بالفيديو: تقنية في جدران سان فرانسيسكو تعاقب المتبولين تحت شعار "الجزاء من جنس العمل"

الأحد, 26 يوليو , 2015
بواسطة أريبيان بزنس

26 يوليو تموز (رويترز) - تختبر هيئة الاشغال العامة في مدينة سان فرانسيسكو الامريكية طلاء جدران مضادا للتبول في مناطق تكثر فيها عملية التبول وسيكون جزاء اي شخص يتبول على هذه الجدران المعالجة أن يرتد البول عليه.

وقال مدير الاشغال العامة في سان فرانسيسكو محمد نورو ان الفكرة واتته عندما قرأ في مواقع التواصل الاجتماعي عن استخدام الطلاء في هامبورج الالمانية وذلك لمنع مرتادي النوادي الليلة من محتسي الجعة من التبول في الشوارع.

والطلاء الجديد ويدعى الترا-إيفر دراي تبيعه شركة التراتيك انترناشيونال انكوربوريشن كطلاء مضاد للماء يطرد غالبية السوائل.

وقالت راشيل جوردون المتحدثة باسم الهيئة " سيرتد البول مرة اخرى إلى سراويل الرجال واحذيتهم. الفكرة هي أنهم سيفكرون مرتين قبل التبول مرة اخرى في الشارع "

وفي برنامج تجريبي قامت سان فرانسيسكو بطلاء تسعة جدران في المناطق المحيطة بالحانات والمناطق الاخرى التي يكثر بها المشردون.

وكتب على لافتة علقت بالقرب من الجدران باللغات الانجليزية والصينية والاسبانية " أحبس بولك! واقضي حاجتك في مكان مناسب ".

وقالت جوردون إن تكلفة الطلاء اقل كثيرا من ارسال العمال لتنظيف الجدران بالبخار. وتتلقى المدينة مئات الطلبيات سنويا لتنظيف مناطق من البول.

(يظهر الفيديو تقنية عمل الطلاء برش لباس رجل به ثم سكب الماء علي لباسه ولا يظهر بعدها أي تلطخ، فيما تتلطخ لباس الرجل العادية بالحبر الأسود)