لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 28 Apr 2016 07:48 AM

حجم الخط

- Aa +

نظام إدراة رحلات جديد من إف إم إس تك لتطوير لوجيستيات النقل

تساعد البرمجيات الجديدة لشركة إف إم إس تك المتخصصة في أنظمة إدارة الرحلات جنباً إلى جنبٍ مع سلسلة أجهزة 360 Series سائقي ومدراء الأساطيل على التخطيط للرحلات مقدماً إضافةً إلى التوفير من التكاليف.

نظام إدراة رحلات جديد من إف إم إس تك لتطوير لوجيستيات النقل

تسهل شركة إف إم إس تك المتخصصة في التزويد بأنظمة خدمات الاتصال عن بعد، من عمليات مراقبة وإدارة الأساطيل التي يقوم بها مدراء الأساطيل، وذلك من خلال نظام إدارة الرحلات الجديد (JMS) الذي طرحته مؤخراً.

يعمل نظام إدارة الرحلات (JMS) بمثابة برنامجٍ استشاري، حيث يساعد على إدارة وتحسين الأساطيل تبعاً لاحتياجات كل شركة، وذلك لأنه يتمتع بميزة التحليل الذكي للبيانات، كما يقدم خدمات الاتصالات وتوقعات الطقس، ناهيك عن أنه يحدّ من المخاطر على الطرقات ويحسن من الاستجابة للحالات الطارئة. ويأتي إطلاق هذا النظام بالتزامن مع طرح نظام FMS 360 الجديد لتحديد المسار والتتبع، وهو يتألف من أجهزةٍ صغيرةٍ وفعالةٍ لتقنيات خدمات الاتصال عن بعد مع أنظمةٍ للمراقبة داخل المركبات IVMS، وهو مصممٌ ليتلائم مع كافة أنواع المركبات الخفيفة والثقيلة منها، ناهيك عن أنه يؤدي كافة العمليات الخاصة بالأساطيل ويلبي كافة احتياجاتها.

يقول بسام الكسار، الرئيس التنفيذي لشركة إف إم إس تك: "يعدّ نظام إدارة الرحلات من إف إم إس تك النظام الأحدث من بين أنظمة المراقبة داخل المركبات IVMS. ويستخدم نظام إدارة الرحلات نظام IVMS بمثابة وسيلةٍ لاسترداد المعلومات بدقةٍ مع أتمتة الإجراءات قبل وبعد كل رحلة. وهو يتصل بمراكز الأرصاد الجوية للحدّ من المخاطر الناتجة عن الظروف الجوية السيئة، كما أنه يتكامل أيضاً مع نظام الحجز لعملاء شركات النقليات ومع قسم الموارد البشرية ودوائر تخطيط موارد المؤسسات".

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس، فإن جهازي Track 360 لتحديد المسار و Trace 360 للتتبع يعملان باستخدام منصة 360 والتي تشكل ثورةً في عالم التكنولوجيا وتتيح للمستخدمين عرض أنظمة خدمات الاتصال عن بعد للمركبة فضلاً عن تحديد موقعها وعرض معلومات الطريق (عند وضع الاتصال أو عدم الاتصال)، بالإضافة عن مراقبة عادات القيادة لدى السائقين.  تعمل هذه الأجهزة بنظام إدارة الرحلات من إف إم إس تك، والذي يساعد في إنجاز العمليات التالية: التخطيط المسبق للرحلات، والحد من مخاطر الطرقات، وتعزيز الاستجابة في حالات الطوارئ، وزيادة اليقظة والحذر، فضلاً عن الحد من التكاليف والارتقاء بتخليل مسارات الرحلات وتنفيذها، ناهيك عن تعزيز السيطرة على الرحلة على وجه العموم.

ويمكن توسيع هذه الميزات لتشمل ما يلي: إدارة النفقات مثل: تكاليف الوقود، وتكاليف صيانة المركبة، وإدارة الوقت، وسالك (سيبدأ عمل البرنامج بخصوص سالك قريباً). والتخطيط المسبق وإدارة المخاطر: تقييم الظروف الجوية وتجنب الحوادث المرورية وإدارة معلومات الرحلات فضلاً عن إدارة معلومات المركبة وصيانتها. والمتابعة المباشرة لمخططات الرحلات واستعراضها: مراقبة الأداء الكلي للسائق ورصد إصابة السائق بالتعب والتحقق المباشر من التزامه بقواعد الرحلة، حيث يقوم بحساب أقصر الطرق وتنظيم جدول الرحلات خلال اليوم التالي للتعويض عن أي تأخيرٍ في حال حدوثه خلال اليوم السابق.

وفي مجال الأعمال المعقدة كمشاريع الحفريات وهندسة الآبار ومدّ أنابيب النفط، فإن من شأن تخطيط الرحلات أن يساعد في تلافي المخاطر التي تنضوي عليها عمليات نقل الركاب والبضائع في الضواحي والصحارى والمدن وأثناء التوصيل من مساكن العمال إلى مواقع العمل ومن مواقع الحفر إلى المستودعات. وحريٌ بشركات النفط والغاز أتمتة إدارة الرحلات لديها فضلاً عن الاتجاه نحو اعتماد أبسط أدوات التخطيط وأكثرها كفاءةً، وذلك بهدف تسهيل استخدامها من قبل المهندسين العاملين على الأرض لتوفير عناء التعامل مع الأدوات المعقدة أو صرف الوقت بهدف تعلمها.  ويجب ألا يقل تخطيط الرحلات في أهميته عن الحفاظ على مفاتيح المركبات.

وفي هذا الخصوص يقول الكسار: "إننا في إف إم إس تك ندرك أهمية تخطيط الرحلات بأبسط صورةٍ ممكنةٍ فضلاً مع مدّ أنظمة التخطيط هذه بالسمات والمعلومات المناسبة والكفيلة بتسهيل استخدامها واعتمادها من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة وحتى الكبيرة على حدٍ سواء، وذلك مهما بلغت عملياتها من بساطةٍ أو تعقيد.  ويمكن تشغيل نظام تخطيط الرحلات من إف إم إس تك من قبل السائقين باستخدام هواتفهم الذكية أو الأجهزة اللوحية أو من وحدة البيانات الطرفية في المركبة (MDT). حيث تسهل هذه السمة استخدام النظام من قبل الجميع، وتؤدي إلى الحدّ من العدد اللازم من المشغلين ضمن صالة التحكم الرئيسية".