لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 8 Jun 2015 10:57 AM

حجم الخط

- Aa +

الأسواق الصاعدة تعزز نمو مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 19%

بلغت المبيعات العالمية من الهواتف الذكية للمستخدمين النهائيين 336 مليون جهاز خلال الربع الأول من العام 2015، أي بزيادة قدرها 19.3 بالمائة مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، وذلك وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وجاء هذا النمو مدفوعاً بمعدل المبيعات القوية للهواتف الذكية في الأسواق الصاعدة (باستثناء الصين)، فقد تم تسجيل أسرع معدلات النمو في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا الشرقية، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا. ونظراً لهذا الأداء العالي ضمن هذه المناطق، حققت الأسواق الصاعدة ارتفاعاً بنسبة 40 بالمائة في المبيعات خلال الربع الأول من العام 2015.

الأسواق الصاعدة تعزز نمو مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 19%

بلغت المبيعات العالمية من الهواتف الذكية للمستخدمين النهائيين 336 مليون جهاز خلال الربع الأول من العام 2015، أي بزيادة قدرها 19.3% مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، وذلك وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وجاء هذا النمو مدفوعاً بمعدل المبيعات القوية للهواتف الذكية في الأسواق الصاعدة (باستثناء الصين)، فقد تم تسجيل أسرع معدلات النمو في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا الشرقية، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا. ونظراً لهذا الأداء العالي ضمن هذه المناطق، حققت الأسواق الصاعدة ارتفاعاً بنسبة 40% في المبيعات خلال الربع الأول من العام 2015.

في هذا السياق قال أنشول غوبتا، مدير الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: "برزت العلامات التجارية المحلية والموردين الصينيين في القائمة الرئيسية لتوريد الهواتف الذكية في الأسواق الصاعدة خلال هذا الربع، فقد حققت هذه الشركات نمواً بمعدل بلغ 73 بالمائة في مبيعات الهواتف الذكية، كما شهدت حصتها السوقية الإجمالية ارتفاعاً من 38 إلى 47% خلال الربع الأول من العام 2015".

من جهة أخرى، واصلت شركة آبل أداءها القوي خلال هذا الربع، وخاصةً في الصين، حيث شهدت مبيعات أجهزة آيفون ارتفاعاً بنسبة 72.5% خلال الربع الأول من العام 2015، ما يجعل شركة آبل المورد الأول للهواتف الذكية في الصين لأول مرة، متقدمةً بذلك على شركة شاومي. كما أضحت الصين أكبر سوق لمنتجات شركة أبل، متفوقةً بذلك على سوق أمريكا الشمالية، وذلك بفضل معدل المبيعات القوي الذي حققته الشركة في السوق الصينية خلال الربع الأول من العام 2015، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

ويتابع أنشول غوبتا حديثه قائلاً: "ساعد توسع وانتشار منتجات آبل في العديد من الأسواق الآسيوية على تضييق الهوة العالمية مع منتجات شركة سامسونج، فخلال نفس الفترة الزمنية من العام الماضي، تم تسجيل فارق تجاوز الـ 40 مليون جهاز لصالح شركة سامسونج، ولكن هذا الفارق انخفض إلى النصف في غضون سنة واحدة، ليتجاوز الـ 20 مليون جهاز بقليل".

كما واصلت شركة سامسونج، من بين أكبر خمس شركات توريد للهواتف الذكية في العالم، موجة التراجع في مبيعات منتجاتها وفي حصتها السوقية خلال الربع الأول من العام 2015، وهو ما علّق عليه أنشول غوبتا قائلاً: "على الرغم من الأداء الضعيف الذي شهده الربع الأول على المستوى العالمي، إلا أن أداء شركة سامسونج عاد لينمو على أساس ربع سنوي، أي بزيادة قدرها 11% عما حققته خلال الربع الرابع من العام 2014. كما أننا نتوقع تباطؤ معدل تراجع أداء شركة سامسونج عما سجلته سابقاً خلال الأرباع الأخيرة، وذلك بفضل مبيعات الهاتف الذكي الجديد إس 6 التي انطلقت خلال الربع الثاني من العام 2015، ومبيعات جهاز جالكسي ألفا الذي حظي باستجابة جيدة وشعبية واسعة".