة الخليج خلال السنوات الخمس القادمة ليدعموا خطط توسعها، ولكن هذا يعني أن الشركة بحاجة لجمع المزيد من رأس المال لتحقيق هذا. وحل هذه المسألة، على حد قول لويد، كان في تعيين المدير المالي السابق لأوبر، برنت كالينيكوس كمستشار بدوام كامل لصالح شركة هايبرلوب ون، الشهر الماضي. «لقد كانت أوبر صغيرة حين انضم إليها إلا أنه خلال فترة عمله تحولت إلى شركة بقيمة 2.8 مليار دولار. وقد كان هناك أثناء حدوث هذا، وهذا أمرٌ جيد. فليس هناك إلا قليلون في العالم الذين لديهم مثل هذه الخبرة في جمع رأس المال.»
وبعد انطلاق الشركة في دبي بفترة وجيزة، أخبر المؤسس المشارك جوش جيجل (قمة الويب) في لشبونة أن الشركة كانت تتجهز لجمع «مئات الملايين» من الدولارات في جولة تمويلية جديدة. واقتُبس من كلامه «في الأساس، نتطلع إلى تنظيم عملية جمع تمويل كبيرة العام المقبل.» وأردف «إذا استطعنا أن نجعل عميلاً واحدًا يتعلق بنا، فسيسهل الأمر كثيرًا.»
وحتى الآن، جمعت الشركة 160 مليون دولار لتمويل نموها، بما فيها 50 مليون دولار الشهر الماضي من شركة موانئ دبي العالمية، واستثمار إضافي من 137 فنتشرز، وكوسلا فنتشرز، والشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية وجي إي فنتشرز.
وبالنسبة للويد، يتعلق الأمر بأن تثبت هايبرلوب ون، للحكومات والمستثمرين والمنظمين أنها تبني شيئًا «سيغير بحق مستقبل النقل» ويولد قيمةً اقتصاديةً للدول والمواطنين. ويقول «نحتاج أن نُظهر أن هذا المشروع ليس مجرد لعبة ترفيهية.»  
وحقًا، إذا تبين أن الشركة ما هي إلا أنابيب من «الهواء الساخن»، فسيكون هذا إحباطًا كبيرًا للشركة ـــ ولأنصار السفر الذكي المستقبلي في الخليج.